آخر تحديث:14:47(بيروت)
السبت 12/12/2020
share

اغتيال الإعلامي حسين خطاب في ريف حلب

المدن - ميديا | السبت 12/12/2020
شارك المقال :
اغتيال الإعلامي حسين خطاب في ريف حلب
اغتيل الإعلامي السوري حسين خطاب، صباح السبت، على يد مسلحين ملثمين أطلقوا عليه النار في مدينة الباب شرقي حلب، أثناء عمله بتصوير تقرير تلفزيوني حول جائحة كورونا.

ونقلت وسائل إعلام محلية، أن ملثمين اثنين كانا يركبان دراجة نارية أطلقوا النار على خطاب، ما أدى إلى وفاته مباشرة، بينما لاذ المهاجمان بالفرار من دون معرفة هويتهما. علماً أن خطاب يعمل مراسلاً لقناة "تي آر تي" التركية، وعضو في مجلس إدارة اتحاد إعلاميي حلب وريفها.

ويعتبر خطاب من أبرز الناشطين الإعلاميين في ريف حلب، وينحدر من مدينة السفيرة، وكان عضواً رئيسياً في مكتبها الإعلامي، منذ سنوات. وتأتي حادثة اغتياله في سياق حالة فلتان أمني تعيشها مناطق ريف حلب الشمالي، الخاضعة لسيطرة فصائل "الجيش الوطني" التي لم تعلق على حادثة الاغتيال.

يذكر أن خطاب نجا من محاولة اغتيال في أيلول/سبتمبر الماضي، واتهم حينها عبر حسابه الشخصي في "فايسبوك" أشخاصاً، قال أنه قدم بلاغاً ضدهم لقيادة "الشرطة الوطنية" في مدينة قباسين قرب الباب في ريف حلب.

اغتيال الإعلامي حسين خطاب بريف حلب الشمالي مساء اليوم من قبل مجموعة ملثمة على دراجة نارية أثناء عمله بتصوير تقرير...

Posted by Ahmad Abdurahim Murad on Saturday, December 12, 2020

كان يعدّ تقريرا من مخيم للنازحين في مدينة الباب بريف حلب، عن معاناتهم ومخاطر فيروس كورونا، مرّ ملثّمان على دراجة نارية...

Posted by ‎عمرو حلبي‎ on Saturday, December 12, 2020

اغتيال الإعلامي الزميل "حسين خطاب" الملقب بكاره السفراني في مدينة الباب قبل قليل من قبل مجهولين. تقبلك الله في فسيح جناته يا صاحبي حسبنا الله ونعم الوكيل

Posted by ‎Malik abo obida - مالك أبو عبيدة‎ on Saturday, December 12, 2020

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها