آخر تحديث:20:14(بيروت)
الأربعاء 16/09/2020
share

7 وفيات و634 إصابة.. كورونا يجتاح الإدارات العامة

المدن - مجتمع | الأربعاء 16/09/2020
شارك المقال :
7 وفيات و634 إصابة.. كورونا يجتاح الإدارات العامة بلغ العدد التراكمي للفحوص التي أُجريت إلى اليوم 677419 فحصاً (Getty)
عاد عدّاد الإصابات بفيروس كورونا ليرتفع فوق حاجز الـ600 إصابة يومياً، فتخطّى العدد التراكمي للإصابات المسجّلة في لبنان منذ 21 شباط الماضي حاجز الـ26 ألف إصابة. وأعلنت أعلنت وزارة الصحة العامة اليوم الأربعاء 16 أيلول، تسجيل 7 حالات وفاة و634 إصابة جديدة بفيروس كورونا، رفعت العدد ‏التراكمي للوفيات إلى 259 والإصابات إلى 26083 منذ 21 شباط الماضي. ‏وتوزّعت الإصابات الجديدة بين 624 إصابة لمقيمين و10 لوافدين. كما أنّ بين الإصابات الجديدة 6 حالات في صفوف الطواقم الطبية، رفعت العدد التراكمي للإًصابات في القطاع الصحي إلى 796.

وأشارت الوزارة في تقريرها اليوم إلى تسجيل 426 حالة مصابة استدعت دخول المستشفيات، منها 120 حالة في العناية المركزة. وعلى مستوى الفحوص، تم اليوم إجراء 12401 فحصاً، منها 10481 لمقيمين و1920 لوافدين من الخارج، ليصبح العدد التراكمي للفحوص 677419 فحصاً. وشكّلت نسبة النتائج الموجبة من الفحوص المحلية التي تم إجراءها 5.9%، وهي نسبة مرتفعة تعود أيضاً إلى ارتفاع نسبة الفحوص اليومية التي يتم إجراءها.

إصابات السجون
وبينما لم تعلن السلطات المعنية بعد عدد الإصابات التي سجّلت في سجن روميه، ترأس وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال، الدكتور حمد حسن، اجتماعاً لوضع خطة استجابة سريعة للسجون في لبنان، بعد تسجيل إصابات بفيروس كورونا بين السجناء. وحضر الاجتماع عدد من الضباط المعنيين وممثلين عن منظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر اللبناني والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومنظمة أطباء بلا حدود. وأكد حسن خلال الاجتماع على أنّ السجين مواطن يتمتع بكامل حقوقه، ومن الواجب أن يحظى بمواكبة عامة صحية وطبية، وعلى السلطات ذات الصلة اتخاذ قرارات جريئة في هذه المرحلة الحساسة من انتشار الوباء في البلد. واتفق المجتمعون على التعاون لتأمين التغطية الطبية والرعاية الصحية الضرورية لجميع السجناء، وذلك ضمن خطة طوارئ وضعتها إدارة السجن الطبية لتأمين العزل للحالات الخفيفة والمتوسطة. أما الحالات التي تظهر عوارض متقدمة فسيتم إخلاؤها تمهيداً لعزلها في مراكز استشفائية عديدة متاحة أو إدخال أصحابها إلى غرف وأقسام العناية الفائقة في المستشفيات.

الفيروس يجتاح الإدارات
واجتاح الفيروس اليوم عدداً من الإدارات العامة، منها قصر العدل في الجديدة، ما اضطر الرئيس الأول لمحاكم الاستئناف في جبل لبنان، القاضي رجا خوري، إلى إصدار قرار بإقفال قصر العدل بسبب إصابة أحد القضاة بكورونا. مع العلم أيضاً أنّ شقيقة المصاب موظفة في قصر العدل أيضاً، ومارست عملها ككاتبة بشكل طبيعي واختلطت بالقضاة والموظفين. كما أعلنت المديرية العامة لتعاونية موظفي الدولة أنه نظراً لتعرّض أحد العاملين في تعاونية موظفي الدولة - الإدارة المركزية في الدورة، للإصابة بفيروس كورونا، "الاقفال المؤقت في مبنى الادارة المركزية وذلك ابتداءً من صباح الخميس لغاية الأحد 20 أيلول كي تتمكن التعاونية من اجراء عملية التعقيم الضرورية وإجراء فحوص الـPCR اللازمة". كما أعلنت مصلحة الصحة في محافظة لبنان الجنوبي تسجيل إصابة جديدة وذلك بعد متابعة الحالة التي سجلت منذ أسبوع داخل مصلحة المالية في سرايا صيدا الحكومية، وإثر اجراء فحص الـPCR لثلاثة مخالطين للمصابة. وفي صيدا أيضاً، أعلن رئيس البلدية، محمد السعودي، "تمديد إقفال القصر البلدي حتى صباح الإثنين 21 أيلول الجاري، وذلك بشكل إحترازي، إثر ثبوت إصابة موظف واحد فقط بكورونا (الدائرة الهندسية) فيما جاءت نتيجة فحص PCR للموظف الثاني في الدائرة نفسها سالبة". كما تقرّر إقفال مبنى دائرة كهرباء صيدا يوم غد الخميس بعد ثبوت إصابة أجد الموظفين بالفيروس وبانتظار صدور نتائج مخالطيه.

إصابات المناطق
أعلنت خلية متابعة ازمة كورونا في قضاء طرابلس، تسجيل 54 إصابة جديدة موزعة على طرابلس 49، والميناء 4، والبداوي إصابة واحدة. من ناحيتها أعلنت لجنة إدارة الأزمات في الكورة تسجيل 16 إصابة جديدة، في حين أفيد عن تسجيل 26 إصابات في الضنية و6 في زغرتا، إضافة إلى حالة وفاة في الضنية. أما في عكار، فأعلنت غرفة ادارة الكوارث في المحافظة تسجيل 30 إصابة رفعت العدد التراكمي فيها إلى 539. وجنوباً، أفادت خلية الأزمة في اتحاد بلديات جبل عامل - مرجعيون تسجيل 6 إصابات جديدة في الخيام وبليدا، ومركبا، وافدة من بيروت.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها