آخر تحديث:15:43(بيروت)
الثلاثاء 30/07/2019
share

صحافية إيطالية تُضرب عن الطعام احتجاجاً على مجازر إدلب

المدن - ميديا | الثلاثاء 30/07/2019
شارك المقال :
صحافية إيطالية تُضرب عن الطعام احتجاجاً على مجازر إدلب
أعلنت الصحافية الإيطالية لاورا تانغرليني، انضمامها إلى حملة الأمعاء الخاوية وإضرابها عن الطعام احتجاجاً على المجازر التي يرتكبها النظام السوري وروسيا في إدلب.


وقالت تانغرليني، وهي مراسلة قناة "Rainews24" الإيطالية، في مقطع فيديو نشرته عبر صفحتها الشخصية في "فايسبوك": "لأجل الذين يحتاجون إلينا، أعلن انضمامي إلى جانب الكثيرين حول العالم الذين أعلنوا إضرابهم عن الطعام،  وبجانبي زميلتي تيريزا دانيلا ماتو، وذلك اعتباراً من الإثنين".

وأشارت تانغرليني إلى أن الكتب والمؤتمرات لا تكفي لمساعدة أهالي إدلب والشعب السوري، معربةً عن أملها في أن يقوم أشخاص آخرون بالانضمام إلى الحملة، بسبب حاجة سوريا والسوريين إليهم، بحسب تعبيرها.

وكان العشرات من السوريين والأوروبيين حول العالم بدأوا، مطلع تموز/يوليو الجاري، حملة "الأمعاء الخاوية"؛ تضامناً مع أهل إدلب وللفت أنظار العالم إليهم، ومنهم الناشط السوري بريتا حاج حسن، والرسام عزيز الأسمر، والفنان الأميركي كوري ستراكان.

وعُرِفت الصحافية الإيطالية بمواقفها المسانِدة للشعب السوري وثورته، وأصدرت خلال السنوات الماضية العديد من الكتب والمقالات أظهرت من خلالها التعاطف مع قضية اللاجئين، وأوضاعهم داخل مخيمات الأردن ولبنان.

وأصدرت تانغرليني العام 2013، كتاباً بعنوان "سوريا تهرب"، تناولت فيه حكايات لاجئين سوريين في الأردن ولبنان هربوا من المعارك والحرب، وتحدثوا عن واقع حياتهم والتعامل معهم في المخيمات، وعن أسباب وقصص وراء اضطرارهم للهرب من بلادهم.

وأوضحت حينها أنها لم "تهدف إلى طرح وجهة نظر سياسية حول ما يجري في البلد المنكوب بفعل الحرب الطاحنة" بين نظام بشار الأسد ومعارضيه، لكنها أرادت "التركيز على الجانب الإنساني في محاولة لشد الإنتباه إلى هذه المأساة الإنسانية والعمل على تقديم الدعم والعون إلى هؤلاء المنكوبين".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها