آخر تحديث:19:44(بيروت)
الخميس 14/01/2021
share

تفشي كورونا يفوق استيعاب المستشفيات: 41 وفاة و5196 إصابة

المدن - مجتمع | الخميس 14/01/2021
شارك المقال :
تفشي كورونا يفوق استيعاب المستشفيات: 41 وفاة و5196 إصابة عدد الحالات النشطة الحالية 55629، بينها نحو 35 ألف إصابة خلال الأسبوع الفائت (مصطفى جمال الدين)
واصل عداد كورونا تسجيل عدد مرتفع من الوفيات، وكان رقماً قياساً اليوم بـ41 وفاة. كما أن أرقام الإصابات كانت مرتفعة، وتخطت الخمسة آلاف إصابة. علماً أن عدد الحالات النشطة الحالية تستمر بالارتفاع ووصل العدد إلى حد اليوم إلى 55629 حالة، بينها نحو 35 ألف إصابة خلال الأسبوع الفائت وحده. 

الإقفال الشامل
وفيما التزمت المناطق اللبنانية بقرار الإقفال الشامل، مع بعض الاستثناءات، ووصلت نسبة الالتزام 94 في المئة، وفق ما أعلن عنه مسؤول العلاقات العامة في ​المديرية العامة لقوى الامن الداخلي،​ العقيد ​جوزيف مسلم. 

وبدت لافتة الحواجز التي أقمتها قوى الأمن الداخلي في منطقة الضاحية الجنوبية، حيث سطرت المحاضر بحق المخالفين. كما بدا لافتاً اهتمام قوى الأمن في إنجاح الإقفال هناك. فبينما غابت الحواجز من معظم شوارع بيروت، وتركزت في الضاحية الجنوبية لمنع خرق قرار التعبئة والإقفال، خصوصاً بعد فضيحة الإقفال السابق، والذي بدت فيه تلك المنطقة خارج كل لبنان. ما يعني أن قوى الأمر الواقع رفعت الغطاء للقوى الأمنية لاتخاذ اللازم.

إصابات جديدة
في جديد الإصابات والوفيات، أعلنت وزارة الصحة العامة في تقريرها اليومي عن تسجيل 41 وفاة و5196 إصابة جديدة، اليوم الخميس في 14 كانون الثاني. 

وفيما اقتصر عدد الفحوص اليومية على 24764 فحصاً. وواصلت نسبة الفحوص الموجبة التراكمية بالارتفاع مسجلة 17.6 في المئة، وهو رقم قياسي ينذر بالمزيد من الارتفاع بعدد الإصابات ودخول المزيد من المرضى إلى المستشفيات في الأيام المقبلة. علماً أن عداد المرضى في المستشفيات استمر بالارتفاع، ووصل اليوم إلى 1801 حالة، بينهم 655 في قسم العناية الفائقة، يحتاج 197 مريضاً منهم إلى أجهزة تنفس اصطناعي. وهذا ينذر بتسجيل المزيد من الوفيات في الأيام المقبلة، وبنفاذ الأسرة في المستشفيات، التي أعلن بعضها اليوم، عن نسب إشغال بمئة في المئة.

وسجل القطاع الصحي ست حالات، رفعت العدد التراكمي للإصابات في هذا القطاع إلى 2314 إصابة. ووصل عدد الإصابات الكلية في لبنان إلى 237132 إصابة، والوفيات إلى 1781 وفاة، منذ اندلاع الأزمة. 

مستشفيات ممتلئة 
وتزامناً مع الإصابات المرتفعة استمر ارتفاع عدد المرضى في المستشفيات. وحذر مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي فراس أبيض من خطورة الوضع، متمنياً عدم فشل الإغلاق، لافتاً إلى أن قدرة مستشفى الحريري الاستيعابية بلغت 100 في المئة. والوضع خطير جداً. وكشف أنه خلال الساعات الـ24 الماضية، أصيب أربعة مرضى كورونا بسكتة قلبية، وبينهم شاب يبلغ من العمر 19 عاماً. 

كذلك أكد مدير العلاقات العامة في مستشفى الشيخ راغب حرب الجامعي في النبطية، رائف ضيا، أن "القدرة الاستيعابية لقسم كورونا بلغت حدها الأقصى، أي 100 في المئة. وأكد أن المستشفى لم يعد قادرا على استقبال المرضى، في ظل الارتفاع الملحوظ في أعداد المصابين، وأن الفرق الطبية في المستشفى تعمل بكل طاقاتها وأكثر. فهناك حالات تنقل إلى المستشفى من مختلف المناطق، والامر فاق قدرتهم الاستيعابية.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها