آخر تحديث:16:19(بيروت)
الخميس 07/10/2021
share

تراجعت الإصابات والوفيات.. ولم نخرج بعد من موجة "دلتا"

المدن - مجتمع | الخميس 07/10/2021
شارك المقال :
تراجعت الإصابات والوفيات.. ولم نخرج بعد من موجة "دلتا" وصل عدد المرضى في المستشفيات إلى 246 مريضاً، بينهم 143 في العناية الفائقة (مصطفى جمال الدين)
في ظل استمرار مؤشرات كورونا على حالها وبمعدلات مرتفعة نسبياً، تبقي لبنان في المستوى الثالث للتفشي الوبائي، بات من الصعب الخروج من موجة دلتا في غضون النصف الثاني من شهر تشرين الأول الحالي، كما كانت توقعات وزارة الصحة في وقت سابق. 

استمرار معدلات الوباء على حالها ستطيل مدة هذه الموجة، التي تزامن استمرارها مع عودة الطلاب إلى المدارس، التي يكتشف في العديد منها إصابات، ما يدفع الإدارات إلى إقفال الصفوف.

ورغم انخفاض عدد الوفيات تدريجياً، ما زال عدد الإصابات مرتفعاً. وقد انخفض عدد الوفيات إلى 5 حالات، رفعت العدد التراكمي للوفيات إلى 8375. في المقابل، انخفض عدد الإصابات إلى 519 إصابة جديدة، بينها 11 لوافدين، ليصبح عدد الإصابات الكلية 628241، منذ بداية الأزمة في شباط العام 2020، وفق التقرير اليومي لوزارة الصحة العامة، اليوم الخميس في 7 تشرين الأول. 

وأجري يوم أمس 14718 فحصاً، لتستقر نسبة الفحوص التراكمية الموجبة على معدل 4.8 في المئة. أما نسبة الحدوث لكل مئة ألف شخص فانخفضت إلى 156 حالة. 

أما عدد المرضى في المستشفيات، فما زال يراوح مكانه، ووصل العدد إلى 246 مريضاً، بينهم 143 في غرفة العناية الفائقة، يحتاج 33 لأجهزة تنفس اصطناعي.

على مستوى حملة التلقيح، بلغ عدد الجرعات المنفذة يوم أمس نحو 15 ألف جرعة. فتلقى 7617 شخصاً الجرعة الأولى، و8137 الجرعة الثانية. وبات العدد التراكمي للملقحين بالجرعة الأولى نحو مليون و751 ألف شخص، بنسبة وصلت إلى 32.1 في المئة من السكان، ونحو مليون و454 ألف شخص بالجرعة الثانية، بنسبة 26.7 في المئة. كذلك تسجَّل 6218 شخصاً جديداً على المنصة لتلقي اللقاح، فرفعوا عدد المسجلين إلى مليونين ونحو 737 ألف مواطن، لتصير نسبتهم 50.2 بالمئة من السكان.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها