آخر تحديث:15:40(بيروت)
السبت 31/03/2018
share

دوما:"جيش الإسلام" وفعاليات مدنية يناقشون "تقرير المصير"

المدن - عرب وعالم | السبت 31/03/2018
شارك المقال :
  • 0

دوما:"جيش الإسلام" وفعاليات مدنية يناقشون "تقرير المصير" تشهد المدينة موجة نزوح عبر مخيم الوافدين (ارشيف أ ف ب)
يترقب أهالي مدينة دوما في الغوطة الشرقية، السبت، نتائج اجتماع "جيش الإسلام" مع الفعاليات المدنية في المدينة، الذي بدأ السادسة صباحاً، للخروج بقرار موحد إزاء موقفهم من المفاوضات مع الجانب الروسي، بحسب مراسل "المدن" عمار حمو.

وجاء الاجتماع بين "جيش الإسلام" والأهالي بعد موجة تهديدات وجهها النظام باقتحام دوما، واستخدام الحل العسكري في حال رفض الثوار الانسحاب منها. وقد بدأ طيران الاستطلاع منذ ليل الجمعة/السبت، بالتحليق فوق سماء المدينة، فيما ذكرت وسائل إعلام تابعة للنظام وصول تعزيزات عسكرية إلى محيط المدينة.

وقال مصدر محلي لـ"المدن" إن اجتماع الفعاليات المدنية مع "جيش الإسلام" لا زال منعقداً للخروج برؤية حول مصير دوما وأكثر من 130 ألف مدني فيها، مشيراً إلى أن "جيش الإسلام" لا يزال مصرّاً على موقفه في البقاء داخل دوما، ورفض أي مفاوضات تؤدي إلى "التهجير القسري".

وحذّر المصدر من أن "احتقاناً شعبياً قد تشهده المدينة قد يؤدي إلى انفلات أمني أو فوضى إذا ما أصر جيش الإسلام على موقفه من المفاوضات". وتشهد المدينة موجة نزوح عبر مخيم الوافدين إلى مناطق مليشيات النظام، التي تقوم بسوق المدنيين إلى "مراكز إيواء" لـ"تسوية أوضاعهم".

مصدر مقرب من "جيش الإسلام"، قال لـ"المدن"، إن "المفاوضات مع الجانب الروسي لم تتوقف، وهناك تقدمٌ في مجريات الاتفاق"، مشيراً إلى أن النظام وروسيا يعملان على الحرب النفسية لزعزعة الصفوف داخل الغوطة، من خلال التهديدات تارة، أو بثّ أخبار كاذبة عن قبول "الجيش" بالتهجير.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها