آخر تحديث:12:11(بيروت)
الخميس 07/12/2017
share

"تايم" اختارت: "كاسرات الصمت" شخصية 2017

المدن - ميديا | الخميس 07/12/2017
شارك المقال :
  • 0

"تايم" اختارت: "كاسرات الصمت" شخصية 2017
أعلنت مجلة "تايم" الأميركية، الأربعاء، اختيارها الحركة الاجتماعية لزيادة الوعي على التحرش والاعتداء الجنسي عبر وسم #MeToo (أنا أيضأً) "الشخصية" الأكثر تأثيراً في 2017.

وقال رئيس التحرير، إدوارد فيلسينثال، لبرنامج "توداي" في شبكة "إن.بي.سي": "هذه أسرع حركة تغير اجتماعي شهدناها منذ عقود. وبدأت بتصرفات فردية شجاعة من مئات النساء وبعض الرجال أيضاً الذين قرروا أن يحكوا قصصهم"، مشيراً إلى أنهم "كسروا حاجز الصمت" وشكلوا "مظلة من التضامن لملايين الأشخاص كي يخرجوا بقصصهم إلى النور"، حسبما نقلت وكالة "رويترز".


وظهرت كلّ من آشلي جود، وسوزان فولر، وآداما إيو، وتايلور سويفت، وإيزابيل باسكول، في غلاف المجلة الأيقوني باعتبارهن يختزلن مئات النساء والرجال الذين تحدّثوا عن تجاربهم مع التحرش الجنسي، وتسبّبت قصصهم في إشعال حملة تُعدّ الأكبر في اتجاه التغير الاجتماعي منذ الستينيات في الولايات المتحدة.

وكانت حملة واسعة من الاتهامات قد خيضت حول اعتداءات جنسية طاولت عدداً من نجوم السياسة والفن والإعلام في الأشهر الماضية، بعدما وجهت أكثر من 50 امرأة، من أبرزهن الممثلتان آشلي جود وروز مكغوان، إلى المنتج الشهير هارفي واينستين، تهماً تتعلق بالاغتصاب والتحرش الجنسي.

الاتهامات والتغطية الإعلامية التي صاحبت ذلك أدت لاحقاً إلى ظهور اتهامات ضد شخصيات شهيرة عديدة، أبرزها النجم السينمائي الحاصل على جائزة "أوسكار" كيفين سبايسي، ما أدى إلى طرده من السلسلة التلفزيونية الضاربة "هاوس أوف كاردز" التي يؤدي بطولتها في شبكة "نتفليكس".

وتختار المجلة شخصية العام منذ 1927، اعتماداً على معايير متنوعة، أبرزها حجم التأثير بغض النظر عما إذا كان إيجابياً أم سلبياً. وحصل الرئيس دونالد ترامب على لقب شخصية العام في 2016 وأشارت المجلة إلى أنه "الوصيف الأول" للقب هذا العام، فيما كان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يتصدر الترشيحات العامة لنيل اللقب بسبب الجدل الذي أثاره طوال العام بتحركاته الجدلية محلياً وإقليمياً.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها