السبت 2022/06/18

آخر تحديث: 10:52 (بيروت)

توضيح من معهد "الشرق" المهني

السبت 2022/06/18 المدن - مجتمع
توضيح من معهد "الشرق" المهني
معهد الشرق: "صحيح نحن نتحمل جزءاً من المسؤولية" (الانترنت)
increase حجم الخط decrease
صدر توضيح عن إدارة معهد "الشرق" تعقيباً على تقرير نُشر في "المدن" بتاريخ 16 حزيران 2022 تحت عنوان: فضيحة في معهد الشرق للتعليم المهني: هل تغلقه الوزارة؟ 
وقد جاء فيه:

"رغم كل الظروف الاقتصادية وأزمة المحروقات والأزمات المعيشية القاهرة، ورغم كل الإضرابات في المؤسسات العامة، كنا جنب الطلاب الذين يعانون مثلنا من هذه الأزمات. وتبيّن لنا أن عدداً كبيراً من الطلاب، في معظم المؤسسات التربوية، كان لديهم صعوبة في الاستحصال على إخراجات القيد، وحتى على إفادات إنهاء، وأيضاً على شهادات رسمية. هذه الأمور جميعها انعكست على عمل المؤسسات، ومنها معهد الشرق.

بالنسبة لكلمة انتساب منذ العام الدراسي 2019/2020، فإن كافة المعاهد الرسمية والخاصة كانت تسمى انتساب بسبب التعليم عن بعد، وعدم حضور الطلاب إلى المعاهد بسبب الأزمات الموجودة من اعتصامات وقطع للطرقات.

أما بالنسبه للمناهج والتعليم، فنحن نؤكد بأننا كنا أفضل من الكثير من المؤسسات، لأن الحضور كان خجولاً في جميع المعاهد الرسمية والخاصة، لا بل قمنا بتدريس الطلاب ووضعنا برامج أسبوعية، ولدينا أساتذة ذوو خبرة في الكثير من المجالات التربوية. وبالنسبة للطلاب الذين ذُكرت أسماؤهم على أنهم مسجلون في معهد آخر، فهذا الأمر لم يحصل بطريقة الغش والاحتيال، بل كانوا مسجلين تحت اسم المعهد الثاني. ولأن التعليم كان عن بعد، كانت هناك مجموعات تعمل على تأمين التدريس للطلاب، وذلك مساعدة لهم لا أكثر ولا أقل.
نحن في معهد الشرق لدينا اختصاصات ومجالات كثيرة ولسنا بحاجة لتنزيل عدد من الطلاب في معاهد اخرى. أما بالنسبه لطلبات الترشيح، فكان هناك وقت محدد، وهناك عدد من الطلاب تأخروا في تقديم الأوراق، وكنا على أمل بتجديد من المديرية العامة للتعليم المهني لمدة يوم أو يومين لتنزيل كل الأسماء المطلوبة، وبعد عدة محاولات لم يتم فتح الموقع الخاص للمعهد لتنزيل الطلاب فأدى ذلك إلى عدم ترشيحهم.

صحيح نحن نتحمل جزءاً من المسؤولية، ولكن ليس كلها. أما عن الأقساط، فكان لدينا عمل على تحسين وضع أقساط تناسب جميع الطلاب، وكنا نعمل على تأمين بعض المساعدات لجزء بسيط من الطلاب. نحن نقدر كل طلابنا وكادرنا التعليمي، وعندنا عدد كبير من المعلمين والمعلمات يفوق الخمسين، بهذا الكم من الأساتذة لا يجوز القول بأننا لسنا مهتمين بالبرامج وطريقة التعليم. وجزء من الأساتذة ضحى وتعب وقدم حصصاً مجانية للطلاب، وتابعوا الطلاب حتى آخر يوم.

نحن تحت القانون ونعمل بجهد من أجل طلابنا، ونحن نتعهد أمام الجميع بأنه إذا كان هناك من خطأ بسيط في بعض الأماكن فسيتم معالجته، كما أننا دائماً سنسعى إلى التطوير والعمل نحو الأفضل.

increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها