آخر تحديث:19:46(بيروت)
السبت 20/02/2021
share

إصابات كورونا مرتفعة: المدارس مقفلة ومصنع للقاحات في لبنان

المدن - مجتمع | السبت 20/02/2021
شارك المقال :
إصابات كورونا مرتفعة: المدارس مقفلة ومصنع للقاحات في لبنان تلقى اللقاح 9605 أشخاص في القطاع الصحي، و3076 شخصاً فوق 75 عاماً (المدن)
وصلت دفعة جديدة من لقاحات "فايزر" قوامها 31 ألف لقاح، اليوم السبت في 20 شباط. وتتواصل حملات التلقيح في المناطق، وانضم مستشفى هيكل في الكورة اليوم السبت 20 شباط إلى مراكز التلقيح، فأطلق الحملة فيه عدد من الاطباء والممرضين، على أن تبدأ حملة تلقيح كبار السن المسجلين على المنصة غداً.
ووصل عدد الملقحين في لبنان، حسب منصة التسجيل، إلى 12677 مواطناً حتى اليوم، بينهم 9605 للقطاع الصحي، و3076 للفئة العمرية التي تفوق 75 عاماً. وتبين أن معظم الذين تلقوا اللقاح، هم في محافظة جبل لبنان بنحو 6 الاف شخص، تليها بيروت بنحو 2500 شخص، فيما اقتصر العدد في عكار على 90 شخصاً. 

إصابات ووفيات
وفي جديد الإصابات ووفيات كورونا، ما زالت الأعداد تتراوح عند مستوياتها المرتفعة. وأعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 40 وفاة، بتراجع كبير عن يوم أمس، لكن مع ارتفاع طفيف في عدد الإصابات الذي وصل إلى 2323 إصابة جديدة، اليوم السبت في 20 شباط. ووصل عدد الفحوص إلى 14145 فحصاً، فيما استقرت نسبة الفحوص الموجبة التراكمية عند معدل مرتفع هو 18.7 في المئة.
ولليوم الثاني على التوالي استمر عدد المرضى في المستشفيات على معدلاته: 2194 حالة، بينهم 930 في قسم العناية الفائقة، ويحتاج 307 مرضى منهم إلى أجهزة تنفس اصطناعي. وعلى مستوى القطاع الصحي، سجل اليوم سبع إصابات، واستقر عددها التراكمي في هذا القطاع على 2509 إصابات. ووصل عدد الإصابات الكلي في لبنان إلى 353371 إصابة، والوفيات إلى 4297 وفاة، منذ اندلاع الأزمة. هذا فيما بات عدد الحالات النشطة 35535 حالة.

المدارس مؤجلة
في انتظار تحديد وزارة الصحة موعد بدء اللقاح للقطاع التعليمي، اتخذ القرار بعدم البدء بالتعلم المدمج في المرحلة الثانية من الخطة الوطنية لإعادة فتح القطاعات، على أن تعلن وزارة التربية خطتها مع تواريخ العودة الى التعلم المدمج، بعد عقد جلسات مع الشركاء في القطاع التربوي بجناحيه الرسمي والخاص، لاطلاعهم على المستجدات والتوصيات الصحية. ما يعني أن العودة إلى المدارس تأجلت إلى ما بعد الثامن من آذار المقبل.
وكان وزيرا التربية والتعليم العالي والصحة العامة طارق المجذوب وحمد حسن عقدا اجتماعاً مطولاً لدرس الواقع الصحي والتحضير للعودة الى التعلم المدمج حينما يسمح الوضع الصحي، استنادا إلى الخطة الوطنية التي صدرت عن اللجنة الوزارية للجنة كورونا. وتقرر تأجيل البت بفتح المدارس. وطالب المجذوب خلال الاجتماعات السابقة بتأمين اللقاح للهيئتين الإدارية والتعليمية والتلاميذ والطلاب، وطلب من وزير الصحة إعادة تقييم الأولويات لجهة إعطاء الأولوية للقطاع التربوي بعد القطاع الصحي. وكثفت الوحدات الإدارية والتربوية في الوزارة اجتماعاتها للتحضير لخطة العودة التدريجية للتعلم المدمج، بهدف استكمال العام الدراسي وإجراء الامتحانات الرسمية، لكن لم يحدد مصير العودة إلى المدارس بعد.

تصنيع اللقاح في لبنان
يواظب وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال عماد حب الله على رغبته في تصنيع اللقاح في لبنان، وقال إن "الكفاءات والإمكانات والآليات والمعدات والتصميم والتراخيص والشهادات، كلها مؤمنة في هذا المصنع (أروان في جدرا)، لتقديم الخبرة الكافية لتصنيع اللقاح (كورونا) الذي نطمح إلى تصنيعه في لبنان".
وجاء كلام حب الله خلال زيارة قام بها برفقة السفير الروسي ألكسندر روداكوف لمصنع شركة "أروان" للصناعات الدوائية في بلدة جدرا على ساحل الشوف. وهذا المصنع يقع على مساحة 18 الف متر مربع، ويتمتع بخبرة في صناعة الدواء تعود لأربعين عاما، موزعة بين الإمارات ولبنان، كما قالت نائبة رئيس مجلس الإدارة المديرة العامة للمصنع رويدة دهام.

واعتبر حب الله أن مصنع "أروان" فخر الصناعة اللبنانية، مرحباً بمشاركة السفير الروسي في هذه الزيارة، ليطلع عن كثب على إمكانات أحد مصانعنا الأساسية. أما السفير الروسي فقال: "زرت مصانع ومعامل كثيرة في لبنان، وعندما أرى مثل هكذا مصانع مع عمال جاهزين للعمل، فهذا يعني أن المجتمع اللبناني جاهز لحل كل المشاكل الحالية في المجالات السياسية والاقتصادية، وحتى في مجال مكافحة وباء كورونا. ونحن في روسيا جاهزون لمساعدة الشعب اللبناني والجمهورية اللبنانية في المجالات كافة بما في ذلك مكافحة كورونا".

من جهتها، أكدت دهام جهوزية المصنع لتصنيع اللقاحات، وأشارت إلى "وجود طاقة إنتاجية متاحة في المصنع، إذ يستطيع تصنيع بحدود 50 مليون وحدة في السنة"، ولفتت إلى وجود "تواصل مع الجانب الروسي عبر السفارة في بيروت، وأرسلنا الملفات المطلوبة، وكان هناك ترحيب بالتصنيع والموافقة عليه واعتماده من الجهات الصحية في روسيا".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها