image
الثلاثاء 2022/11/22

آخر تحديث: 13:36 (بيروت)

الذكاء الاصطناعي يحضر في بطولة كأس العالم قطر2022

الثلاثاء 2022/11/22 عامر طبش
الذكاء الاصطناعي يحضر في بطولة كأس العالم قطر2022
ينقل النظام الجديد موقع الكرة في المعلب 50 مرة في الثانية الواحدة (الانترنت)
increase حجم الخط decrease

تمتاز بطولة كأس العالم في قطر باستخدام الكثير من التقنيات التي تُعتمد للمرة الأُولى في المونديال، من تبريد الملاعب الى البنى التحتية لنقل المعلومات والبث التلفزيوني المدمجة بسرعات خيالية، الى تقنية جديدة ستستعمل لأول مرة تكشف اللاعب في حال التسلل عن طريق الذكاء الصناعي.

ما هو الذكاء الاصطناعي؟
الذكاء الاصطناعي او (AI)  مرتبط بالأجهزة الرقمية أو الإلكترونية مثل: الكمبيوتر، الأجهزة الخلوية أو الروبوتات، ويعبر الذكاء الاصطناعي عن قدرة هذه الأجهزة الرقمية على محاكاة العقل البشري في نمط تفكيره، وأن تطور نفسها استناداً إلى المعلومات التي تجمعها وتؤدي المهمات المرتبطة بالكائنات الذكية.

وقد دخل الذكاء الاصطناعي اليوم في مختلف المجالات منها الطبي والتربوي، ومحركات البحث، وعلوم الفضاء وغيرها الكثير.

الذكاء الاصطناعي في كرة القدم
لم تقف استعدادات دولة قطر للمونديال عند الجوانب الكروية التجهيزية والأمنية فحسب بل امتدّت إلى اعتماد أحدث التقنيات المتطورة في مجال كرة القدم.

ومن أبرز هذه التقنيات تطبيق جديد لكشف التسلّل عن طريق الذكاء الاصطناعي الذي سيساعد طاقم التحكيم على اتخاذ قرارات أكثر سرعة ودقة وشفافية في تحديد حالات التسلّل من عدمه. وقد صادق الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" رسميًا على استخدام التقنية الجديدة لكشف التسلّل خلال نهائيات كأس العالم، وجرى اختبارها خلال مسابقة كأس العرب التي أقيمت في قطر سنة 2021.

كيف تعمل تقنية كشف التسلل الجديدة؟
يتكون النظام الجديد الآلي من مستشعر مُدمج في الكرة نفسها، والذي يمكنه نقل موقع الكرة في المعلب 50 مرة في الثانية الواحدة، مع وجود 12 كاميرا تتبع معلّقة أسفل سقف الملاعب، والتي تستخدم تقنيات التعلم الآلي ML لتتبع 29 نقطة في أجسام اللاعبين. يوفر ذلك بيانات كافية تتيح لبرمجية خاصة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتوفير إخطارات آنية عند وقوع حالات التسلل، على أن ينبه البرنامج حكام الفيديو VAR للتحقق من صحة القرار والتأكيد على الحكم الرئيسي.

التقنية الجديدة ستكشف حالات التسلل وتتحقق منها في خلال ثوان قليلة، مما سيساعد في اتخاذ قرارات أسرع وأكثر دقة في حالات التسلل. ويتم شرح حالات التسلل بالرسوم التوضيحية على شاشات الملعب وضمن البث التلفزيوني مما سيضيف متعة للمشاهد.

 

القرار النهائي

التقنية الجديدة تتبع منظومة متكاملة أطلقت الفيفا عليهم اسم SAOT مختصر.Semi-Automated Offside Technology .

وياتي إطلاق تسمية شبه الية عليها، لانها قادرة على تحديد حالة التسلل بشكل دقيق ومؤكد. مع ذلك، يبقى القرار النهائي الى الحكم الرئيسي بقبول المعطيات التي ستقدمها التقنية في خلال ثانية واحدة، وإعلان حال التسلل.
صحيح ان نظام SAOT رغم دقته العالية لن يستطيع اعلان حالة التسلل الا بعد موافقة الحكم الرئيسي، لكن السؤال يصبح مشروعاً: هل سيُستغني في المستقبل القريب عن الحكم البشري ويُستبدل بالذكاء الاصطناعي؟ ...انها مسألة وقت.

increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها

مقالات أخرى للكاتب