image
الأربعاء 2022/02/09

آخر تحديث: 19:15 (بيروت)

سوريا:ارتفاع حجم التبادل التجاري مع روسيا وإيران

الأربعاء 2022/02/09 المدن - عرب وعالم
سوريا:ارتفاع حجم التبادل التجاري مع روسيا وإيران
increase حجم الخط decrease
أعلن السفير الروسي في سوريا ألكسندر يفيموف الأربعاء، أن حجم التبادل التجاري بين روسيا وسوريا، في عام 2021، زاد ثلاث مرات مقارنة بعام 2020.

وقال يفيموف لوكالة "سبوتنيك" الروسية: "بحسب المعطيات المتوفرة حالياً، زاد حجم التجارة الثنائية مع دمشق خلال 11 شهراً، من العام الماضي، بنحو ثلاثة أضعاف مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020". وأضاف أنه على المستوى الثنائي، "تواصل روسيا مساعدة السوريين بطرق متعددة في استعادة الاقتصاد، وضمان استقراره وكفاءته في مواجهة أشد الضغوط السياسية والاقتصادية من الخارج".

وتابع: "على الرغم من كل القيود الوبائية والعقوبات، يواصل الاقتصاد السوري تنفيذ مشاريع واسعة النطاق بمشاركة الشركات الروسية، بما في ذلك تلك المتعلقة بتشغيل مرافق البنية التحتية الحيوية لهذا البلد". وأضاف "هناك أمثلة محددة، كإعادة إعمار الجزء المدني من ميناء طرطوس، وتحديث مصنع إنتاج الأسمدة المعدنية في حمص، وترميم عدد من حقول النفط والغاز ومؤسسات المعالجة".

وقال: "تعد هذه المشاريع حافزاً قوياً لتنمية ونمو اقتصاد الجمهورية العربية السورية ككل، وتساعد على خلق الثقة بين مواطني الدولة في المستقبل والعودة قريباً لحياة طبيعية سلمية".

وكان رئيس غرفة التجارة الإيرانية- السورية المشتركة كيوان كاشفيقد قال الثلاثاء، إن البلدين يخططان لزيادة حجم مبيعاتهما التجارية إلى 500 مليون دولار في عام 2022.

وقالت "بوابة غرفة التجارة والصناعات والمناجم والزراعة الإيرانية أن التجارة بين سوريا وإيران شهدت ارتفاعاً بنسبة 90 في المئة في الأشهر التسعة الأخيرة من عام 2021، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020. وقدّر حجم التبادل التجاري بين الجانبين خلال الأشهر التسعة بمبلغ 190 مليون دولار، قائلاً إن التبادلات الاقتصادية بين البلدين تسير حالياً في اتجاه تصاعدي.

وأشار كاشفي إلى أن حكومتي البلدين تتخذان إجراءات إيجابية في مختلف المجالات، بما في ذلك النقل والعلاقات المصرفية وإصدار التأشيرات للتجار من أجل تسهيل التبادلات التجارية. وقال إن "ما يصل إلى 8 في المئة من جميع المنتجات التي يتم تصديرها من إيران إلى العراق ينتهي بها المطاف في السوق السورية، ولا يتم تسجيلها على أنها واردات من إيران".

وفي 12 كانون الثاني/يناير، زار وفد إيراني برئاسة وزير الطرق وبناء المدن الإيراني رستم قاسمي العاصمة السورية دمشق، والتقى رئيس النظام بشار الأسد وعدداً من وزراء الحكومة، في زيارة ناقشت مختلف القطاعات التجارية والصناعية والمصرفية.

وجاءت نتيجة جولات الزيارة لتعزيز علاقات إيران مع حكومة النظام اقتصادياً، إذ كان أبرز ما جرت مناقشته، إمكانية إقامة منطقة حرة مشتركة بين البلدين، فضلاً عن تطوير التعاون الاستثماري، وتسهيل دخول البضائع إلى كل منهما.
increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها