آخر تحديث:18:40(بيروت)
الخميس 29/04/2021
share

الوباء ينحسر.. ومستشفيات تغلق أجنحة كورونا

المدن - مجتمع | الخميس 29/04/2021
شارك المقال :
الوباء ينحسر.. ومستشفيات تغلق أجنحة كورونا الأعداد المنخفضة لمرضى كورونا ستشجع المواطنين للعودة إلى حياتهم الطبيعية (المدن)
عادت إصابات كورونا وانخفضت بشكل طفيف عن يوم أمس الأربعاء، رغم ثبات معدل الفحوص اليومية عند 15 ألف فحص. وسجل لبنان 25 وفاة و1336 إصابة جديدة، وفق تقرير وزارة الصحة، اليوم الخميس، في 29 نيسان.

إلى ذلك تستمر نسبة الفحوص الموجبة التراكمية بالانخفاض (باتت 11 في المئة) وكذلك الأمر بالنسبة لعدد المرضى في المستشفيات، الذي وصل إلى 1309 مرضى، بينهم 598 في قسم العناية الفائقة، ويحتاج 171 منهم إلى أجهزة تنفس اصطناعي.
وفيما سجل القطاع الصحي إصابة واحدة، تستمر حملة التلقيح على بطئها المعتاد. إذ لا يتجاوز عدد الجرعات اليومية العشرة آلاف. وتلقى 4541 شخصاً الجرعة الأولى، رفعت العدد التراكمي للملقحين إلى نحو 295 ألفاً، وتلقى 6106 شخصاً الجرعة الثانية، وبات عدد الملقّحين بجرعتين نحو 162 ألفاً. وعليه، باتت نسبة تغطية اللبنانيين، من عمر 18 عاماً وما فوق، بالجرعة الأولى 6.2 في المئة، فيما نسبة التغطية بجرعتين وصلت إلى 3.4 في المئة. 

منصة التلقيح
أصبح عدد اللبنانيين المسجلين على المنصة، لتلقي اللقاح، نحو مليون و232 ألف شخص، منذ إطلاق الحملة. وارتفع العدد عن يوم أمس بنحو 4 آلاف مواطن، تبين أن معظمهم في القطاع الصحي، الذي ارتفع عدد المسجلين فيه من نحو 102 ألف عامل في القطاع الصحي إلى نحو 105 آلاف شخص. أما عدد المواطنين الذين يفوق عمرهم 75 عاماً فاستقر على نحو 125 ألف شخص، وكذلك الأمر للفئة العمرية بين 65 و75 عاماً بنحو 156 ألفاً.

وعلى مستوى حملة التلقيح، حسب الفئات العمرية، فقد وصل عدد الأشخاص فوق 75 عاماً، الذين تلقوا اللقاح نحو 198 ألف شخص، ونحو 256 ألفاً تحت سن 75 عاماً. وبلغ عدد الجرعات المنفذة، إلى حد اليوم نحو 455 ألف جرعة، منها نحو 398 ألف جرعة فايزر، ونحو 31 ألف جرعة استرازينيكا، ونحو 24 ألف جرعة سبوتنيك، ونحو ألف سينوفارم. 

تحويل أقسام كورونا للمرضى العاديين؟
وتعليقاً على مؤشرات كورونا الجيدة، لفت مدير عام مستشفى الحريري فراس أبيض إلى أن عدد حالات كورونا التي تم إدخالها إلى المستشفى تستمر في الانخفاض. لافتاً إلى أنه رغم أن أسرة العناية لا تزال ممتلئة، فقد أغلقوا يوم أمس أحد أجنحة كورونا العادية. وأوضح أن هذا الأمر ملاحظ في مستشفيات عدة. 

وشرح أنه على الصعيد الوطني، تم تلقيح 3 في المئة فقط بشكل كامل، و6 في المئة جزئيًا، بسبب عدم توفر اللقاح، معتبراً أن عملية نشر اللقاح ستكون معركة شاقة. وغالبية السكان حالياً هم عرضة للإصابة، ومن غير المرجح أن يكتسبوا مناعة في القريب العاجل. 

وأردف أن الأعداد المنخفضة لمرضى كورونا الجدد، ستشجع المواطنين للعودة إلى حياتهم الطبيعية. ومن المرجح أن يزداد النشاط المجتمعي مع اقترابنا من موسم الصيف. لذا سأل: هل يجب إعادة تخصيص جناح كورونا المغلق في المستشفى لاستقبال مرضى غير المصابين بكورونا؟ وأجاب: من السابق لأوانه تأكيد الأمر. فهذا سيعتمد هذا على السلوك المجتمعي للعامة، والاقبال على اللقاح، وإمكانية وصول متحورات جديدة. 


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها