آخر تحديث:19:53(بيروت)
السبت 01/08/2020
share

كورونا لا يرحم: حالتا وفاة و175 إصابة جديدة

المدن - مجتمع | السبت 01/08/2020
شارك المقال :
كورونا لا يرحم: حالتا وفاة و175 إصابة جديدة إجراءات مستمرة لمواجهة انتشار الفيروس.. كمّامات وإقفال وتباعد اجتماعي (Getty)
فيروس كورونا لا يرحم. سجّل لبنان اليوم السبت، حالتي وفاة إضافيّتين و175 إصابة جديدة بالفيروس. وحسب التقرير الصادر عن وزارة الصحة، توزّعت الإصابات الجديدة بين 155 لمقيمين و20 لوافدين من الخارج. فارتفع العدد التراكمي للإصابات المسجّلة منذ 21 شباط الماضي إلى 4730 إصابة، أما عدّاد الوفيات فقد ارتفع إلى 61 حالة، أي ما نسبته 1.2% من إجمالي الإصابات. وأشار التقرير الصادر عن الوزارة إلى أنه تمّ خلال الساعات الـ24 الأخيرة إجراء 8738 فحصاً، منها 6666 للمقيمين، و2072 خاصة بالوافدين في مطار رفيق الحريري الدولي.

التوزّع الجغرافي للإصابات
وأوضح الجدول الصادر عن وزارة الصحة إلى توزّع الإصابات الـ175 الجديدة بالفيروس جغرافياً وفق الآتي: 35 حالة في بيروت، 17 في عاليه، 11 في الشوف، 9 في بعبدا، 8 في المتن، 5 في طرابلس، 4 في كل من النبطية وبعلبك، 3 في الكورة وصيدا، اثنتان في جبيل، وواحدة في كل من كسروان والبترون وعكّار وزحلة وصور. إضافةً إلى 69 حالة لا تزال قيد التحقّق.

إصابات "أوجيرو"
أعلن المدير العام لهيئة أوجيرو، عماد كريدية، إصابة 17 من العاملين والأجراء في الهيئة بعد إجراء 600 فحص. وتوزّعت الإصابات بين 15 في بئر حسن و2 في الشمال، مع العلم أنه سبق وأقفلت الهيئة مركزها الرئيسي في بئر حسن الأسبوع الماضي، بعد تبيّن إصابة أحد الموظفين.

إصابات الشمال
وأعلنت لجنة طوارئ القلمون عن تسجيل أول حالة شفاء من فيروس كورونا بعد صدور نتيجتين سالبتين لفحصي PCR مع فارق 24 ساعة بينهما، ليصبح عدد المصابين حالياً في البلدة 21 مصاباً. أما في القبيات، فأعلنت خلية الأزمة أنها أجرت 396 فحص PCR لطلاب جامعات وعائلات عسكريين ولقطاعات مختلفة استشفائية وصحية وتجارية ومؤسساتية معرضة للإصابة جراء نوعية عملها. كما تم الإعلان عن تسجيل إصابة في بلدة عاصون (الضنية) للشاب ح. ج، مع تأكيد البلدية وخلية الأزمة فيها على ضرورة إجراء الفحوص اللازمة للمخالطين. مع العلم أنها الإصابة الثانية التي تسجّل في الضنية خلال 24 ساعة، بعد الإعلان عن إصابة في بلدة السفيرة.

إصابات الجنوب
وجنوباً، أفادت بلدية عدشيت (مرجعيون)، عن تسجيل "عدة إصابات في بلدتنا عدشيت بفيروس كورونا"، لترفع شدّة الإجراءات لحين التمكّن من تحديد مصدر العدوى. فطالبت مخالطي المصابين "سواء كانوا درجة أولى، أو درجة ثانية، الالتزام بالحجر لمدة 14 يوماً بدءاً من تاريخ 27 حزيران"، داعيةً جميع الأهالي إلى أخذ الاحتياطات العامة وتبليغها فوراً عند ظهور أعراض المرض، مشدّدة على وجوب توقيف الاختلاط والزيارات والالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمّامات".

"البرج" غير قلقة
وعلى صعيد آخر، نفت بلدية برج البراجنة في ضاحية بيروت الجنوبية، أن يكون فيروس كورونا قد انتشر ضمن نطاقها الجغرافي، مشيرةً في بيان صادر عنها إلى أنّ "عدد الإصابات في البرج لا يتجاوز 30 إصابة بعد إجراء 650 فحصاً، بينما يناهز عدد السكان 300 ألف نسمة على مساحة 4.5 كيلومتر مربّع". كما أكدت البلدية القيام بواجبها كاملاً من ناحية الإجراءات والتدابير كافة، بدءاً بإعداد لوائح المصابين والمخالطين، وتحديد مواعيد إجراء الفحوص وإلزامهم جميعاً بالحجر المنزلي.

تقرير الحريري
وأعلن مستشفى رفيق الحريري الجامعي الحكومي في تقرير اليومي لمستجاد كورونا، تسجيل حالة وفاة جديدة ناجمة عن الإصابة بالفيروس. ولفتت إدارة المستشفى في التقرير إلى أنه تم إجراء 446 فحصاً في الساعات الـ24 الأخيرة، إضافة إلى نقل 70 إصابة بالفيروس من مستشفيات أخرى. وفي حين بلغت الحالات المشتبه بإصابتها 20 حالة، تم إخراج 3 حالات من المشفى إلى الحجر المنزلي بعد التأكد من شفائها سريرياً. وتم نقل حالتين من العناية المركزّة إلى وحدة العزل، ليصبح عدد الحالات الحرجة 18 حالة.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها