آخر تحديث:20:09(بيروت)
الإثنين 28/09/2020
share

614 إصابة في السجون.. و1018 بقبضة كورونا اليوم

المدن - مجتمع | الإثنين 28/09/2020
شارك المقال :
614 إصابة في السجون.. و1018 بقبضة كورونا اليوم بلغت نسبة الفحوص الموجبة اليوم، 21% في مؤشر خطير جداً (علي علوش)
أعلنت وزارة الصحة العامة في تقريرها، اليوم الإثنين 28 أيلول 2020، تسجيل 4 حالات وفاة و1018 إصابة جديدة بفيروس كورونا، رفعت العدد التراكمي للوفيات إلى 351 والإصابات إلى 37258 منذ 21 شباط الماضي. وتوزّعت الإصابات الجديدة المسجّلة اليوم بين 1017 إصابة لمقيمين وإصابة واحدة لوافدين، كما أنّ من بينها 18 إصابة في صفوف الطواقم الطبية، رفعت العدد الإجمالي للإصابات في القطاع الصحي إلى 980. وسجّلت الوزارة في تقريرها 580 حالة استشفاء، مع ارتفاع خطير لعدد الحالات الموجودة في العناية المركزة التي بلغت 178. وعلى مستوى الفحوص، تم خلال الساعات الأخيرة إجراء 5853 فحصاً، منها 4847 فحصاً لمقيمين و1006 لوافدين، ليرتفع العدد التراكمي للفحوص إلى 811,938. وبلغت نسبة الفحوص الموجبة اليوم، 21% في مؤشر خطير جداً. وبينما بلغت حالات الشفاء 16676، بات في لبنان 20245 حالة نشطة مصابة بكورونا، بعد احتساب حالات الشفاء والوفيات. 

إصابات السجون
وأعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامة تسجيل 614 إصابة بفيروس كورونا في سجني روميه وزحلة. ولفتت المديرية في بيان صادر عنها إلى أنه "في إطار متابعة الحالات المستجدة لفيروس كورونا في السجون، أجري لغاية تاريخه 1091 فحص PCR لنزلاء سجن رومية المركزي، تبين وجود 377 حالة موجبة، بانتظار صدور 17 نتيجة أخرى". وأشارت المديرية إلى أنه "ما زال في المسشتفيات 5 حالات، فيما أعيد إلى السجن 6 نزلاء بعد أن تحسنت حالتهم الصحية". أما في سجن زحلة، ققد تمّ إجراء الفحوص لكل نزلاء السجن البالغ عددهم 556 موقوفاً، فتبيّن وجود 237 حالة موجبة منها حالتان في المستشفى قيد المعاجلة. وشدّدت المديرية على أنّ "جميع المصابين في السجون حالتهم مستقرة ووضعهم الصحي غير خطر، وهم قيد المتابعة من قبل ضباط وأطباء قوى الأمن ومنظمة الصحة العالمية"، مفيدةً بأنّ المديرية تقوم بتسهيل عملية التواصل بين النزلاء المصابين لإبلاغ ذويهم عبر الهواتف المثبتة في السجون. كما أنه "يمكن لذويهم إرسال رسالة عبر تطبيق messenger على حساب Facebook العائد لهذه المديرية العامة (lebisf) لمتابعة الاطمئنان إلى أوضاع النزلاء الصحية، إذا اقتضت الحاجة".

اجتماع في السرايا
وعلى صعيد آخر، ترأس اليوم رئيس حكومة تصريف الأعمال، حسان دياب، اجتماع اللجنة الوزارية لمتابعة ملف وباء كورونا، بحضور الوزراء المعنيين الذين غاب عنهم وزير الداخلية محمد فهمي. وبعد عرض التدابير والإجراءات اللازمة، التي من شأنها أن تحد من ارتفاع أعداد الإصابات، قرّرت اللجنة اعتماد معيار عدد الإصابات في المناطق اللبنانية نسبة لعدد السكان للتعامل مع انتشار الوباء، "فيصار إلى إجراء التصنيف الوبائي وفقاً لمعايير محددة، والمستند إلى إحصاءات يومية لتحديد القرى والبلدات والأحياء الواجب إقفالها وعزلها وذلك لمدة 14 يوماً". على أن يتم الإعلان عن تلك المناطق "وفقاً للمنصة الإلكترونية التي ستطلقها وحدة إدارة مخاطر الكوارث في رئاسة مجلس الوزراء، بالتنسيق مع وزارتي الصحة العامة والداخلية والبلديات"، مع إعطاء المناطق التي ستخضع لقرار الإقفال والعزل مهلة يومين لتأمين حاجات قاطنيها.

إصابات المناطق
وعلى مستوى الإصابات المسجلة اليوم في المناطق، أعلنت خلية متابعة في قضاء طرابلس "تسجيل 110 حالات موجبة جديدة خلال ال24 ساعة الماضية"، في حين تمّ تسجيل 21 إصابة في زغرتا رفعت العدد الإجمالي للإصابات فيها إلى 589. وشمالاً أيضاً، تم تسجيل 17 حالة جديدة في عكار و15 أخرى في الكورة.

أما جنوباً، فأفاد التقرير اليومي لخلية الأزمة في إتحاد بلديات جبل عامل - مرجعيون عن تسجيل إصابتين واحدة منهما وافدة من بيروت. وأشار البيان الصادر إلى أنّ عدد المصابين في قرى الاتحاد بلغ 203 إصابة، منها 142 حالة شفاء و6 حالات وفاة.

إقفال دوائر ومؤسسات
وأعلن اليوم عن إقفال دائرة تنفيذ صيدا في قصر العدل في المدينة، بعد إصابة أحد الموظفين بالفيروس كورونا. كما أكدت إدارة مدرسة "الأفق" في المدينة عن إصابة معلّمتين بالفيروس مؤكدة على أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة وتعطيل جميع المعلّمات احترازياً. وفي السياق نفسه أعلن رئيس محكمة الاستئناف المذهبية الدرزية العليا القاضي، فيصل ناصر الدين، إقفال محكمة عاليه المذهبية الدرزية - الدرجة الأولى" بدءاً من تاريخ 28 أيلول ولغاية الـ30 منه لوجود نتائج موجبة لدى بعض الموظفين ولتفادي تزايد الأعداد وحماية الموظفين والمجتمع".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها