آخر تحديث:16:43(بيروت)
الخميس 24/09/2020
share

سجناء رومية وأهاليهم إلى العصيان وقطع الطرق

المدن - مجتمع | الخميس 24/09/2020
شارك المقال :
تستمر أزمة كورونا في السجون بالتفاعل، وسط تهديد السجناء بتصعيد لم يشهده سجن رومية من قبل. وأتى هذا التحذير بعد نفاذ المهلة للمسؤولين لحل مشكلتهم، وبعد إعلان إدارة السجون عن تسجيل 352 إصابة في مبنى المحكومين.

وفي جديد التهديدات بدأ سجناء رومية بالتصعيد مع أهاليهم، متوعدين المسؤولين بيوم غضب عارم. وأرسل السجناء فيديو يظهر مئات المساجين يتقدمهم أصحاب العضلات المفتولة، اليوم الخميس في 24 أيلول، مهددين أن أهاليهم سيقطعون طرق في كل المناطق، يوم غد الجمعة. 

وهدد السجين شاويش القاووش حسين حرب أن سجناء رومية في مبنى المحكومين أعطوا الحكومة مهلة 72 ساعة منذ الإثنين الفائت وانتهت اليوم. وأكد أن يوم غد سوف يقفل أهلهم الطرقات، وهم سيكون لهم طرقهم الخاصة بالتصعيد. وتوجه بالشكر إلى الرئيس نبيه بري، الذي شعر معهم وعين جلسة لبحث قانون العفو العام، داعياً جميع الكتل النيابية للتصويت عليه، لكنه قال إن هذا لا يكفي. وتابع تهديداته: "ما تفكرونا عم نلعب" سنلجأ إلى أساليب لم يرها أحد في السجون من قبل. 

في الموازاة صدرت دعوات من أهالي السجناء في صيدا وفي طرابلس وفي البقاع جاء فيه: "بدأ بركان الغضب يثور ليرمي بحممه على المسؤولين، الذين لم يهتموا للسجناء الذين اجتاحهم كورونا. لن ننتظر أحداً، سنحررهم بأعدادنا وثباتنا ومثابرتنا لإحقاق العفو العام الذي هو من حق الأهالي قبل السجناء. لذلك فلنعتصم جميعا مع هيئة جمعية لجان أهالي الموقوفين كافة، ونرفع رايات العفو للجميع. ودعوا أهالي بعلبك الهرمل وعرسال والبقاع الغربي إلى تظاهرة تنفذ على طريق ضهر البيدر، وأهالي طرابلس على طريق البحصاص، وأهالي صيدا أمام مسجد عائشة".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها