آخر تحديث:19:20(بيروت)
الجمعة 11/01/2019
share

ملاك مكي.. الشعر طريقة حياة(*)

المدن - ثقافة | الجمعة 11/01/2019
شارك المقال :
ملاك مكي.. الشعر طريقة حياة(*) اكتب لنفسي وللآخرين من دون موعد محدد
(*) لم اختر الشعر عن سابق تصور وتصميم، بل الشعر موهبة تكتشفها في ذاتك من دون ان تختارها مسبقاً. الشعر طريقة حياة واسلوب، اختراع عالم آخر أو عالم مواز، اسكن إليه فيخف قلقي وابتسم. 

اكتب لنفسي وللآخرين من دون موعد محدد أو آلية محددة. أجد بعض الكلمات في رأسي وانقلها على شكل قصيدة أو نص. اكتب عن أمور بسيطة، عن اضواء خافتة، عن تفاصيل مختبئة، عن مشاعر أحاول ان التقطها، أو عن لحظات تمرّ في نفسي فاتبعها.

ربما تأثرت أكثر بالشعر الحر وقصيدة النثر، اذ لم أتعمّق كثيرا بالشعر الكلاسيكي. دراستي علمية وهذا ربّما ابعدني عن الشعر الكلاسيكي الذي يتطلّب الكثير من المعرفة باللغة العربية وبآدابها.

احب بدر شاكر السياب ومحمود درويش من الشعراء العرب وأحب بول إيلوار من الشعراء الاجانب. 

أنظر الى زعماء الشعر العربي كمبدعين أبدعوا في مجال الشعر واللغة، وتركوا لنا أثراً طيبّا وقصائد جميلة نحب أن نقرأها فتغذي روحنا وعقلنا وتجعلنا نؤمن أكثر بماهية الشعر وجماله. 

بالطبع، الشعر هو أداة للتعبير عن أنفسنا وعن هواجسنا وعن ما يجول في بالنا، وفي مخيلتنا وما نشعر به نحن الأفراد الهائمين بين مشاعر القلق والحب والضجر والحياة.
تجربتي في النشر كانت جيدة، لم أعان كثيراً في البحث عن دار للنشر والحصول على الموافقة على نشر الكتاب ووضع العناوين والغلاف.

قصيدة
 
لا أعيش في منطقة معينة، 
أو في مساحة محدودة
ليس لديّ منزل يحدوه الشجر
بل على الأرجح، أعيش في تلك المساحات الضيّقة بين الأصابع
التي يحدوها الشوق والقلق والحب والرغبة

(*) مساهمة ملاك مكي في ملف "الشعراء الجدد... لماذا أتيتم إلى الشعر؟"

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها