آخر تحديث:00:33(بيروت)
الإثنين 18/03/2019
share

إنفوغراف: إصلاحات "سيدر" وأمواله حبر على ورق؟

لين عبد الرضا | الإثنين 18/03/2019
شارك المقال :
إنفوغراف: إصلاحات "سيدر" وأمواله حبر على ورق؟ تعهد المجتمع الدولي بتقديم أكثر من 11 مليار دولار لمساعدة لبنان على النهوض باقتصاده (Getty)
في نيسان من العام 2018، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دعم الاقتصاد اللبناني، عن طريق جمع نحو 11 مليار و800 مليون دولار، على شكل قروض وهبات، مقدمة من أكثر من 40 دولة، ومؤسسة دولية، وذلك في ختام مؤتمر سيدر الذي أقيم في العاصمة الفرنسية. وطالب المانحون لبنان بضرورة القيام بالعديد من الإصلاحات المالية والتشريعية، وغيرها، لتسديد قيمة هذه الأموال. وتأتي هذه القروض والمنح، بعد مؤتمرات باريس 1 و2 و3، حيث تلقى لبنان أموالاً على شكل قروض وهبات، لمساعدته في تحسين المالية العامة، وتنمية الاقتصاد. ورغم مرور ما يقارب 11 شهراً تقريباً من انعقاد مؤتمر سيدر، لا تزال الإصلاحات في لبنان حبراً على ورق، ما يعني تأخر قيمة القروض لفترة أطول.

توزعت قيمة القروض بين المؤسسات الدولية، والدول المانحة، وجاءت على الشكل التالي:
تعهد البنك الدولي بتقديم 4 مليارات دولار على مدى 5 سنوات، فيما تعهد البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بتقديم 1.2 مليار دولار على مدى 6 سنوات، وكذا تعهد بنك الاستثمار الأوروبي بتقديم 899 مليون دولار على مدى 5 سنوات. أما البنك الاسلامي للتنمية فقد تعهد بتقديم 750 مليون دولار على مدى 5 سنوات، وكذا تعهد الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بتقديم 500 مليون دولار.




أما الدول، فقد تعهدت بدورها بتقديم ما يقارب 5 مليارات دولارت، توزعت على الشكل التالي: الاتحاد الاوروبي 1.6 مليون دولار، المملكة العربية السعودية نحو مليار دولار، الكويت نحو 680 مليون دولار على مدى 5 سنوات، كذلك قطر تعهدت بتقديم 500 مليون دولار على مدى 5 سنوات، فرنسا، تعهدت بتسديد نحو 449 مليون دولار. وهولندا تعهدت بتقديم نحو 334 مليون دولار لمدة 4 سنوات، وتركيا نحو 200 مليون دولار، المملكة المتحدة نحو 146 مليون دولار، وألمانيا نحو 134 مليون دولار، وإيطاليا نحو 134 مليون دولار. كذلك تعهدت كل من فرنسا والولايات المتحدة، بتقديم هبات مالية بقيمة 283 مليون دولار.

ووفق بيانات نشرت على الموقع الإلكتروني للحكومة اللبنانية، سيتم توزيع الأموال على ثلاث مراحل، وتشمل القطاعات التالية، المواصلات، المياه والري، مياه الصرف الصحي، الكهرباء، الاتصالات، النفايات الصلبة التراث الثقافي، والصناعة.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها