آخر تحديث:09:53(بيروت)
الأربعاء 30/05/2018
share

رحيل مديحة يسري... سمراء النيل

المدن - ثقافة | الأربعاء 30/05/2018
شارك المقال :
رحيل مديحة يسري... سمراء النيل صاحبة الوجه المبتسم
 رحلت الفنانة المصرية مديحة يسري(3 ديسمبر 1921 - 30 مايو 2018) بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 97 عاماً.

كانت مديحة يسري، قد حصلت مؤخراً على الدكتوراة الفخرية من أكاديمية الفنون، وتاريخها حافل بإنتاج فني متنوع بين الاجتماعي والغنائي والعاطفي. وتعتبر يسري، بالإضافة إلى فاتن حمامة الممثلتان الوحيدتان اللتان مثلتا مع أربعة من نجوم الغناء في مصر، هم محمد عبد الوهاب، وفريد الأطرش، ومحمد فوزي، وعبد الحليم حافظ. هذا بالاضافة إلى تمثيلها مع ويوسف وهبي، ورشدي أباظة وعماد حمدي، ومن أبرز أعمالها "الأفوكاتو مديحة" و"ابن الحداد" و"حياة أو موت" و"الخطايا" و"ممنوع الحب" و"لحن الخلود".

مديحة يسرى اكتشفها المخرج محمد كريم وكان أول ظهور لها مع محمد عبد الوهاب في فيلم "ممنوع الحب"، عام 1940 كصاحبة وجه مبتسم، حصلت على فرصتها الحقيقة حينما شاهدها يوسف وهبي وهي تؤدي مشهداً في إحدى البلاتوهات فاستدعاها هو وشريكه توغو مزراحي، وعرض عليها العمل معه في ثلاث أفلام دون أن تعمل مع غيره، وهي:"ابن الحداد" و"فنان عظيم" و"أولادي".
قدمت للسينما والتلفزيون أكثر من مائة عمل وأنتجت أكثر من خمسة أفلام على مدار أكثر من سبعة عقود، حيث قررت اعتزال المجال الفني في عام 2012. كان آخر ظهور سينمائي  في فيلم "الإرهابي" مع الفنان عادل إمام عام 1994 أما بالنسبة للتلفزيون فكانت آخر أعمالها مسلسل "يحيا العدل" عام 2002 مع الفنان مصطفى فهمي والفنانة ميرفت أمين.

ولدت مديحة يسري في القاهرة واختلفت الآراء على اسمها، البعض قال إن اسمها الحقيقىي "غنيمة خليل حبيب"، وآخرون قالوا إن اسمها "هنومة حبيب خليل" إلا أن الاسم الحقيقي لها هو الاسم الثاني وهو "هنومة حبيب خليل"، تلقت تعليمها فى مدرسة الفنون إلى أن اكتشفها المخرج محمد كريم.

تزوجت مديحة يسري أربع مرات، ثلاث منها كانت من الوسط الفني. اولها زواجها من المطرب والملحن محمد أمين، وأثمر زواجهما عن تأسيس شركة إنتاج سينمائي أنتجت خلال سنوات زواجهما الأربع أفلاماً مثل "أحلام الحب" و"غرام بدوية"، و"الجنس اللطيف" بعد انفصالهما تزوجت من الفنان أحمد سالم عام 1946، ولكنها زيجة لم تستمر طويلاً. وقع الانفصال وتزوجت من الفنان محمد فوزي، الذي ساندته كثيرا في تأسييس شركة الأسطوانات الخاصة به، وحدث اللقاء الأول بينهما في فيلم "قبلة في لبنان"، وبعد زواجهما اشتركت معه في بطولة العديد من الأفلام التي أعادت اكتشاف نقاط دفينة في موهبتها مثل فيلم "فاطمة وماريكا وراشيل" الذي يعد أول تجربة كوميدية لها، كما شاركته في بطولة أفلام "آه من الرجالة"، "بنات حواء" الذي قدمت فيه دور رئيسة جمعية المرأة تساوي الرجل. قد أثمر زواجهما عن ابنهما عمرو الذي توفي في حادث سيارة. أما آخر زيجاتها فكانت من الشيخ إبراهيم سلامة الراضي، شيخ مشايخ الحامدية الشاذلية الصوفية. قالت في مقابلة مع برنامج "مصر النهارده" على القناة الفضائية المصرية مساء الأربعاء الـ31 من مارس/آذار–: "لا أحب الرجال الذين تزوجتهم، لأنهم خانوني، ولم أفكر فيهم أبدا بعد الانفصال، خاصة بعدما اكتشفت حقيقتهم وضبطتهم متلبسين بالخيانة".

عرفت مديحة يسري، بأناقتها وجمالها، وقد اختارتها مجلة "التايم" الأميركية في بداياتها كواحدة من أجمل عشر نساء في العالم. اشتهرت بشغفها الشديد بالأزياء والموضة، ولم تكن ترتدي أي ثوب في حياتها العادية أكثر من ثلاث مرات، كما كانت تتكتم على أسرار تفصيلات ملابسها حتى لا تسبقها إليها غيرها، وكلما ارتدت فستانًا أصبح موضة جديدة.

مديحة يسري، التي سحرت نجوم العالم بجمالها خلال مشاركتها في مهرجان "كان" السينمائي، عام 1952، وتساءلوا عن سر الجمال العربي بعد مشاهدتها، نراها مجموعة صور نادرة  تقوم ببعض التمارين الرياضية الخاصة بالوجه، وكان جمالها سبباً في وقوع الكثير من المشاهير والفنانين والأدباء في حبها، قيل إن رواية "سارة" لعباس العقاد ليست سوى تجسيد لقصته معها، وبالرغم من أنه لم يذكر اسمها صراحة إلا أن كثيرا من المؤرخين الفنيين أكدوا ذلك.
   

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها