آخر تحديث:19:40(بيروت)
الجمعة 08/01/2021
share

17 وفاة و5440 إصابة جديدة وحسن يفتح معركة المستشفيات

المدن - مجتمع | الجمعة 08/01/2021
شارك المقال :
17 وفاة و5440 إصابة جديدة وحسن يفتح معركة المستشفيات لم يلتزم المواطنون بمخطط المفرد والمزدوج، رغم وجود حواجز لقوى الأمن (المدن)
في اليوم الثاني لقرار الإقفال، بدت نسبة إلزام المواطنين بالقرار ضئيلة، رغم دخول لبنان في مرحلة تسجيل إصابات مرتفعة جداً فاقت الخمسة آلاف إصابة اليوم، كذلك الأمر بالنسبة للمرضى في المستشفيات، الذين وصل عددهم اليوم إلى نحو 1400 مريض. 
وشهدت الطرق الساحلية زحمة سير، وكذلك شوارع عدة في بيروت، شبيهة بما قبل قرار الإقفال. وقد لفت وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال، الدكتور حمد حسن، إلى هذا الأمر، مشيراً إلى أن حركة السير كثيفة تشير إلى عدم انضباط المواطن بمخطط المفرد والمزدوج، رغم وجود حواجز لقوى الأمن، داعياً المواطنين إلى الحزم في اتخاذ الاجراءات الوقائية، لتقطيع المرحلة الصعبة. 

تهديد المستشفيات
كلام حسن جاء خلال حملة الفحوص الميدانية التي تقوم بها فرق تابعة للوزارة في الملعب البلدي في جونية، اليوم الجمعة في 8 كانون الثاني. وأعلن أنه لن يتراجع عن اتخاذ التدابير اللازمة والملزمة لكل المستشفيات التي لا تستقبل مرضى كورونا. وتطرق إلى عدم استقبال أي من المستشفيات الخاصة في كسروان مرضى كورونا، مشيراً إلى أن الموضوع سيبت قبل يوم الاثنين المقبل، ولن تتراجع الوزارة عن اتخاذ التدابير اللازمة والملزمة لكل المستشفيات، ليس فقط في كسروان وجبل لبنان بل في كل لبنان، والتي عليها تحمل مسؤولياتها وتفتح أقساماً خاصة لمرضى كورونا. وأعرب عن استعداد الوزارة لعقد عمل تشاركي معها. وقد وصلت تجهيزات للوزارة، وعلى المستشفيات عدم التذرع بل إلا تحضير الأرضية اللازمة. فالمسألة لا تحتمل المهادنة ويجب الحزم في تحمل كل جهة مسؤولياتها. 

إصابات جديدة
اليوم دخل لبنان في مرحلة تسجيل أرقام قياسية بالإصابات وبالمرضى في المستشفيات. وأعلنت وزارة الصحة العامة في تقريرها اليومي عن تسجيل 17 وفاة و5440 إصابة جديدة، اليوم الجمعة في 8 كانون الثاني. كذلك استمر عدد المرضى في المستشفيات بالارتفاع، فوصل اليوم إلى 1386 حالة، بينهم 525 في قسم العناية الفائقة، يحتاج 175 مريضاً منهم إلى أجهزة تنفس اصطناعي.

وارتفعت نسبة الفحوص الموجبة التراكمية وسجلت اليوم 15.1 في المئة، في منحى تصاعدي منذ نحو أسبوع. علماً أن عدد الفحوص اليومية وصل إلى 28688 فحصاً. إذ ما زال المواطنون يواظبون على الفحوص بعد مرحلة الأعياد. 

وفيما سجل القطاع الصحي خمس حالات، رفعت العدد التراكمي للإصابات في هذا القطاع إلى 2286 إصابة، وصل عدد الإصابات الكلية في لبنان إلى 210139 إصابة، والوفيات إلى 1570 وفاة، منذ اندلاع الأزمة. علماً أن عدد الحالات النشطة الحالية وصل إلى 42070 حالة. 

الفحوص والمطار
بعد إعلان تسعيرة الفحوص في المختبرات الحكومية بمئة ألف ليرة، أصدر وزير الصحة اليوم قراراً عدّل فيه تعرفة فحص الـPCR في لبنان وأصبحت 100 ألف ليرة لبنانية بدل 150 ألف ليرة. كذلك أصدرت المديرية العامة للطيران المدني تعديلاً على لائحة الفنادق التي يجب على المسافرين حجر أنفسهم فيها، وباتت تضم 22 فندقاً بدلاً من 18، معتمدة من وزارة السياحة وبأسعار مخفّضة. 

التعليم عن بعد
بحث وزير التربية طارق المجذوب مع رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي ورابطة معلمي التعليم الأساسي الرسمي كيفية متابعة التعليم عن بعد، في ظل الإقفال القسري وتنفيذ المنهج المقرر مع أساتذة الملاك والتعاقد. وأكد الوزير حرصه على إنجاز العام الدراسي بكل الوسائل المتاحة ومتابعة تقييم المرحلة صحياً وتربوياً، بما يسمح بالعودة الآمنة إلى التعليم المدمج، عندما تصبح الظروف الصحية ملائمة لذلك. وتوافق المجتمعون على  إنجاز العام الدراسي حسب المناهج المقررة، وتكثيف ساعات التدريس بعد انقضاء فترة الإقفال القسري، سواء بالتعليم المدمج أم عن بعد، واستكمال المناهج المقررة حسب برامج الملاك والتعاقد في كل مدرسة وثانوية، وفقاً للنصاب المنفّذ لساعات التعاقد الكاملة لأفراد الهيئة التعليمية.

إصابات في المناطق
دخل الجنوب اللبناني في دائرة التفشي وخصوصاً قضاء الزهراني. وأعلنت بلدية الصرفند أن عدد الحالات لامس المئة. كذلك أعلنت بلدية البيسارية تسجيل 11 إصابة جديدة، ما رفع العدد الإجمالي إلى 58 إصابة. وفيما أعلنت بلدية البابلية وبلدية السكسكية عن 8 إصابات جديدة في كل منهما، سجلت بلدية عدلون سبع إصابات جديدة. كما سجل ست إصابات في بلدة الزرارية، وثلاث إصابات في النجارية. 

وجنوباً أيضاً، سجلت خلية الأزمة في اتحاد بلديات جبل عامل - مرجعيون 22 حالة جديدة. وهو رقم مرتفع يسجل هناك للمرة الأولى. كذلك أعلنت خلية الأزمة في قضاء بنت جبيل عن تسجيل 28 إصابة جديدة.

إلى ذلك يستمر الوباء بالفتك في قضاء زغرتا مسجلاً أرقاماً قياسية. وأعلنت خلية أزمة كورونا عن تسجيل 186 حالة جديدة. هذا فيما سجل قضاء عكار رقماً قياسياً وأعلنت غرفة إدارة الكوارث في المحافظة عن تسجيل حالتي وفاة و134 إصابة جديدة.

بدورها سجلت بلدات عدة في قضاء الكورة أقاماً مرتفعة، وسجل في بلدة داربعشتار 29 إصابة من أصل 87 فحصاً. وفيما سجلت بلدية كفرعقا 14 إصابة جديدة، أعلنت بلدية بزيزا عن تسجيل 6 إصابات جديدة. كذلك سجل خمس حالات في كفرحزير وثلاث حالات في بشمزين.

وفي إقليم الخروب أعلنت خلايا الأزمة في البلدات تسجيل 45 إصابة توزعت على 17 حالة في برجا، وثماني حالات في الدبية، وسبع حالات في البرجين وست حالات في شحيم، وحالتين في كل من مزبود وداريا وجون وحالة واحدة في دلهون.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها