الخميس 2019/09/12

آخر تحديث: 14:05 (بيروت)

أدراج الرياح: محفوظات أحمد بيضون

الخميس 2019/09/12 المدن - ثقافة
أدراج الرياح: محفوظات أحمد بيضون
increase حجم الخط decrease
نشر الباحث واللغوي أحمد بيضون، محفوظاته، في مدونة بعنوان "أدراج الرياح" عن مرحلة انتسابه الى جماعة "لبنان الاشتراكي" في الستينات وبداية السبعينات، وتتضمن المحفوظات 17 عدداً مرقماً ومجموعة من الأعداد المتفرقة عن "أزمة اليسار" و"القاعدة الشيوعية" و"الجنبلاطية"، و"التجربة الناصرية"، و"السوفيات"... والمحفوظات عن مرحلة شهدت صعود موجات ومجموعات من اليساريين (ماوية، تروتسكية، ماركسية بعثية، سارترية، ماركسية كتائبية إذا جازت التسمية، ماركسية ناصرية)، إلى جانب سلسلة انشقاقات وتفككات وتصدعات في أكثر من تنظيم.

وبقي تأريخ هذه المجموعات شبه غائب، أو كُتب بشكل متفرق، سواء في تعليقات من هناك أو في كتب من هناك. وأن يُستعاد جزء من المحفوظات تلك، فهذا يشكل غنى لمن يسعى الى كتابة سردية الستينات وبداية السبعينات في لبنان، خصوصاً أن المجموعة اليسارية التي سميت "مغامرة"، ذهبت "أدراج الرياح" أو التحق بعضها بالتنظيمات الشيوعية، أو عاد بعض أفرادها الى قواعدهم الطائفية أكثر تشدداً وطائفية ربما، وبعضهم الآخر صار مستشاراً لهذا الزعيم أو ذاك... ومن بينهم أيضا من صاروا باحثين وناشطين في الشأن العام.

وجاء في تقديم "أدارج الرياح":
أَنْشأْتُ هذه المدوَّنةَ لأَنْشُر فيها وثائقَ متنوّعةً بقيَتْ مخزونةً في أَدْراجي وأَرى فائدةً من وضْعِها بين أيدي المهْتَمّينَ باحثينَ وقُرّاءً. بعضُ هذه الوثائق تَخَلَّف عندي من انتمائي السياسيّ إلى جماعة "لبنان الاشتراكي" ثمّ إلى "منظّمة العمل الشيوعي" في لبنان بين عامي 1966 و1973. وبعضها الآخر بقي في حوزتي من إنتاج "فريق دراسة الأزمة اللبنانيّة" في معهد الإنماء العربي في بيروت بين عامي 1976 و1981. أخيراً تأتي متفرّقاتٌ وضَعَتْها بين يديّ مناسباتٌ متنوّعة. وما أقدّمه هنا بالتدريج هو على الإجمال وثائق كانت محدودةَ التداول أو بقيَت غير منشورة. أقدّمها ببطءٍ يفرضُه ترتيبُها ومَسْحُها وإعدادُها للنشر، وهي أعمالٌ تقتضي جهداً ومالاً أبذلهما متطوّعاً. هذا وأنا على شبهِ يقينٍ من كونِ المجموعاتِ التي في حوزتي هي أكْمَلُ ما سَلِمَ من مجموعات. وقد دّأَبْتُ على حفظها فبقِيَتْ في أَدْراجي وإن تكن المشاريعُ التي استَدْعَت إنتاجَها قد ذَهَبَت أدراجَ الرِياح.
عنوان المدَوّنة الإلكترونيّ هو adrajarriyah.home.blog وبالعربيّة: أدراج الرياح"....
 


وسبق لأحمد بيضون أن كتب مقالاً طويلاً عن "لبنان الاشتراكي" نشره في مجلة "كلمن" المحتجبة، ويقول في مطلعه: "في وقتٍ ما من سنة 1964، انعقد اجتماعٌ في بيروت قيّض له أن يستوي نوعاً من خرافةِ أصلٍ لجماعة ماركسية صغيرة نشأت منه: وهي تنظيم "لبنان الاشتراكي". اشترك في الاجتماع سبعة أشخاص هذه أسماؤهم: وضاح شرارة، فوّاز طرابلسي، وداد شختورة، محمود سويد، الزوجان كريستيان ومادونا غازي، أحمد الزين. بعد ذلك بسنةٍ (أو باثنتين، على الأكثر) كان الأربعة الأوّلون لا يزالون ماضين في السبيل الذي افتتحوه، فيما كان الثلاثة الآخرون قد غادروا الركب عملياً. بين هؤلاء الأربعة، بقي وضّاح وفوّاز أكثر الجماعة حرصاً على إبقاء الشعلة المقدّسة موقدةً أي، فوق كلّ شيءٍ، على تدبيج النصوص المؤسّسة للتنظيم وعلى تنشئة القادمين الجدد وعلى متابعة الصلات الآيلة إلى تنمية الجماعة. كان محمود سويد مستغرقاً إلى حدّ بعيد في العمل الصحافي: في أسبوعية "الأسبوع العربي" أوّلاً ثم في مؤسّسة الدراسات الفلسطينية. لذا بقيت مسؤولياته محدودة في الجماعة التي كانت قد أخذت تدعو نفسها "التنظيم". وأما وداد شختورة التي كانت تتّخذ التدريس حرفةً لها، فكانت ناشطة في نقابة المعلّمين في المدارس الخاصّة قبل أن تمسي، في آخر مطافٍ امتدّ أعواماً كثيرة، قيادية في التيّار اليساري من الحركة النسائية اللبنانية".
 
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها