آخر تحديث:11:39(بيروت)
الخميس 29/04/2021
share

"نوفافاكس": لقاح الجيل الجديد بفعالية معتبرة ضد السلالات الخطرة

المدن - مجتمع | الخميس 29/04/2021
شارك المقال :
"نوفافاكس": لقاح الجيل الجديد بفعالية معتبرة ضد السلالات الخطرة تخطط الشركة لإنتاج 150 مليون جرعة شهريا خلال النصف الثاني من العام الحالي (Getty)
تستعد شركة "نوفافاكس" الأميركية للصناعات الدوائية لتقديم لقاحها المضاد لفيروس كورونا (لقاح الجيل الجديد) في مؤتمر صحافي، وذلك بعدما انتهت الشركة من تجارب المرحلة الثالثة السريرية، التي أجرتها في بريطانيا. وأظهرت نسبة فعالية 89.3 في المئة على السلالة المنتشرة هناك.   

لقاح واعد
ووفقاً لما نقل موقع مجلة "بوليتيكو"، الذي وصف اللقاح بـ"الواعد"، فأن الشركة تستعد لطلب موافقة على استخدام لقاحها من هيئة الأدوية والأغذية الأميركية، في الأسابيع المقبلة، ليكون رابع لقاح محلي الصنع في الأسواق. وذلك رغم أن نوفافاكس، المختصة باللقاحات، لا تزال شركة صغيرة نسبياً، ولم تطرح أي منتج خاص بها في الأسواق سابقاً.

ولفتت الشركة إلى أن النتائج التي ستعلنها اليوم عن تجارب المرحلة الثالثة في بريطانيا، وتجارب المرحلة الثانية في جنوب افريقيا، مبنية على بيانات لنحو 20 ألف متطوع في المراحل الثلاثة للتجارب التي قامت بها. ويضاف إليها نتائج واعدة لتجاربها الحالية في الولايات المتحدة الأميركية والمكسيك على نحو 16 ألف متطوع. وقال رئيس الشركة ستانتلي إرك إن لقاح شركته هو الأول الذي لا يثبت فعالية سريرية عالية جداً ضد كورونا وحسب، بل ويثبت فعالية معتبرة ضد السلالتين السريعتي الانتشار في بريطانيا وجنوب أفريقيا.  

تقنيته
ويختلف لقاح "نوفافاكس" عن باقي اللقاحات الحالية في الأسواق لناحية تقنيته، ويسمى بلقاح البروتين. ورغم أنه يستخدم البروتين الشوكي الذي يستخدم في بعض اللقاحات، مثل "فايزر" و"موديرنا"، و"أرسترازينيكا"، إلا أن الشركة قامت بتصنيع هذا البروتين في المختبرات، ومزجته مع مكون نباتي خاص بالشركة اسمه Matrix-M™ لتوليد استجابة مناعية أقوى لدى الجسم. ويعطى بجرعتين، بفاصل 3 أسابيع، على غرار معظم اللقاحات المعروفة حالياً.

ارتفاع أسهم الشركة
وبات طرح لقاح نوفافاكس مرتقباً في الوقت الذي يشهد العالم ارتفاعاً في الطلب على اللقاحات، يرافقه ضغط على الجهات المصنعة لزيادة عرضها.

وكانت نوفافاكس قد تعهدت بتسليم ما لا يقل عن 100 مليون جرعة من لقاحها للولايات المتحدة، خلال العام الجاري. وستعمل على تقديم ما لا يقل عن 1.1 مليار جرعة من لقاحها للبلدان الأقل حظاً، كالهند، التي تشهد قفزة كبيرة في أعداد الإصابات بالعدوى.

ووضعت الشركة لنفسها هدفا يتمثل بإنتاج 150 مليون جرعة شهرياً خلال النصف الثاني من العام الحالي.

وعلى هذا، ارتفعت أسهم الشركة بنسبة 16 بالمئة يوم الثلاثاء، عندما أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أن إدارته تخطط لتقاسم اللقاحات الأميركية مع الدول المحتاجة، مشيراً إلى إمكانية تقديم نوفافاكس طلب الحصول على الرخصة. 


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها