آخر تحديث:15:59(بيروت)
الأربعاء 07/04/2021
share

إجراءات كورونا في رمضان: منع التجول والمآدب الرمضانية

المدن - مجتمع | الأربعاء 07/04/2021
شارك المقال :
إجراءات كورونا في رمضان: منع التجول والمآدب الرمضانية الطلب من المرجعيات الدينية التحذير من مغبة عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية خلال رمضان (المدن)
أعلنت لجنة متابعة التدابير والاجراءات الوقائية لفيروس كورونا اليوم الأربعاء 7 نيسان، توصياتها للإجراءات الواجب اتخاذها خلال شهر رمضان، للحد من انتشار الوباء. وسترفع هذه التوصيات إلى لجنة كورونا الوزارية لتتخذ فيها القرار اللازم. 

وذكرت توصيات اللجنة، بارتفاع نسب الإصابات وانتشار الوباء في المحافظات كافة، وتوصياتها خصوصاً تلك المتعلقة بفروض شهر رمضان. ورفعت "اللجنة" توصيات لفرض حظر التجول بين الساعة السابعة مساءً والخامسة صباحاً طوال أيام شهر رمضان المقبل. وطلبت اتباع الإجراءات ذاتها التي اتخذت سابقاً لناحية مواقيت فتح السوبرماركت والمطاعم والاعتماد على خدمة التوصيل. 

وأوصت بمنع إقامة الولائم العامة والخيم الرمضانية والإفطارات العامة. وطلبت بضرورة استحصال الجمعيات والهيئات التي توزع الطعام على البيوت، على إذن تنقل من المنصة. وكذلك بالاستمرار بالإجراءات الوقائية، مثل التباعد الاجتماعي ووضع قناع الوجه، وبتشدد القوى الأمنية في قمع المخالفات. 

وطلبت من المرجعيات الدينية التحذير من مغبة عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية خلال هذا الشهر، واتخاذ الإجراءات اللازمة في دور العبادة لناحية إقامة الصلاة والالتزام بنسبة 30 في المئة من القدرة الاستيعابية للمساجد. 

جديد حملة التلقيح
إلى ذلك أشار رئيس اللجنة الوطنية لإدارة شؤون اللقاح الدكتور عبد الرحمن البزري "إلى أن اللجنة وضعت الآلية الواجب إتباعها من أجل تطبيق جزء أساسي من المرحلة الثانية B، وخصوصا المتعلقة بتلقيح ذوي الاحتياجات الخاصة. وأقرت الخطوات الضرورية لتعديل المنصة لتستوعب الشروط المرتبطة بهم، إضافة إلى اعتماد البطاقة الخاصة، أو تقارير طبية وعلمية موثوقة لمن ليس لديهم البطاقة.

وكلفت منظمة اليونيسف بوضع خطة إعلامية واضحة من أجل تحفيز ذوي الاحتياجات الخاصة للتسجيل في المنصة. وتم الاتفاق على آلية التعاون مع المؤسسات الأهلية العاملة في هذا الحقل من أجل تحفيز التسجيل والتلقيح لهذه الفئة الهامة التي تقدر بحوالي 10 - 15 في المئة من المواطنين. كما وضعت الخطوط الأولية لاعتماد العيادات النقالة للوصول إلى المنازل في مرحلة لاحقة لتلقيح من لا يستطيعون الوصول إلى المراكز.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها