آخر تحديث:12:27(بيروت)
الأربعاء 11/06/2014
share

مقالات الكاتب

حسين عبد الحسين

حسين عبد الحسين

14/12/2017 نظّمت احدى جمعيات مسلمي الولايات المتحدة، قبل سنوات، زيارة طلابية الى مبنى الكونغرس المحلي في ولاية تكساس، الولاية ذات الغالبية السكانية من البيض المسيحيين ومناصري الحزب الجمهوري اليميني.
المزيد
13/12/2017 نشرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية، مؤخراً، مقالة بعنوان "قبل الاسلام: يوم كانت السعودية مملكة يهودية"، اشارت فيها الى العثور في العام 2014 على نقش بالحرف العربي، مع رسم الصليب، في بلدة بئر حما.
المزيد
06/12/2017 راقبت الاوساط الاميركية المعنية بسياسة الشرق الاوسط مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، وخلصت الى سلسلة من الاستنتاجات، مفادها انه بعد عامين على اندلاع الحرب التي تقودها السعودية لطرد الحوثيين من صنعاء واعادة تنصيب ...
المزيد
04/12/2017 يتمتع الرئيس الاميركي السابق جيمي كارتر اليوم بسمعة رجل سلام، فبعيدا من اليسار العربي واغنية الشيخ امام "يا كارتر يا نذل"، يتذكر الاميركيون والعالم كارتر على أنه الرئيس الذي حقق المستحيل في اتفاقية كامب دايفيد للسلام بين ...
المزيد
29/11/2017 بدا الاسبوع الماضي وكأن الحرب السورية تقترب من خاتمتها، مع اعلان ايران وبعض ميليشياتها الانتصار، ومع خروج شخصيات سورية معارضة لتسوية مع الرئيس السوري بشار الأسد من المجموعة السورية المقيمة في الرياض
المزيد
24/11/2017 في مقالة له في ”ويكلي ستاندرد“ حملت عنوان ”واقعية الرياض السياسية: السعوديون يهزون لبنان“، قدم اليوت ابرامز، مسؤول الشرق الاوسط في ”مجلس الأمن القومي“ في زمن الرئيس السابق جورج بوش الابن، ما بدا وكأنها خطة السعودية في لبنان.
المزيد
21/11/2017 حسب وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف، أكبر ضمانة لأمن اسرائيل وحدودها الشمالية تكمن في السماح لقوات الرئيس السوري بشار الأسد والميليشيات الايرانية المتحالفة معه باستعادة الجنوب السوري والانتشار فيه.
المزيد
15/11/2017 على مدى العقدين الماضيين، دأبت بعض الدوائر الاعلامية والفكرية الغربية على محاولة اسباغ صفة متطرفين على العرب، وخصوصا المسلمين، بأجمعهم من دون استثناء.
المزيد
11/11/2017 لم يكد رئيس حكومة لبنان المستقيل سعد الحريري ينهي تلاوة استقالته من الرياض، التي قال فيها إن "أيدي ايران ستقطع وشرها سيرتد عليها"، حتى أطلق الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، تصريحات قال فيها إنه يعارض ضرب إيران أو "حزب الله" ...
المزيد
06/11/2017 بعيداً من السياسة وشؤونها وتطوراتها اليومية، لا بد من تقييم الهدف الأبعد لقطبي المنطقة: الجمهورية الاسلامية في ايران والمملكة العربية السعودية.
المزيد
حسين عبد الحسين

حسين عبد الحسين