آخر تحديث:19:59(بيروت)
الأربعاء 23/09/2020
share

كورونا الأربعاء: 13 وفاة و940 إصابة.. منها 357 بالسجون

المدن - مجتمع | الأربعاء 23/09/2020
شارك المقال :
كورونا الأربعاء: 13 وفاة و940 إصابة.. منها 357 بالسجون بلغ إجمالي الإصابات 31778 والوفيات 328 منذ 21 شباط الماضي (مصطفى جمال الدين)
أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء 23 أيلول 2020، تسجيل 13 حالة وفاة و940 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد التراكمي للوفيات إلى 328 والإصابات إلى 31778 منذ 21 شباط الماضي. وحسب التقرير الصادر عن الوزارة، توزّعت الإصابات الجديدة بين 923 لمقيمين و17 لوافدين من الخارج، مشيراً إلى تسجيل 466 حالة استشفاء منها 126 في العناية المركزة. أما على مستوى الفحوص، فقد تمّ خلال الساعات الـ24 الأخيرة إجراء 13110 فحوص، منها 11289 لمقيمين و1821 لوافدين، رفعت العدد التراكمي للفحوص إلى 756,198. واستقرّت اليوم نسبة الفحوص الموجبة على 8.2% من إجمالي الفحوص التي تم إجراءها.

إصابات الطواقم الطبية
وعلى الصعيد الطبي، سجّل 18 إصابة اليوم في صفوف الطواقم الطبية رفعت إجمالي الإصابات في القطاع الصحي إلى 892. وحيال استمرار فتك كورونا بالجسم الطبي طلبت نقابة الممرضات والممرضين من جميع ‏الممرضات والممرضين الإبلاغ عن أي مشكلة أو شكوى متعلقة بعدم أو سوء تطبيق بروتوكول ‏احتواء المخاطر داخل المؤسسات الصحية أو الاستشفائية. وذلك ليتم معالجة الموضوع بالتنسيق ‏مع وزارة الصحة العامة، بناءً على توصيات لجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس ‏كورونا‎.‎

إصابات السجون
وأخيراً، أفرجت السلطات اليوم عن أرقام وأعداد الإصابات في السجون اللبنانية. فأعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة تسجيل ‏352 إصابة بالفيروس في سجن رومية، بعد إجراء 956 فحصاً حتى تاريخه، أظهرت أيضاً وجود 604 نتائج سالبة. وأشارت المديرية إلى أنّ "المصابين حالتهم مستقرة ووضعهم الصحي غير خطر". ولفتت المديرية إلى أنه تم إدخال 7 حالات إلى المستشفى لتلفي العلاج، منهما إصابتان تحسّنت حالتهما وتمت إعادتهما إلى السجن. كما كشفت المديرية عن تسجيل 3 حالات موجبة بالفيروس في سجن زحلة، وحالتين في سجن المقرّ العام. فيوضح ذلك أنّ كورونا تغلل في السجون، وتحديداً في سجن روميه، ليساهم ذلك في تأجيج ملف السجون ومطلب العفو العام عن السجناء.

اللجنة الصحية في السجون
وفي السياق نفسه، أصدرت اليوم "لجنة الرعاية الصحية في السجون لمواجهة وباء كورونا"، بدعوة من نقابة أطباء لبنان في بيروت، مجموعة من التوصيات أبرزها ضرورة تسريع المحاكمات واستخدام الاستجواب الالكتروني عن بعد، والتدريب المستمر على سبل الوقاية لجميع العاملين في السجون، من عناصر قوى أمن وطواقم طبية وتمريضية. إضافة إلى زيادة عدد الاسرة في المستشفيات الحكومية، لتتمكن من استقبال الاعداد المتزايدة من المرضى، ولا سيما منها أسرة العناية الفائقة. وأشارت اللجنة إلى أنه حالياً "فقط مستشفيا الهراوي في زحلة وضهر الباشق يستقبلان السجناء المصابين بكورونا"، مشددة على ضرورة "زيادة المراكز الاستشفائية في أقرب وقت ممكن".

بديل من الإغلاق
وعلى صعيد آخر اعتبر مدير عام مستشفى الحريري، فراس أبيض، أن إصابات كورونا اليومية قياسية مشيراً إلى أنّ "العدوى انتشرت في كل أنحاء لبنان، ولا تزال المستشفيات في حدود طاقتها الاستيعابية، لكن أرقام مرضى العناية والوفيات عادة ما ترتفع بعد التشخيص بفترة". ولفت أبيض إلى "رفض القطاعات الاقتصادية توصية اللجنة العلمية في وزارة الصحة بإغلاق عام لمدة أسبوعين، بسبب الانهيار المالي"، مضيفاً أنّ "السلطات الأمنية عبّرت عن خشيتها من أن المواطنين، المرهقين بضغوط اقتصادية واجتماعية، لن يلتزموا بالإقفال. والبديل المقترح عن الإغلاق كان التشديد على توصيات تهدف إلى زيادة الالتزام بتدابير الوقاية، وزيادة سعة المستشفيات، والفحوصات والتعقب وغيرها". وتابع أبيض أنّ "ارتفاع أعداد الوفيات سيثير الخوف في قلوب الكثيرين. لكن الأحداث التي مرّ الناس بها مؤخراً قد قللت من امكانية شعورهم بالصدمة". وختم قائلاً إنّ "كورونا مجرّد مصيبة أخرى في وضع طبيعي جديد، لذا فإن المعركة مع كورونا مستمرة، لكنه من الواضح أنها لا تسير على ما يرام"، داعياً إلى تعاون الجميع لمكافحة الوباء.

كورونا في الإدارات
وصلت إصابات كورونا اليوم إلى هيئة إدارة السير والآليات والمركبات، ما أدى إلى إقفال فرع الأوزاعي لوجود إصابات بين عدد من الموظفين والمعقبين، ولن يعاد فتحه قبل صباح الإثنين في 28 أيلول، لأجراء التعقيم اللازم. كما أصدر محافظ البقاع القاضي كمال أبو جوده قراراً، قضى بإقفال دائرة الشؤون الاجتماعية في البقاع ومركزها في زحلة، بدءاً من اليوم وحتى صباح الاثنين المقبل في 28 أيلول بعد ثبوت إصابة لموظفة من الدائرة.

إصابات المناطق
ويستمر كورونا بتسجيل أرقام مرتفعة في طرابلس، وأعلنت خلية متابعة أزمة كورونا في القضاء تسجيل 106 إصابات جديدة خلال الـ24 ساعة المنصرمة. كما ارتفع عدد الإصابات في الكورة حيث أعلنت لجنة إدارة الأزمات في القضاء تسجيل 32 حالة جديدة. من ناحيتها أعلنت خلية متابعة أزمة كورونا في قضاء زغرتا تسجيل سبع حالات جديدة. 

وجنوباً أعلنت بلدية البابلية ارتفاع عدد الإصابات في البلدة إلى 17 إصابة بعد تسجيل خمس حالات جديدة. كما أعلنت بلدية حارة صيدا تسجيل 5 حالات جديدة لمقيمين في البلدة، وأكدت بلدية كفرحتى تسجيل 3 اصابات بفيروس في البلدة. أما خلية الأزمة في إتحاد بلديات جبل عامل – مرجعيون فأشارت من جهتها إلى تسجيل إصابتين جديدتين رفعت إجمالي الإصابات في المحافظة إلى 185.
وبقاعاً، قامت اليوم فرق وزارة الصحة العامة، بإجراء 107 فحوص كورونا لمصابين في مدينة بعلبك وعدد من القرى المجاورة. كما اعتبرت بلدية مشغرة أنّ "الوضع بات ينذر بالخطر" وذلك بعد تسجيل 5 إصابات جديدة بالفيروس.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها