image
الأربعاء 2022/11/23

آخر تحديث: 19:08 (بيروت)

توقيف عصابة إيرانية-عراقية: السلب بـ"التنويم المغناطيسي" وقراءة الطلاسم!

الأربعاء 2022/11/23 المدن - مجتمع
توقيف عصابة إيرانية-عراقية: السلب بـ"التنويم المغناطيسي" وقراءة الطلاسم!
تتألف العصابة من ثلاثة إيرانيين وعراقي واحد (الأرشيف)
increase حجم الخط decrease

كان لخبر توقيف أفراد عصابة سرقة أن يمرّ كأي خبر أمني في مثل هذه الحوادث، التي باتت تتكرر في أكثر من منطقة، لكن ثمة أمرين يجعلان هذا الحدث غير تقليدي، الأول هو الأسلوب الذي اعتمده أفراد العصابة في تنفيذ عمليات سرقة ونصب طالت مؤسسات سياحية وفندقية وتجارية في مناطق جنوبية عدة بواسطة "التنويم المغناطيسي"، والأمر الثاني كون الموقوفين من هذه العصابة أو بعضهم يحملون الجنسية الإيرانية. وهي من المرات النادرة التي يتم الحديث فيها عن توقيف إيرانيين في لبنان بجرائم من هذا النوع.

وفي المعلومات التي حصلت عليها " المدن "، أن الموقوفين في هذه القضية حتى الآن أربعة أفراد: 3 إيرانيين هم "علي خان محمدي (مواليد1990 )، فريدون عبد الله أهلي برادني (مواليد 1986) وشهاب شهيد كاميابي (مواليد2009 )، وعراقي يدعى حسين علي مهدي.

وعلم في هذا السياق أن ثلاثة من أفراد العصابة (إيرانيان وعراقي) تم توقيفهم في منطقتي الصرفند وصور، بعد تنفيذهم أكثر من عملية سرقة واحتيال في هاتين المنطقتين، كان آخرها في بلدة الزرارية- قضاء صيدا، فيما أوقف الرابع (إيراني) في عبرا.

وحسب مصادر مطلعة، فإن نشاط أفراد هذه العصابة كان يتركز على مناطق صور والزهراني وصيدا، واستهدف فنادق ومحال بيع هواتف خلوية وبعض مراكز OMT، وكانوا يدخلون هذه الأماكن بداية بحجة إما حجز غرفة أو شراء حاجيات أو تصريف أموال. وحسب إفادات بعض ضحاياهم، غالباً ما كانوا يصطحبون معهم أوراقاً عليها كتابات غير مفهومة (طلاسم) يقوم أحدهم بقراءتها بشكل تمتمة أمام الشخص المستهدف الذي يكتشف بعد خروجهم أنه قد تعرض للسرقة!

ووفق المصادر نفسها، فقد نفذت هذه العصابة 4 عمليات سرقة من هذا النوع في صيدا وجوارها في تواريخ مختلفة.

وأفيد أن القوى الأمنية استعانت بمترجم من السفارة الإيرانية في بيروت، لأخذ إفادة احد الموقوفين الإيرانيين.

وكانت عناصر من المكتب الاقليمي لأمن الدولة في صيدا أوقفت الإيراني علي خان محمدي، الذي اعترف أنه فرد من افراد هذه العصابة، وانه نفذ وزملاؤه عدة عمليات سلب، ولا سيما في منطقة عبرا، شرق صيدا، وسلبوا أحد أصحاب هذه المحلات مبلغاً وقدره 2800$ بعدما قاموا بـ"تنويمه مغناطيسياً"!
وتزامن ذلك مع تمكن مكتب مخابرات الجيش اللبناني في صور، بالتعاون مع فرع المعلومات، من القبض  على 3 من أفراد العصابة في صور والصرفند، بعد إقدامهم على سرقة مكتب للخدمات المالية في بلدة الزرارية.
ولم يعرف حتى الآن ما إذا كان هناك أفراد آخرون يعملون مع هذه العصابة، بانتظار انتهاء التحقيقات مع الموقوفين الأربعة.

increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها