آخر تحديث:15:30(بيروت)
السبت 19/09/2020
share

انفجار المرفأ: الجيش مسح الأضرار وأهالي الضحايا يتوعدون المذنبين

المدن - مجتمع | السبت 19/09/2020
شارك المقال :
انفجار المرفأ: الجيش مسح الأضرار وأهالي الضحايا يتوعدون المذنبين طالب أهالي الضحايا بمثول الرؤوس الكبيرة أمام التحقيق (مصطفى جمال الدين)
نفذ بعض أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت وقفة احتجاجية أمام المرفأ اليوم السبت في 19 أيلول، رافضين "لفلفة القضية على الطريقة اللبنانية التي يعرفها الجميع"، مطالبين بمثول الرؤوس الكبيرة أمام التحقيق. 
ودعوا إلى الإسراع في التحقيق وحفظ حقوقهم المادية والمعنوية، متمنين على القضاء اللبناني عدم الرضوخ للضغوط السياسية المعتادة، مهددين أنهم تحت سقف القانون، لكنهم يرفضون الظلم. وقالوا إنّه في حال لم يأخذ القضاء اللبناني حقهم، فسيكونوا مجبرين لأخذ حقهم بأيديهم وسيكون الدم بالدم. 

مسح الأضرار
في سياق متصل أعلنت قيادة الجيش انّ هناك 9 مفقودين، مشيرةً إلى أنّ "هذا الملفّ لم ولن يقفل"، لافتةً إلى استمرار أعمال البحث حتى العثور عليهم جميعاً.
وأوضحت القيادة، في مؤتمر صحافي شرحت فيه نتائج عمل لجان مسح الأضرار في المناطق المتضرّرة من الانفجار، أن الجيش أنجز أعمال المسح في المناطق التي تضررت جراء الانفجار خلال 15 يوماً. و"تمّ تنظيم هيكليّة مكوّنة من 1500 عنصر عملوا على تنفيذ المهمّة بنجاح". وتولّت أعمال المسح 250 لجنة مؤلفة من 1000 ضابط ورتيب إضافة إلى 500 مهندس مدني. 

وقالت: "كل مجموعة من المجموعات الصغيرة كانت تكشف على 34 وحدة متضرّرة يومياً، وواجبنا كعسكريين القيام بالمهمّات التي تخدم المواطن بشفافيّة"، وأضافت: "طلبنا من المواطنين الاتصال بنا أو إرسال موقع الوحدة المتضرّرة وتمّ مسح كامل المنطقة وتحديد الموقع، ساعدنا على تقسيمها لإرسال الفريق وتولّي عملية الكشف على الشّقق المتضرّرة".

ولفتت قيادة الجيش إلى انّه تم مسح 85744 وحدة متضرّرة وهذه العملية تُعتبر كافية، ولا حاجة بالتالي إلى إجراء عمليات مسح إضافية من قبل الجهات المانحة"، متمنّيةً على "هذه الجهات أن تتعاون معنا"، مشددة على أن "المعلومات موضوعة بتصرّفها بكلّ شفافية".

باخرة قمح
وفي سياق متصل بعودة العمل للمرفأ، أشارت نقابة موظفي وعمال إهراءات الحبوب، في بيان إلى أن "موظفي الإهراء يساعدون الجيش يوميا ضمن حرم الإهراء وعلى الارصفة المقابلة، ويعملون على إزالة الأجهزة المدمرة عن الباخرة العالقة جراء الانفجار".

وأعلنت إدارة مرفأ بيروت إعادة فتح الرصيف رقم 7 داخل المرفأ، حيث كانت تجري التحقيقات عليه، وذلك بعد مرور 47 يوماً على الانفجار. ووصلت باخرة محملة بالقمح وجرى العمل على تفريغها.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها