image
الإثنين 2022/11/14

آخر تحديث: 16:01 (بيروت)

القاضية عون ترفض المثول أمام عويدات.. وبرّي يستمر بملاحقتها

الإثنين 2022/11/14 فرح منصور
القاضية عون ترفض المثول أمام عويدات.. وبرّي يستمر بملاحقتها
أفاد القاضي عويدات أنه تسلّم قضية جديدة مقدمة ضد عون (مصطفى جمال الدين)
increase حجم الخط decrease
يبدو أن الملفات والمحاكمات القضائية في قصر العدل تتّجه إلى أن تكون شبيهة بقضية تفجير المرفأ. ما يعني أن المماطلة والتعطيل والمراوغة هي سيدة الموقف. مجدداً، عاد اسم النائبة العامة الاستثنافية، القاضية غادة عون إلى الواجهة. فقد تمنعت الأخيرة عن المثول أمام القضاء، على خلفية الدعوى المقدمة من رئيس مجلس النواب نبيه برّي وعقيلته، تحت عنوان القدح والذم، لنشرها على وسائل التواصل الاجتماعي لائحة تضم أسماء سياسيين لبنانيين ومطالبتها برفع السرية المصرفية عن حساباتهم.

عون تنتفض
وفي التفاصيل التي حصلت عليها "المدن"، تخلّفت القاضية غادة عون عن مثولها أمام القاضي غسان عويدات، في الجلسة المقررة اليوم، الاثنين 15 تشرين الثاني، عند العاشرة والنصف صباحاً، لاستجوابها في الشكوى المقدمة من وكيل رئيس مجلس النواب وزوجته ضد عون، المحامي علي رحال.

ويعود تمنع عون عن استجوابها لاعتبارها أن المرجع الصالح للنظر بالدعوى المقدمة هو الهيئة العليا لمحكمة التمييز وليس النيابة العامة التمييزية، ولوجود خصومة بين القاضي عويدات وعون في ملفات سابقة حول الجنرال ميشال عون، حين اتخذ قرار عويدات آنذاك بكف يدها عن أحد الملفات. وبناءً على هذه الأسباب، حضرت وكيلتها القانونية، باسكال فهد، وتقدمت بطلب رد القاضي غسان عويدات عن هذا الملف. وفق ما قالته فهد في حديثها لـ"المدن".

واعتبرت فهد أن وكيلتها لم تقم بأي عمل جرمي يستدعي محاكمتها، فهي لم تتهم أي شخصية سياسية، ولا قصدت إثارة النعرات الطائفية أو المذهبية ولم تقم بأي عمل تحريضي. إنما الهدف الأساسي من نشر هذه اللائحة هو مساعدة الشعب اللبناني في خضم هذه الأزمة ومساندته. وتابعت: "إن العناصر المادية والجرمية  لم تتحقق في هذه الدعوى. ما يعني أن اتهامها بالتحريض أمر باطل وغير صحيح".

ردّ عويدات
في هذا السياق، أشار القاضي غسان عويدات، في اتصال هاتفي مع "المدن"، أنه علم بطلب الرد المقدم من وكيلة عون عبر الإعلام، ولم يتم التداول بأي معلومة داخل قصر العدل حول هذا الموضوع. وقد ادعى عليها بجرم "إساءة استعمال السلطة، نشر الأخبار الكاذبة والتحريض والتحقير والذم وإثارة النعرات الطائفية"، وأحالها على الهيئة العامة لمحكمة التمييز. واعتبر عويدات أن عدم مثولها اليوم أمامه وتقدم وكيلتها بطلب رده عن الملف، أدلة واضحة تثبت تهمتها. وأفاد أنه تسلّم قضية جديدة مقدمة ضد عون، اليوم في قصر العدل، ولكنه رفض الإفصاح عن تفاصيلها.

في حين اكتفت النائبة بولا يعقوبيان بالتعليق على ذكر اسمها ضمن اللائحة التي نشرتها عون، بأنها "قاضية طائشة"، معلنةً عدم رغبتها في اللجوء للقضاء. اعتبر الرئيس نبيه برّي أن عون أساءت إليه ولعائلته ويجب محاكمتها.

مواجهة مستمرة
وفي السياق نفسه، أشار الوكيل القانوني لرئيس مجلس النواب، علي رحال، خلال حديثه مع "المدن"، أنه سيتابع هذه القضية حتى النهاية، وعلى عون تحمل مسؤولية أعمالها وهفواتها، فالإساءة لبرّي وعائلته أمر مرفوض تحت أي ظرف. معتبراً أن نشر القاضية لتغريدة على تويتر (موضوع الدعوى) ليس عفوياً، بل هو إساءة واضحة واتهام صريح لعائلة برّي، والهدف منها إثارة النعرات الطائفية والمذهبية. لذا، لن يتنازل برّي عن هذه الدعوى.

إذن، سيتعذر استدعاء عون للمثول أمام جلسة الهيئة العليا لمحكمة التمييز لعدم اكتمال عدد الأعضاء. فيما ستبقى محاكمتها قائمة وستستمر المواجهة بين عون وبرّي إلى أجل غير مسمى.

increase حجم الخط decrease

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها