آخر تحديث:11:10(بيروت)
الجمعة 18/01/2019
share

درعا: الاغتيالات تلاحق رؤساء البلديات

المدن - عرب وعالم | الجمعة 18/01/2019
شارك المقال :
درعا: الاغتيالات تلاحق رؤساء البلديات (Getty)
لا تتوقف عمليات الاغتيال في درعا. وبعد أن طالت قادة في "فصائل التسوية" وبعض الذين التحقوا بأجهزة النظام الأمنية، بدأت تستهدف رؤساء البلديات. الاغتيالات طالت 3 رؤساء بلديات في ريف درعا، منذ بداية العام 2019، بحسب مراسل "المدن" قتيبة الحاج علي.

أولى عمليات الاغتيال طالت رئيس بلدية اليادودة محمد الغانم، في 4 كانون الثاني/يناير، بإطلاق الرصاص عليه من قبل مجهولين أمام منزله. والغانم من المقربين من النظام وشقيقه أحد أعضاء قيادة "حزب البعث" في درعا.

واستهدفت العملية الثانية رئيس بلدية المزيريب أحمد النابلسي، في 17 كانون الثاني/يناير، بدهسه بسيارة رباعية الدفع من نوع "هايلوكس" عسكرية، كالتي كانت تستخدمها فصائل المعارضة سابقاً قبل أن تستولي عليها مليشيات النظام بعد السيطرة على المنطقة. النابلسي لم يمت، إذ أصيب برضوض، وتم إسعافه إلى المشفى بحالة متوسطة الخطورة.

عملية الاغتيال الثالثة طالت رئيس بلدية المسيفرة عبدالإله الزعبي، بعد ساعات من محاولة اغتيال النابلسي. واستهدف الزعبي من قبل مجهول، برصاصة في الرأس، ليتم اسعافه إلى مشفى درعا الوطني ومنها إلى مشفى في دمشق، ليفارق الحياة بعد وصوله بساعات.

ووصل رؤساء البلديات أولئك إلى مناصبهم، بعد انتخابات الإدارة المحلية الأخيرة في أيلول/سبتمبر 2018، في مناطق سيطرة النظام.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها