آخر تحديث:18:33(بيروت)
الثلاثاء 16/05/2017
share

رمضان 2017: أحمد مكي يواجه نهاية العالم

المدن - ميديا | الثلاثاء 16/05/2017
شارك المقال :
رمضان 2017: أحمد مكي يواجه نهاية العالم أحمد مكي وهشام ماجد وشيكو من كواليس المسلسل

بعد غياب عن الموسم الرمضاني الماضي، وانقطاع عن السينما منذ العام 2013، يعود النجم الكوميدي أحمد مكي هذا العام بمسلسل "خلصانة بشياكة"، القائم على أسلوب مكي المفضل  وهو الفانتازيا الواقعية. 

ويتكون المسلسل من شقين، تدور أحداث الأول حول ثلاثة من الشباب الذين يعيشون في أحد الأحياء الشعبية، وبسبب رعونتهم وتهورهم يتعرضون للعديد من المشكلات والمواقف الكوميدية، أما الشق الثاني فيدور حول صراع البشر، وقيام حرب عالمية ثالثة تؤدي إلى فناء معظم البشرية.


لكن عودة مكي المنتظرة، بعمل جديد وبناء مختلف عن قديمه ذائع الصيت "الكبير قوي" الذي كان بالأساس واحدة من شخصيات فيلمه الناجح "طير انت" التي حولها بعد ذلك إلى مسلسل من خمسة أجزاء. يجعل من المشروع الطموح تحدياً حقيقياً لنجومية مكي، خصوصاً أن غيابه عن موسم الرمضاني الماضي، جعل الجميع ينتظر ما الجديد الذي سوف يقدمه مكي هذه المرة، مع طاقم جديد تماماً عن أجزاء "الكبير قوي" باستثناء المخرج هشام فتحي الذي يتولى مسؤولية إخراج المسلسل الجديد عن نص لأحمد محيي.

أهم ما في العمل الجديد هو انضمام هشام ماجد وشيكو إلى العمل، والأخيرين مع أحمد فهمي شكلا الثلاثي الكوميدي الذي قدم أفلاما ذائعة الصيت، وقدموا في رمضان رمضان 2013 مسلسلهم الأول "الرجل العناب" الذي لاقى نجاحاً كبيراً. إلا أن الثلاثي الذي يعرفه الجماهير باسم "سمير وشهير وبهير" قد انفصلوا منذ عام تقريباً، وقدم كل منهم أفلاماً منفصلة، ما يرفع مستوى الرهان عليهم من قبل الجمهور في العمل الجديد. 


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها