آخر تحديث:13:31(بيروت)
الجمعة 09/07/2021
share

جائزة "السفراء الفرانكوفونيين" لأمين معلوف عن "غرق الحضارات"

المدن - ثقافة | الجمعة 09/07/2021
شارك المقال :
جائزة "السفراء الفرانكوفونيين" لأمين معلوف عن "غرق الحضارات"
فاز الروائي اللبناني الفرنسي، أمين معلوف، بجائزة مجموعة سفراء الدول الفرانكوفونية في فرنسا (غاف) عن كتابه "غرق الحضارات"(ترجم الى العربية عن دار الفارابي) والذي يخوض في الأزمة التي يتخبط فيها العالم العربي والغرب.

والكتاب دراسة مسهبة، يهتم أمين معلوف من خلالها بالمجريات والأحداث والمفكر على السواء، يمزج بين سرد الوقائع وعرض الطروحات، فيروي أحياناً أحداثاً بارزة كان أحد الشهود العيان القلائل عليها، ثم يرتقي إلى مصاف المؤرخ متجاوزاً تجربته الشخصية ليوضح لنا أسباب الانحرافات المتعاقبة التي شهدتها البشرية حتى بلغت شفير هذا الانهيار. فيقول إن "الظلمات بدأت تنتشر انطلاقاً من أرضي الأم"، قبل أن يتطرق إلى اندثار مشرق التعددية والهزات المتتالية التي ألمّت بالعالم العربي الإسلامي وانتشرت انعكاساتها اللاحقة شيئاً فشيئاً في أرجاء العالم. كما يطرح المؤلف فرضية جديدة عن "انقلاب كبير" أدى إلى تحولات جذرية في المجتمعات البشرية كافة، بحيث أصبحنا الآن ورثتها المفزوعين. ويختتم دراسته بالقول إنه لا بد من حدوث صحوة؛ فسفينة العالم لا يمكنها الاستمرار في إبحارها نحو هلاكها.

وقال معلوف، في بيان نشرته المجموعة المانحة للجائزة: "قد يحصل عند انتهاء الاضطرابات ما يشبه العودة إلى الوضع الطبيعي، لكن ذلك سيكون مضللاً حكماً. فقد حصل تغير حقيقي في حياتنا وهذا الأمر سيطول".

من ناحيته، أشار رئيس مجموعة "غاف" القائمة على الحدث، سفير رومانيا في باريس لوكا نيكوليسكو، خلال تسليم الجائزة، إلى أن الكتاب الفائز "كُتب قبل الجائحة لكنه يتماشى مع الواقع الحالي والتطورات التي نعيشها". وأضاف: "إذا ما أردنا إعادة صياغة مفردات أمين معلوف، هل تستعجل حضاراتنا الغرق، أم على العكس، ستؤدي الجائحة إلى هبّة وصحوة؟".
وأقيم احتفال التوزيع في معهد فرنسا الذي يضم خصوصاً الأكاديمية الفرنسية (التي يشغل عضويتها أمين معلوف)، بحضور إيلين كارير دانكوس الأمينة الدائمة لهذه المؤسسة المكلفة رفع لواء اللغة الفرنسية.

ولفت البيان الصادر عن الجهة المنظمة إلى أن الجائزة الكبرى لمجموعة سفراء الدول الفرانكوفونية في فرنسا تكرّم "كتاباً باللغة الفرنسية يتمحور حول العلاقات الدولية أو الشؤون السياسية أو التاريخ، لكاتب ينتمي إلى بلد عضو في منظمة الفرانكوفونية"...

ونال معلوف جائزة مجموعة سفراء الدول الفرنكوفونية في فرنسا عن نسخة العام 2020، أما جائزة 2019 فقد فاز بها الدبلوماسي الفرنسي كلود مارتان عن كتابه "الدبلوماسية ليست حفلة عشاء" الصادر عن دار "ليديسيون دو لوب".

يُذكر أنّ الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قلّد معلوف، وسام الاستحقاق الوطني، في شباط 2020، خلال احتفال أقيم في باريس، تقديراً لعطاءاته وإنجازاته في عالم الأدب.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها