آخر تحديث:09:28(بيروت)
السبت 31/03/2018
share

مشاريع ضخمة في سوريا: رجال أعمال يقتحمون السياحة

رولا عطار | السبت 31/03/2018
شارك المقال :
  • 0

مشاريع ضخمة في سوريا: رجال أعمال يقتحمون السياحة بدأ السماح بتأسيس شركات تطوير عقاري (Getty)
يلاحظ في الفترة الماضية توجه رجال الأعمال السوريين نحو المشاريع الاستثمارية، وعلى رأسها المشاريع السياحية، التي تمثلت بشراء مشاريع موجودة وإعادة تأسيسها أو إقامة مشاريع جديدة كلياً.

وكانت وزارة السياحة السورية قد اعتبرت أن مثل هذه المشاريع هي من أولوياتها، وأنها تعمل جاهدة لتسريع عجلة الاستثمار السياحي من خلال عرض الفرص الاستثمارية المميزة والجاذبة في مختلف المحافظات والترويج لها، وسعيها الدؤوب لتقديم التسهيلات للمستثمرين في ظل تنافس رجال الأعمال والمستثمرين على الاستثمار في القطاع السياحي.

وتشير وزارة السياحة في تقرير لها إلى أن عدد العقود الاستثمارية التي تم توقيعها خلال الفترة الماضية بلغ 11 مشروعاً. ما يؤكد، وفق الوزارة، انطلاق عجلة الاستثمارات السياحية في ظل الظروف الاستثنائية.

أحد الاستثمارات المعلن عنها هو موقع فندق الجلاء القائم في دمشق، الذي سيتم هدمه لبناء فندق 5 نجوم مع مول تجاري، كواحد من أهم الاستثمارات الذكية، كما تصفه الوزارة. والمشروع رسى على شركة مروج الشام، التي يملكها وسيم قطان وتقدر إيرادات المشروع بـ100 مليار ليرة سورية. وبلغت نسبة بدل الاستثمار السنوي 24% من رقم الأعمال وحصة الجهة المالكة للمشروع (الاتحاد الرياضي العام) مليارين ومائتين وخمسين مليون ليرة سورية سنوياً.

ويتضمن البرنامج التوظيفي لهذا المشروع تشييد فندق من مستوى 5 نجوم مع فعالياته الخدمية ومجموعة مطاعم وتيراسات خارجية، بالإضافة إلى خدمات ترفيهية متنوعة (مسبح، ملاعب، رياضية، صالات ألعاب ونشاطات رياضية، سينما، بولينغ وفعاليات تجارية)، بسعة 400 سرير فندقي. ومدة الاستثمار 45 سنة والتنفيذ 4 سنوات اعتباراً من تاريخ منح رخصة البناء.

ويفسر قطان سبب توجه المستثمرين نحو هذا النوع من المشاريع بأنه احتفال بأنتهاء الأزمة السورية، وتقديم اثباتات عملية على أن رجال الأعمال مصممون على أن تعود سوريا قوية اقتصادياً كما كانت.

ومن المشاريع التي يجري العمل عليها من خلال شركة سوريا القابضة، مشروع أبراج سوريا المؤلف من 5 أبراج، يضم كل برج 40 طابقاً بمساحة إجمالية تبلغ نحو 260 ألف متر مربع ومساحة طابقية تحت الأرض 140 ألف متر مربع. ويتضمن المشروع مركزاً تجارياً وفندقاً سياحياً وشققاً فندقية مفروشة ومكاتب تجارية ومرائب سيارات تتسع لـ2500 سيارة وصالات سينما وقاعات مؤتمرات وصالات أفراح. ووصلت قيمة العقد الموقع لانجاز المشروع إلى 108 مليارات ليرة بين شركة سوريا القابضة ورجل الأعمال المغترب مازن الترزي.

وقام أخيراً رجل الأعمال السوري سامر الفوز بشراء حصة الملك وليد بن طلال في فندق الفورسيزن، الذي يعتمد بنحو 90% من ايراداته على وكالات الأمم المتحدة، التي تتخذ منه مقراً لها.

على صعيد آخر، بدأ السماح بتأسيس شركات تطوير عقاري أو شركات مساهمة عقارية، فأطلقت شركة المطورون العقارية برأسمال 9.2 مليار ليرة سورية (نحو 17.77 مليون دولار). ويجري التحضير لتأسيس شركة مساهمة عامة عقارية بين المؤسسة العامة للإسكان والمصرف التجاري السوري وشركة زبيدي وقلعي الخاصة بعد موافقة وزارة الأشغال العامة والإسكان، وفق مذكرة أعدتها الوزارة، ويقدر الرأسمال المرصود بـ50 مليار ليرة سورية. وتم الاتفاق بين الوزارة وخزانة تقاعد نقابة المهندسين لتنفيذ برجين سكنيين في مشروع دمر بطريقة التشاركية.
شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها