آخر تحديث:16:02(بيروت)
الأحد 13/09/2020
share

كورونا يضرب اليونيفيل: 90 إصابة بين الجنود في الناقورة

المدن - مجتمع | الأحد 13/09/2020
شارك المقال :
كورونا يضرب اليونيفيل: 90 إصابة بين الجنود في الناقورة أكدت اليونيفيل أن جميع انشطتها في الجنوب مستمرة ولم تتأثر (عزيز طاهر)
أعلن الناطق الرسمي باسم قوات حفظ السلام العاملة في جنوب لبنان (اليونيفيل) أندريا تيننتي اليوم الأحد  13 أيلول، عن إصابة 90 جنديا من قوات حفظ السلام بفيروس كورونا المستجد: 88 جندياً منهم من الوحدة نفسها، واثنين من بلد آخر مساهم في القوات، وهم في عزلة تامة، واتبعت الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار الفيروس.

ويخضع جميع المصابين لعزلة تامة، وفق الإجراءات الطبية المعتمدة. فنقل المصابون إلى منطقة محددة في نطاق عمل  اليونيفيل. وهي مجهزة للمصابين. وعملت الوحدة على تتبع الجهات المخالطة بحزم، وطبقت نظام شامل للاختبار والعزل.

وظهرت بعض الأعراض على أربعة جنود في البداية. وبعد إجراء الفحوص جاءت النتيجة: إصابة 90 جندياً. وذلك بفضل التدابير الصارمة لتعقب المخالطين، والتي وضعتها البعثة منذ البداية. 

وأكدت اليونيفيل أنها تتخذ تدابير احترازية صارمة للغاية مع جميع عناصرها العسكريين والمدنيين داخل مراكزهم وخارجها، عبر اتباع جميع البروتوكولات المعتمدة، بما في ذلك الحجر الصحي والعزل، تماشياً مع إرشادات منظمة الصحة العالمية والحكومة اللبنانية. كما عملت على تفقد مقرات جميع موظفي اليونيفيل المدنيين، وتنفيذ تدابير بديلة، بما في ذلك "العمل من المنزل".

تجدر الإشارة الى أن جميع أنشطة اليونيفيل المتعلقة بتنفيذ ولايتها وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي 1701 مستمرة ولم تتأثر. كما أن الوضع في منطقة عمليات البعثة وعلى طول الخط الأزرق هادىء ومستقر. اليونيفيل على اتصال مع جميع السلطات اللبنانية ذات الصلة ومع المقر الرئيسي في نيويورك.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها