آخر تحديث:20:38(بيروت)
الخميس 24/09/2020
share

تأجيل بدء الدراسة إلى 12 تشرين.. وتأمين كمامات وقرطاسية

المدن - مجتمع | الخميس 24/09/2020
شارك المقال :
تأجيل بدء الدراسة إلى 12 تشرين.. وتأمين كمامات وقرطاسية ترميم جميع المؤسسات التعليمية الرسمية وعدد من المؤسسات الجامعية الخاصة (دالاتي ونهرا)
رأس رئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور حسان دياب اجتماعًا خصّص للبحث في موضوع التعليم عن بعد، مع بداية العام الدراسي، في ظل المستجدات الصحية وارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا. وقرر تأجيل العودة الحضورية إلى المدارس الرسمية والخاصة إلى 12 تشرين الأول 2020، نسبة لتوصيات لجنة متابعة التدابير والاجراءات الوقائية لفيروس كورونا.

الاجتماع حضره وزراء التربية طارق المجذوب، الداخلية والبلديات محمد فهمي، الصناعة عماد حب الله، الاتصالات طلال حواط ، الصحة حمد حسن، إضافة إلى المستشارين خضر طالب، بترا خوري وحسين قعفراني. وتلى، بعد الاجتماع، الوزير المجذوب المقررات التالية:

أولًا: على ضوء التوصيات الصادرة عن لجنة متابعة التدابير والاجراءات الوقائية لفيروس كورونا، وبسبب تخطي نسبة الإصابات 8 في المئة من الفحوص خلال الأسبوعين الأخيرين، ولأن هذه النسبة تعد خطرة للعودة الحضورية إلى المدارس، وحفاظًا على الوضع الصحي في لبنان، تقرر تأجيل العودة الحضورية إلى المدارس الرسمية والخاصة والمعاهد من دون مستوى البكالوريا، إلى يوم الإثنين 12 تشرين الأول 2020، على أن نصدر قرارًا بهذه التفاصيل لاحقًا. وتستكمل الامتحانات الرسمية مع اتخاذ الاجراءات الصحية المطلوبة.

ثانيًا: تم تمديد قرار مجلس الوزراء المتعلق بمضاعفة سرعة الانترنت وحجم الاستهلاك، بشكل مؤقت وبصورة استثنائية للاشتراكات الأرضية، وذلك ضمن الامكانات الفنية المتوافرة ومن دون أي تكلفة إضافية.

ثالثًا: أمّنا، بالشراكة مع المنظمات والدول المانحة، قرطاسية مجانية 150 ألف تلميذ من الصف الأول إلى الصف السادس، في المدارس الرسمية، ونعمل على تأمين الباقي.

رابعًا: أمّنا كمامات، وأدوات تعقيم، وموازين حرارة، ومواد أخرى بالمجان لجميع المدارس والثانويات الرسمية.

خامسًا: أمّنا ترميم جميع المؤسسات التعليمية الرسمية من مدارس وثانويات وكليات الجامعة اللبنانية وعدد من المؤسسات الجامعية الخاصة المتضررة بسبب انفجار المرفأ الآثم.

سادسًا: حوّلنا 8 مليون دولار إلى مصرف لبنان لصناديق المدارس والمتوسطات الرسمية، وسيسلّم المبلغ على سعر المنصة، وسنحوّل قريبا مبلغ 8 مليون دولار لجميع المدارس والثانويات الرسمية.

نتمنى على الجميع، في هذا الوضع الصحي الصعب، الاستفادة من الأسبوعيين المقبلين للالتزام بالاجراءات الوقائية لتخفيض نسبة الإصابات، لنتمكن من تأمين العودة إلى المدارس من خلال التعلم المدمج، وإكمال العمل مع باقي الوزارات المعنية لتأمين مستلزمات التعلم عن بعد. واتفقنا مع وزير الصحة على مواكبة العودة الحضورية إلى المدارس من خلال إجراء فحص pcr بالمجان لأي حالة مشتبه فيها وفق بروتوكول صحي تربوي محدد.

باختصار، ستبقى المدارس والثانويات الرسمية والخاصة والمعاهد دون مستوى البكالوريا مقفلة حضوريًا لمدّة أسبوعين. ونطلب من الجميع الالتزام بالاجراءات الوقائية للمحافظة على قطاعنا التربوي.
وأضاف وزير التربية أن المدارس التي لن تلتزم ستتخذ بحقها إجراءات، لا سيما الإقفال لمدة أسبوعين.

وضع حسّاس
وفي السياق نفسه، شددّ المدير العام للصليب الأحمر اللبناني ​جورج كتانة​ على أنّ "وضع المدارس حسّاس في ظل أزمة انتشار كورونا"، مضيفاً أنّ الخوف هو من قبل الجميع أكان الجهاز الإداري أو التعليمي أو حتى التلامذة وذويهم. واعتبر كتانة أنه "ليس كل المدارس حاضرة وجاهزة، لذلك على الأهل أخذ الإحتياطات اللازمة فهناك خطر كبير اذا لم نلتزم التوجيهات والاهتمام". فأكد كتاني على وجوب الالتزام بالتباعد الإجتماعي والنظافة الشخصية والتعقيم وبإرتداء ​الكمامة​، لافتاً إلى ضرورة إنشاء خط ساخن مع وزارة الصحة "كما أنّ الأهمّ أن يكون ثمة مراقبة ومتابعة بين وزارتي الصحة والتربية، إذا هناك استاذ مصاب أو شك بإصابته".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها