آخر تحديث:16:54(بيروت)
الأحد 10/01/2021
share

جنون في سوق صبرا.. ورجال الأمن في حفلة نراجيل

المدن - مجتمع | الأحد 10/01/2021
شارك المقال :
كان المشهد المتناقل عن زحمة الناس في سوق صبرا اليوم صادماً. المئات، يجولون بين المحال التجارية وعربات بيع الخضر والفواكه من دون أدنى الشروط والتدابير الصحية، وسط غياب تام للقوى الأمنية الرسمية والأجهزة البلدية المعنية. فالفيديو المرفق من سوق صبرا الشعبي، يمكن أن يلخّص حال التعبئة العامة وقرار الإقفال العام الذي اتّخذته الدولة اللبنانية منذ يوم الخميس الماضي، حيث لا التزام واضح إلى اليوم مع اضطرار قوى الأمن إلى إخلاء أرصفة وشواطئ في مناطق لبنانية مختلفة نظراً لاكتظاظها بالمواطنين خلافاً للإجراءات. أما شعبة العلاقات العامة في قوى الأمن الداخلي، فتتغنّى بعدد محاضر المخالفات لقرار التعبئة التي تمّ تسطيرها بدءاً من يوم 7 كانون الثاني وحتى صباح اليوم، والبالغ عددها 6012 محضر ضبط. أي بمعدّل 2004 محاضر يومياً، بينما لا تزال أرقام الإصابات تتصاعد بشكل هستيري، وذلك في أجواء التفلّت من الضوابط.

مخالفة في القوى الأمنية
وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لما لا يقلّ عن 9 من عناصر قوى الأمن، مجتمعين في نصف حلقة في أحد مقاهي منطقة الهرمل، و"يستمتعون" بتدخين النراجيل. وفي الصورة تظهر العناصر الأمنية، من دون كمامات ولا مسافات صحية آمنة، الأمر الذي دفع المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي إلى إصدار توضيح قالت فيه إنه "بنتيجة المتابعة، تبيّن أنه نهار الثلاثاء في الخامس من كانون الثاني تناول عناصر من فصيلة الهرمل الطعام في أحد المطاعم، بمناسبة ترقية بعض العناصر. علماً أن قرار الإقفال بدأت تطبيقه اعتباراً من السابع من كانون". وأكدت المديرية أنه تم "اتخاذ الإجراءات المسلكية المناسبة بحق العناصر لعدم احترامهم الإجراءات الوقائية وتسطير محضر ضبط بحق صاحب المطعم بالمخالفة نفسها".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها