image
الجمعة 2022/09/16

آخر تحديث: 12:18 (بيروت)

ليفاندوفسكي "الذهبي" يقود الجيل البرونزي في مونديال قطر

الجمعة 2022/09/16 سعيد غبريس
ليفاندوفسكي "الذهبي" يقود الجيل البرونزي في مونديال قطر
يشتهر ليفاندوفسكي بتمركزه وبراعته الفنية وحسن الإنهاء (Getty)
increase حجم الخط decrease
يوم الثلاثاء الماضي انشدت جماهير كرة القدم في العالم إلى مباراة بايرن ميونيخ الألماني وبرشلونة الإسباني، في إطار دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، لما لهذين الناديين العظيمين من باع طويل وتنافس شديد، ولما سيفعله الهدّاف البولندي الكبير روبرت ليفاندوفسكي أمام فريقه البافاري السابق ومع ناديه الكتالوني الجديد، ولكن "وحش الأهداف" البولندي وجد نفسه أمام عملاق الخشبات الثلاث الحارس مانويل نوير، الذي أفشل كل محاولاته بل أبطل مفعول التمريرات المتقنة التي أرسلها ليفاندوفسكي إلى زملائه، واعترف الحارس الألماني أنه كان محظوظاً بصد تسديدة وذهاب الأخرى فوق العارضة، ليتكرس تفوق البايرن على البارسا في الساحة الأوروبية. ولتحل الخسارة الأولى للنادي الاسباني بعد ست مباريات في مختلف المسابقات (فاز بخمس وتعادل في واحدة)، علماً أن برشلونة سجل 16 هدفاً في مختلف المسابقات مع ليفاندوفسكي، خمسة في الدوري وثلاثة في مستهل المباريات الأوروبية أمام بلزن فيكتوريا التشيكي، ليصبح النجم البولندي أول لاعب في دوري الأبطال يسجل "الهاتريك" مع ثلاثة فرق مختلفة. إذ سبق له أن حقق ذلك مع دورتموند وبايرن ميونيخ.

الكامل النضج المتعطش للتسجيل
ليفاندوفسكي الذي يتصدر هدافي الدوري الاسباني بستة حتى الأسبوع الخامس وبمجموع 9 أهداف في 6 مباريات مع برشلونة في مختلف المسابقات، سيكون بالطبع من أبرز نجوم مونديال قطر، فهو مصنف من أفضل المهاجمين في التاريخ، ويصفه تشافي مدرب برشلونة باللاعب الكامل النضج الذي يجعل فريقه أفضل. وهو يساعد في بناء الهجمات ويضغط على حامل الكرة ويتيح العديد من الحلول في الهجوم. وباختصار، يملك فلسفة الفوز ومتعطش دائماً للتسجيل.

ولكن هذا اللاعب الذي يشتهر بتمركزه وبراعته الفنية وحسن الإنهاء، لا تتوافر له العناصر المساعدة كما باقي منافسيه في مونديال قطر، إذ بعد جيل ذهبي عرفته الكرة البولندية، لم يبرز غيره من طراز أولئك الأبطال التاريخيين أمثال زبيغنيو بونييك الذي اختاره الملك بيليه في العام 2004 ضمن أفضل 100 لاعب في العالم، والذي لعب ثلاثة مونديالات متتالية، وكان له في 2019 موقع في قاعة مشاهير الكرة الإيطالية، كونه أحد أبرز نجوم يوفنتوس.. ولا ننسى لاتو هداف كأس العالم 1974 (7 أهداف) وكذلك الكابتن دينا، ولوبانوفسكي أحد أفضل البولنديين في التاريخ، وأعظم المدربين في تاريخ ريال مدريد. غير أن هذا الجيل الذهبي خفت بريقه قبل عشر سنوات من ميلاد ليفاندوفسكي.

وليس في سجل بولندا المونديالي سوى المركز الثالث مرتين: 1974 و1982، في تسع مشاركات بالنهائيات: وحققت أفضل النتائج في المونديال الأول بتصدر مجموعتها متفوقة على الأرجنتين وإيطاليا ومحققة العلامة الكاملة بأقوى خط هجوم (16 هدفاً) وهازمة البرازيل على المركز الثالث، بعد خسارتها نصف النهائي أمام ألمانيا، وعلاوة على فوز لاتو بلقب الهداف، اختير الموهبة زمودا أفضل لاعب شاب في البطولة.

التأهل إلى مونديال قطر لم يُتح لبولندا إلاّ بعد استبعاد روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا حيث رفض المنتخب البولندي ملاقاة نظيره الروسي، وهذا ما فتح نافذة من الملحق الأوروبي، وبالتغلب على السويد بهدفين نظيفين، أولهما من علامة الجزاء سجله ليفاندوفسكي، الذي كان سجل في التصفيات تسعة من ثلاثين هدفاً حصيلة المنتخب، مقابل احد عشر في مرماه، وحلّ في المركز الثاني خلف انكلترا (24 نقطة مقابل 20).

أطفأ نيران مدفعجي ألمانيا
ليفاندوفسكي ابن الرابعة والثلاثين الهداف التاريخي لبولندا (76 هدفاً في 136 مباراة) كان هداف تصفيات مونديال 2018 مشاركة مع السعودي محمد السهلاوي (16 هدفاً) ولكنه لم يسجل أي هدف في مشاركته الأولى بكأس العالم، إذ تذيل المنتخب البولندي المجموعة بثلاث نقاط من فوز على نظيره الياباني، وخسارتين أمام كل من كولومبيا والسنغال، واكتفى البولنديون بهدفين مقابل خمسة في مرماهم.

وقبل أن يبدأ ليفاندوسفكي مسيرته التنافسية في قطر مع خصومه المفترضين وأولهم ميسي في آخر مباريات بولندا بالمجموعة الثالثة أمام الأرجنتين، كانت أرض المونديال العربي شهدت هدف البطل البولندي في مرمى الأهلي المصري ضمن بطولة أندية العالم 2021. ولن يكون ليفاندوفسكي "يتيماً" في قطر، إذ سيؤازره بعض اللاعبين البارزين في أندية أوروبية، مثل بيزتشيك (دورتموند) وكريتشو فياك (وست بروميتش) وميليك (نابولي) والحارس تشيسيني (يوفنتوس)، علماً أن المهمة ستكون أقل صعوبة أمام المنتخبين الآخرين المكسيك والسعودية. ولكن ليفاندوفسكي "االذهبي" سيكون في مونديال 2022 مع جيل بولندي من البرونز..

وليفاندوفسكي الذي حرم اللاعب السويدي زلاتان إبراهيموفيتش (40 عاماً) من اختتام مسيرته في مونديال قطر، مسح أو كاد معظم سجلات أعظم هداف ألماني غيرد مولر (المدفعجي) فواظب على تحطيم أرقامه القياسية حتّى قبل يومين من وفاته بتسجيله في 16 مباراة متتالية، وواصل تجاوز أرقام "المرحوم" في 2022 بتسجيله 41 هدفاً. وكان البولندي تفوق على الالماني بتسجيله 21 هدفاً في 16 مباراة فقط، وفي موسم 2020-2021 اصبح أول لاعب في الدوري الالماني يسجل 10 أهداف في 5 مباريات، وفي 2016 صار أول لاعب بعد مولر يحصل على لقب الهداف للمرة الثانية في ثلاثة مواسم.

قرابة 600 هدف و1000 مباراة!
ليس مولر وحده من عظماء اللاعبين في العالم، من مسح ليفاندوفسكي أرقامه القياسية، فهذا اللاعب الذي حصل على 50 جائزة ولقب فردي، عادل في 2022 رقم البرتغالي كريستيانو رونالدو بتسجيله 9 أهداف خارج أرضه في دوري الأبطال، وتفوق على الألماني فيشر متخطياً رقمه في تسجيل 268 هدفاً من خلال "هاتريك" مثالي في الشوط الاول. كما تفوق على أوباميانغ في التسجيل في المباريات الـ11 الأولى في الدوري الألماني (2019).

لا تُعد ولا تُحصر إنجازات البطل البولندي وخصوصاً على صعيد الأرقام القياسية. فقد منحته موسوعة "غينيس" أربع شهادات: أسرع خمسة أهداف في أي دوري أوروبي كبير، وحقق ذلك في مرمى فولسبورغ في أقل من تسع دقائق، وأسرع "هاتريك" في أربع دقائق، وأسرع لاعب بديل يسجل هدفاً في ألمانيا وأوروبا عام 2015.. وأيضاً وأيضاً أول لاعب يسجل أربعة أهداف في نصف نهائي أبطال أوروبا (على ريال مدريد 4-1 ذهاباً). أوّل لاعب أجنبي يسجل 30 هدفاً في الدوري الألماني.. وأفضل لاعب أجنبي في تاريخ الدوري الألماني.

والانجازات لا تنتهي: أفضل هداف دولي في 2015، وجائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في العالم موسم 2020-2021 وأفضل لاعب في العالم (جائزة الفيفا) عامي 2020 و2021 وأفضل لاعب في أوروبا في 2020، وهو أحد لاعبَين إثنين حقق الثلاثية الأوروبية، الدوري، الكأس، دوري الابطال (موسم 2019-2020) وأخيراً وليس آخراً، فاز ليفاندوفسكي بالدوري الألماني تسع مرات (7 مع بايرن ميونيخ و2 مع دورتموند) وسجل في مسيرته الكروية 594 هدفاً في 998 مباراة.

من غير المحتمل أن تذهب بولندا بعيداً في قطر. ومن المؤكد أن ليفاندوفسكي سيقارع الكبار على نجومية المونديال.

increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها