آخر تحديث:18:43(بيروت)
الأربعاء 07/04/2021
share

الوكالة الأوروبية: فوائد استرازينيكا لا تقارن بأعراضه الجانبية النادرة

المدن - مجتمع | الأربعاء 07/04/2021
شارك المقال :
الوكالة الأوروبية: فوائد استرازينيكا لا تقارن بأعراضه الجانبية النادرة لن تطلب وكالة الأدوية الأوروبية وقف اللقاح أو حصره بعمر معين (getty)
أكدت وكالة الأدوية الأوروبية أن هناك إمكانية بوجود رابط بين لقاح استرازينيكا وحالات جلطات الدم النادرة التي سجلت مؤخراً.

ولفتت الوكالة في مؤتمر صحافي اليوم الأربعاء في 7 نيسان، إلى أنها لن تطلب وقف اللقاح أو حصره بعمر معين، بل طلبت الاستمرار باستخدامه لأن فوائده تفوق بكثير آثاره الجانبية.

وشرحت أن الاحتمال الممكن الذي يشرح حصول الجلطات وانخفاض الصفائح الدموية، هو رد فعل مناعي يقود إلى حالات تشبه في بعض الأحيان الجلطات التي تصيب الأشخاص الذين يتم معالجتهم بمادة "هيبارين". 

وقالت الوكالة إن حالات تخثر الدم هي عوارض جانبية نادرة جداً، وشددت على أن اللقاح أثبت فعالية عالية في مكافحة كورونا. ونفت وجود علاقة مثبتة بين اللقاح وتخثر الدم متعلقة بجنس المتلقي أو بعمره. علماً أن دول عدة حصرت استخدام هذا اللقاح بالفئات العمرية التي تزيد عن 55 أو 60 عاماً. 

وأوضحت الوكالة أنه تم تسجيل 154 حالة تجلط، بينها 62 حالة في الأوعية الدموية في الدماغ، لكن بعد تلقي 34 مليون شخص اللقاح في أوروبا وبريطانيا.  

وقالت إنها طلبت من لجنة السلامة التي تتابع ملف اللقاحات الاستمرار في الدراسات حول الموضوع، لكن فوائد اللقاح تفوق بأشواط أي أعراض جانبية محتملة.

ورغم رأي الهئية العالمية، أعلنت بريطانيا، اليوم، أنها ستمنح الأشخاص الذين يقل عمرهم عن ثلاثين سنة خيار تلقي لقاح آخر غير استرازينيكا. 

وكان مسؤول استراتيجية اللقاحات في الوكالة ماركو كافاليري، قد أكد في مقابلة مع صحيفة إلمساجيرو الإيطالية، أن هناك علاقة بين اللقاح المذكور والجلطة، قائلاً: "يمكننا الآن أن نقول ذلك. من الواضح أن هناك صلة باللقاح. ولكننا لا نعرف بعد ما الذي يسبب رد الفعل هذا. لكن فوائد اللقاح تفوق أي أعراض جانبية نادرة سجلت، كما قال. 


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها