آخر تحديث:14:52(بيروت)
الخميس 14/01/2021
share

لقاح "فايزر" بانتظار التشريع.. والشركات تتحرك لاستيراد أسترازينيكا

المدن - مجتمع | الخميس 14/01/2021
شارك المقال :
لقاح "فايزر" بانتظار التشريع.. والشركات تتحرك لاستيراد أسترازينيكا تتحرّك الشركات اللبنانية للتواصل مع الشركات المصنّعة لاستيراد اللقاحات (Getty)
ينتظر اللبنانيون انعقاد الجلسة العامة للمجلس النيابي، يوم غد الجمعة، لإقرار القانون المعجّل المكرّر حول استخدام الأدوية واللقاحات في الحالة الطارئة، التي طلبتها شركة "فايزر" قبل توقيع العقد مع لبنان. وفي حال صدر القانون غداً، سيصبح ممراً إلزامياً لأي شركة أدوية لبنانية ستعمل على استيراد اللقاحات لاحقاً، لأن أي عقد يوقّع مع أي شركة مصدرة يحتاج إلى هذا القانون، الذي ينصّ على حماية الشركات المصنعة من الملاحقة القانونية، ويرفع المسؤولية عنها بالأعراض الجانبية التي قد تطرأ. وفي حال صادق المجلس على القانون سيصار إلى توقيع العقد وتسلم لبنان اللقاحات، في مدة لا تقل عن الأسبوعين بعد توقيع العقد.

اللقاح عالمياً
في الأثناء، وصل عدد الذين تلقوا اللقاحات في العالم إلى 32.5 مليون شخص في 45 دولة. وما زال لقاح فايزر يتصدر باقي اللقاحات الذي اعتمد في كل هذه الدول، بعكس لقاح موديرنا الذي اعتمد في أميركا وحصل على الترخيص من وكالة الأدوية الأوروبية، وبدأ باستخدامه العديد من الدول الأوروبية منذ بضعة أيام. 

وفيما كانت الدول الفقيرة تعوّل على اللقاحات الصينية، قلّل علماء برازيليون من شأن اللقاح الصيني "كورونافاك" بعد اعتماده في البرازيل، وأكدوا أن نسبة فعاليته لم تتخط الخمسين في المئة. أما بخصوص لقاح "استرازينيكا-أوكسفورد" فما زال استخدامه يقتصر على المملكة المتحدة، بلد المنشأ، وفي الهند، حيث نال التراخيص للاستخدام في الحالات الطارئة.

استيراد اللقاح محلياً
ووفق نقيب مستوردي الأدوية كريم جبارة فإنّ "أحدى الشركات المستوردة بدأت عملية التواصل مع شركة أسترازينيكا الرائدة في تصنيع اللقاحات ضد كورونا للتحضير لاستيراد عدد من اللقاحات الى جانب لقاح فايزر". وشدّد جبارة على أنه في المقابل "ولغاية الآن لا تزال الكميات وتاريخ الاستلام غير واضحة، على أن يتم التوزيع في حال الاتفاق مع الشركة المصنّعة بإشراف وزارة الصحة".

موعد قريب
وأكد جبارة لـ"المدن"، أنّ "القانون الذي قد يصدر عن مجلس النواب يوم غد سيكون محصوراً بلقاحات كورونا" مضيفاً أنّ الواقع الوبائي العالمي يحتّم على الدول اللجوء إلى صيغة الموافقة الطارئة للعمل باللقاحات. وشدّد جبارة على أنه "سبق لوزارة الصحة أن دعت الجميع إلى تقديم ملفات من أجل جلب اللقاح إلى لبنان، على أن تقوم بدرس الملفات وتعطي الموافقة". 

وأضاف جبارة أنّ "الشركات المستوردة في لبنان بدأت التواصل مع الشركات المصنّعة قبل مدّة، بانتظار صدور التشريعات والقانونين اللازمة وكسباً للوقت"، وهو ما يعني إمكانية وصول اللقاح في وقت قريب.

أما حول أسعار اللقاحات، فتجدر الإشارة إلى أنّ وزارة الصحة تعهّدت شراء لقاح فايزر وسيتم تلقيح اللبنانيين مجاناً، حسب الأولويات، آخذين بالاعتبار السن والمهنة والسجل الصحي. وتعمل لجنة كورونا الوطنية على إنشاء موقع وتطبيق إلكتروني لجمع بيانات طالبي اللقاح. إذ على المواطنين تعبئة استمارة خاصة عندما يصبح الموقع جاهزاً.
وإلى حين فتح المجال للقطاع الخاص باستيراد لقاحات، أكدت مصادر "المدن" أن وزارة الصحة ستضع معايير حول نوعية اللقاحات التي ستستورد وأسعارها في السوق للمواطنين، في حال لم تتكفل الدولة بدفع ثمنها. 


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها