image
الأربعاء 2023/01/25

آخر تحديث: 13:54 (بيروت)

الحرب الأوكرانية على حافة تحول مهم..إذا وصلت "ليوبارد" و"أبرامز"

الأربعاء 2023/01/25 المدن - عرب وعالم
الحرب الأوكرانية على حافة تحول مهم..إذا وصلت "ليوبارد" و"أبرامز"
© Getty
increase حجم الخط decrease
نقلت شبكة "سي إن إن" عن مسؤولين أميركيين أن الإدارة الأميركية تضع اللمسات الأخيرة على خطط لإرسال دبابات "أبرامز" الأميريكية الصنع إلى أوكرانيا ويمكن أن تصدر إعلاناً في أقرب وقت هذا الأسبوع. فيما قال البنتاغون إنه لا يوجد لديه ما يعلن عنه بهذا الشأن.

30 دبابة
وقال المسؤولون الأميركيون إن الإدارة سترسل ما يقرب من 30 دبابة لكن توقيت التسليم الفعلي للدبابات ما زال غير واضح. ويستغرق الأمر عادة بضعة أشهر لتدريب القوات على استخدام الدبابات بشكل فعال.
ويمكن أن يكون الإعلان عن الدبابات جزءاً من محاولة لكسر الجمود الدبلوماسي مع ألمانيا، والتي كانت قد أبلغت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، أنها لن ترسل دباباتها من طراز "ليوبارد" إلى أوكرانيا ما لم توافق واشنطن أيضا على إرسال دبابات "أبرامز".
لكن المتحدث باسم البنتاغون باتريك رايدر قال خلال مؤتمر صحافي ليل الثلاثاء: "في الوقت الراهن لا يوجد لدي أي شيء للإعلان عنه، وسنحيطكم علماً بالطبع حين نحسم أمرنا".
وأضاف "نحن كالسابق على اتصال وثيق بالأوكرانيين وشركائنا الدوليين بشأن احتياجات أوكرانيا العاجلة للمساعدات العسكرية، بما في ذلك طويلة وقصيرة الأمد". وأكد أن الولايات المتحدة ستدرب العسكريين الأوكرانيين على استخدام دبابات "أبرامز" في حال اتخاذ القرار بتوريدها.

دبابات ليوبارد
يأتي ذلك فيما منحت ألمانيا الضوء الأخضر لتسليم دبابات ليوبارد إلى أوكرانيا، على ما أعلن المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفان هيبشترايت في بيان الأربعاء. وستسلم ألمانيا، من جانبها، 14 دبابة من طراز "ليوبارد 2A6" إلى أوكرانيا من مخزون جيشها، كما ستسمح بذلك للدول الراغبة في تزويد كييف بالدبابات التي بحوزتها.
وكانت مجلة "دير شبيغل" الألمانية قد نقلت عن مصادر أن المستشار الألماني أولاف شولتز قرر تسليم دبابات إلى أوكرانيا بعد "شهور من الجدل". وأضاف التقرير أن إرسال دبابات إلى أوكرانيا سيكون جزءاً من جهد أكبر للحلفاء.
وقالت المجلة إن القرار يتعلق بمجموعة واحدة على الأقل من دبابات "ليوبارد 2" من طراز "إيه-6" سيتم توفيرها من مخزون الجيش الألماني في بوندسفير. وذكرت أن حلفاء آخرين، في الدول الإسكندنافية على سبيل المثال، يعتزمون الانضمام إلى ألمانيا في تزويد كييف بدبابات "ليوبارد".
وكانت عدد من الدول الغربية، بينها بولندا، قد اشترطت موافقة ألمانية المسبقة قبل تسليم دبابات "ليوبارد" تملكها، إلى كييف.
وتعتبر الدبابات أقوى سلاح هجومي تم توفيره لأوكرانيا حتى الآن، حيث أنها مصممة لمواجهة العدو وجهاً لوجه بدلاً من إطلاق النار من مسافة بعيدة، إذا تم استخدامها بشكل صحيح مع التدريب اللازم، فيمكن أن تسمح لأوكرانيا باستعادة الأراضي من القوات الروسية.
وبدأت الولايات المتحدة بتزويد أوكرانيا بدبابات "تي-72" التي تم تجديدها من الحقبة السوفيتية، لكن الدبابات الغربية الحديثة هي جيل متقدم من حيث قدرتها على استهداف مواقع العدو.
ونفى مسؤولو البنتاغون والبيت الأبيض في وقت سابق، أن يكون لخطر التصعيد مع روسيا أي علاقة بالقرار الأميركي بتأجيل قرار إرسال الدبابات، فبدلاً من ذلك، كان القلق هو مدى صعوبة تشغيل وصيانة القوات الأوكرانية للدبابة "أبرامز" وما إذا كانت ستكون فعالة في ساحة المعركة في أوكرانيا.

مناورات روسية
في الأثناء، أعلنت وزارة الدفاع الروسية الأربعاء، أن الفرقاطة "الأدميرال غورشكوف" أجرت اختبارات لقدراتها الهجومية غرب المحيط الأطلسي. وقالت في بيان، إن الفرقاطة "أدميرال أسطول الاتحاد السوفيتي غورشكوف"، قامت بمحاكاة حاسوبية لصواريخ "زيركون" التي تتجاوز سرعة الصوت.
ويزيد مدى صواريخ "زيركون" عن 900 كلم، وتتحرك بسرعة أكبر بأضعاف من سرعة الصوت، مما يجعل من الصعب الدفاع ضدها. ولم يذكر البيان أن الفرقاطة أطلقت صاروخاً.
وأجرت هذه الفرقاطة تدريبات في البحر النرويجي، بداية كانون الثاني/ديسمبر، بعد أن أرسلها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى المحيط الأطلسي في إشارة للغرب بأن موسكو لن تتراجع عن الحرب في أوكرانيا، بحسب "رويترز".
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها