آخر تحديث:15:07(بيروت)
الثلاثاء 06/04/2021
share

الجامعة الأميركية: براءة اختراع للكشف المبكر عن أمراض القلب

المدن - مجتمع | الثلاثاء 06/04/2021
شارك المقال :
الجامعة الأميركية: براءة اختراع للكشف المبكر عن أمراض القلب الشركة الجديدة مملوكة من الجامعة الأميركية في بيروت
اكتشف فريق من الأطباء والعلماء في الجامعة الاميركية في بيروت، طريقة مبتكرة لتحديد مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، عن طريق قياس المستويات البولية، كمؤشر حيوي يفوق أهمية المؤشر الحالي، الذي يعتمد على زيادة الزلال في البول. وستساهم في الحد من العبء العالمي لأمراض القلب والأوعية الدموية، التي تعتبر المسبب الرئيسي للوفيات في العالم.

براءة اختراع
وأعلنت الجامعة أن فريقاً من الأطباء والعلماء قام بتأسيس أول شركة تكنولوجيا حيوية، تركز على اختراع مُبتكر من إنتاج الجامعة الأميركية في بيروت. ومقر الشركة الجديدة في الولايات المتحدة، واسمها "تويسر بيوتك".

ولفتت إلى أن الشركة تويسر بيوتك منحت براءة اختراع أميركية 10801066 لـ"تحديد مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية عن طريق قياس المستويات البولية من مرسال الحمض النووي الريبوزي الحامل للبودوسين والنفرين". وقد منحت براءات اختراع أيضا في كندا وأوروبا وأستراليا.

الكشف المبكر
وقال أستاذ الطب الداخلي في الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور كمال بدر: "نعتقد أننا اكتشفنا مؤشراً حيوياً سريرياً جديداً يفوق بكثير المؤشر الحالي (زيادة الزلال في البول) من حيث التنبؤ بشكل أدق وأبكر كثيراً حول التطورات السيئة في القلب والأوعية الدموية، من مثل ارتفاع ضغط الدم، ومتلازمة الشريان التاجي الحادة، والسكتة الدماغية، والخرف، وأمراض الأوعية الدموية الطرفية وغيرها".
أضاف بدر: "النتائج التي توصلنا إليها، ما أن يتم التحقق من صحتها عبر مجموعات سكانية وحالات مرضية واسعة، ستخفف بشكل كبير العبء العالمي لأمراض القلب والأوعية الدموية. وهي السبب الرئيسي للوفيات في العالم، عبر توفير مؤشر أصلب وأكثر موثوقية لتوقع إصابة الأوعية الدموية قبل سنوات عديدة من ظهورها، والاضطرار لمحاولة علاجها، مما يسمح باكراً بإجراء تدخلات سلوكية ودوائية".

ملكية الجامعة
وسلم الدكتور كمال بدر والدكتور أسعد عيد والدكتور يوسف عصفور شهادة الأسهم التي تظهر ملكية الجامعة الأميركية في بيروت لـ8 في المئة من أسهم شركة "تويسر بيوتك"، إلى رئيس الجامعة الدكتور فضلو خوري، في 31 آذار المنصرم. وقد استغرق العمل للحصول على براءة الاختراع خمسة أعوام من المراجعة الكثيفة وجمع البيانات. وقد أعطيت براءة الاختراع الأميركية في 13 تشرين الأول 2020، أي بعد مئة عام بالضبط من إطلاق اسم الجامعة الأميركية في بيروت رسمياً على الجامعة التي دعيت قبل ذلك الكلية السورية الإنجيلية".


وأوضحت الجامعة أن "الشركة الجديدة مملوكة من الجامعة الأميركية في بيروت، ومن مؤسس الشركة العميد المشارك الدكتور كمال بدر، والأستاذ المشارك في علم التشريح والطب الجزيئي أسعد عيد، والعضو السابق في هيئة التعليم في الجامعة الأميركية في بيروت والمدير الحالي لمركز أبحاث جمعية جراحي الصدر في الولايات المتحدة روبرت حبيب، وأستاذ أمراض القلب والأشعة والأوبئة في جامعة جونز هوبكنز جواو ليما، والدكتور يوسف عصفور (رئيس قسم الابتكار والتحول)، ويمثل الجامعة الأميركية في بيروت في مجلس إدارة "تويسر بيوتك" الذي يرأسه الدكتور بدر". 


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها