آخر تحديث:19:53(بيروت)
الأحد 18/04/2021
share

كورونا الأحد: أجواء صيفية تُخرج الناس من عزلاتهم

المدن - لبنان | الأحد 18/04/2021
شارك المقال :
كورونا الأحد: أجواء صيفية تُخرج الناس من عزلاتهم عودة النشاط إلى الشواطئ اللبنانية رغم الظروف التي يفرضها كورونا (علي علوش)
في عطلة نهاية هذا الأسبوع، سجّل عدّاد فيروس كورونا 39 حالة وفاة و1900 إصابة جديدة، في سباق يومي متقلّب مع حملة التلقيح التي تتراجع وتيرتها في العطل. فارتفع اليوم العدد التراكمي للوفيات بالفيروس إلى 6925 حالة. كما بات العدد الإجمالي للإصابات 510.403 حالات مسجّلة منذ 21 شباط 2020. وحسب التقرير الصادر عن الوزارة، توزّعت الإصابات الجديدة بين 1858 لمقيمين و42 أخرى لوافدين من الخارج. وغاب اليوم عن تقرير الوزارة أي أرقام أو معلومات عن معدل الفحوص ونسبها الموجبة، إضافة إلى حال الواقع الاستشفائي، على أن تظهر هذه الأرقام التفصيلية في تقرير الوزارة يوم غد.


ترتيب لبنان
وبات لبنان يحتلّ المرتبة 39 على مستوى إجمالي الإصابات بالفيروس، والمرتبة 47 على صعيد العدد التراكمي للوفيات المسجلة بالفيروس. أما على مستوى الحالات الخطرة، فيحلّ لبنان في المرتبة 29، و24 من حيث عدد الإصابات لكل مليون نسمة والمرتبة 39 للوفيات لكل مليون.

عودة النشاط الصيفي
وفي سياق آخر، كان لافتاً اليوم عودة المواطنين إلى شواطئ البحر بعد ارتفاع درجات الحرارة. فشهدت بعض الشواطئ العامة، بين كسروان والبترون إقبالاً من قبل الناس على الرغم من استمرار واقع الوباء. وكان لافتاً عدم تدخّل القوى الأمنية لإخلاء هذه المناطق على الرغم من تدابير وإجراءات الحدّ من انتشار كورونا.

دعم اليونيفيل
وعلى مستوى آخر، واصلت الكتيبتان الإيطالية والكورية في قوات "يونيفيل" جنوب لبنان، حملة "معاً ضد كورونا" لدعم المدارس لإعادة الافتتاح المرتقب. وقدمت الكتيبتان مواداً ومعدات وأدوية لمكافحة الفيروس إلى الجيش والمؤسسات في مواقع مختلفة، بما فيها مركز التنمية الاجتماعية في صور وبلديات البازورية وعلما الشعب، ومستوصفات دير قانون ومجدل زون. علماً أنّ الوحدات سلّمت أيضاً الهبات إلى مدراء المدارس والمراكز التربوية.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها