آخر تحديث:15:24(بيروت)
الإثنين 09/03/2020
share

مصاب بكورونا يهرب من مستشفى رفيق الحريري؟

المدن - ميديا | الإثنين 09/03/2020
شارك المقال :
مصاب بكورونا يهرب من مستشفى رفيق الحريري؟
نشرت الإعلامية في قناة "الميادين"، لانا مدور، تغريدة قالت فيها إنّ "أحد المصابين بكورونا في لبنان، هرب ليلاً من مستشفى رفيق الحريري وغادر إلى المطار، حيث تمّ القبض عليه وإعادته من جديد إلى المستشفى".


وبعدها نشرت قناة "إل بي سي" خبراً نقلاً عن "مصادر مطلعة" نفت ما أوردته مدور في تغريدتها، وقالت إنّ "هذا الخبر عار من الصحة ولا أساس له"، لتردّ مدور على القناة بالقول: "هذا الخبر صحيح، لدينا المعلومات المفصلة عن المريض، الاسم والعنوان وطريق الهروب"، مضيفة: "ربما عليكم التدقيق أكثر من مصادركم".


واللافت أنّ الخبر المذكور تفرّدت به مدور، ولم تشر إليه أي وسيلة إعلامية أو حتى يصدر بيان في هذا الشأن، ما رسم شكوكاً حول صحّة الخبر بالنسبة للعديد من المغردين الذين علقوا على تغريدتها الأولى، بينهم الصحافي والناشط محمود غزيل، الذي قال: "انا عندي شكوك حول الخبرية.. كون في نص وفويس نوت عم يتم تناقله من دولة عربية للتانية بنفس المضمون.. رصدته بتونس والجزائر ومصر والكويت ..غريب".


ووسط تضارب المعلومات، نشرت قناة "إم تي في" خبراً قالت فيه إنها "علمت أنّ مواطناً لبنانياً يحمل جواز سفر كندياً ظهرت عليه عوارض الانفلونزا، نقله الصليب الأحمر من زحلة يوم السبت إلى مستشفى رفيق الحريري حيث كان من المفترض ان يبقى في الحجر الصحي حتى ظهور نتائج فحوصاته، غير أنه رفض هذا الأمر، وغادر المستشفى. وقد أوقفه الأمن العام اليوم في المطار قبيل مغادرته إلى كندا".

ولاحقاً نشرت "ال بي سي" خبراً بعنوان "تفاصيل هروب أحد المرضى من مستشفى رفيق الحريري"، جاء فيه: "بعد توجه أحد الأشخاص الى طوارىء مستشفى رفيق الحريري لظهور أعراض عليه، طُلب منه بعد الكشف عليه البقاء في المستشفى بغية اجراء فحص فيروس كورونا والانتظار حتى صدور نتيجته، لكن خوفًا من أن يتم عزله لمدة 14 يومًا، غادر المستشفى وحزم حقائبه وتوجه فجرًا الى المطار حيث تم توقيفه من قبل عناصر الأمن العام".

وأضافت القناة أنها علمت أنه "بعد مغادرته المستشفى عمم الصليب الأحمر اسمه ما أدى إلى توقيفه في المطار قبيل مغادرته الى كندا". ورفض مستشفى رفيق الحريري ما يتم تداوله عن هروب أحد الاشخاص المصابين بفيروس كورونا، وأكد في تصريح لـ"ال بي سي"، أن هذا الشخص توجه الى الطوارىء وظهرت عليه العوارض ولكن إصابته لم تكن مؤكدة. وقال إنّ الشخص المذكور رفض الدخول إلى الحجر الصحي وهذا لا يعني أنّه هرب من المستشفى.

وبعد توقيفه في المطار، عمل الصليب الاحمر على نقله الى المستشفى حيث أجري له فحص الكورونا وما زال في المستشفى بانتظار صدور النتيجة.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها