آخر تحديث:21:09(بيروت)
الأحد 26/07/2020
share

كورونا يسجّل الأرقام الأسوأ: أربع وفيات و168 إصابة

المدن - مجتمع | الأحد 26/07/2020
شارك المقال :
كورونا يسجّل الأرقام الأسوأ: أربع وفيات و168 إصابة انتشر كورونا في مختلف القطاعات والمناطق (علي علّوش)
سجّل لبنان في الساعات الـ24 الأخيرة أربع وفيات و168 إصابة جديدة بفيروس كورونا. فارتفع العدد التراكمي للإصابات إلى 3746 إصابة، في حين بلغ إجمالي الوفيات 51 حالة. وأعلنت وزارة الصحة في التقرير اليومي الصادر عنها حول مستجدات الفيروس، أنّ الإصابات الجديدة انقسمت بين 152 حالة محلية و16 أخرى وافدة من الخارج. وأضاف تقرير الوزارة أنّ عدد حالات الشفاء بلغ 1692، في حين يستمرّ 137 شخصاً في تلقي العلاج في المستشفيات، 34 منهم في العناية المركّزة.
وتعتبر هذه الأرقام، بين عدد الإصابات الجديدة والوفيات الجديدة والحالات الصحية في العناية المشدّدة، الأسوأ منذ 21 شباط الماضي. أما على مستوى الفحوص، فتم تم إجراء 7227 فحصاً في الساعات الأخيرة، 4588 منها في المختبرات و2639 في المطار.

وبعيداً عن هستيريا الأرقام، بات واضحاً أنّ فيروس كورونا انتشر في مختلف القطاعات والمناطق، وبات يستوجب قراراً حكومياً واضحاً من حيث التشدّد في الإجراءات وتطبيقها، إضافة إلى العودة إلى مرحلة من مراحل التعبئة الصحية العامة، التي سبق وفرضت بين آذار وحزيران. خصوصاً أنّ الهلع بات يصدر عن مسؤولين صحيين وقطاعات صحية. فصدر موقف واضح عن رئيسة لجنة إدارة أزمة كورونا، بترا خوري، التي أكدت في تصريح إعلامي أنّ "الجسم الطبي اليوم لا يزال جاهزاً، لكن المطلوب غداً فرض إجراءات صارمة من الدولة والشعب، فالمسؤولية مشتركة وعلى الجميع الالتزام بوضع الكمامات".

عزل في بيروت
في بيروت، وبعد اكتشاف حالة كورونا في منطقة الطريق الجديدة اليوم الأحد، ومطالبة السكان لأجهزة الدولة التحرك، صدر قرار عن محافظ بيروت القاضي مروان عبود بعزل المبنى حيث يقطن المصاب، ومنع السكان من الدخول أو الخروج منه. فتمّ إرسال دورية من قوى الأمن الداخلي لتنفيذ القرار، ومن المفترض إجراء فحوص PCR لجميع المخالطين، كما بدأت إجراءات تعقيم المنطقة بكاملها. كما أشارت بلدية بيروت إلى أنّ "المصاب من الجنسية الفلسطينية، وقد تمّ نقله إلى مستشفى سبلين الحكومي بينما تم نقل أفراد عائلته إلى مستشفى رفيق الحريري لإخضاعهم للإجراءات اللازمة".

إصابات الصليب الأحمر
وأعلن الصليب الأحمر اللبناني إصابة 17 مسعفاً بفيروس كورونا في مركزه في زحلة. وأشارت المنظمة في بيان صادر عنها إلى أنّ أحد المسعفين أصيب بالعدوى نتيجة مخالطته أحد أقاربه، حيث تبيّنت إصابة المسعفين في المركز المذكور، مع التأكيد على أنه "تم إلزامهم الحجر الصحي، وسيتم إعادة الفحص خلال وفور انتهاء مرحلة الحجر، كما سيتم أيضاً تتبع المخالطين وإخضاع عائلات المسعفين المصابين للفحوصات المخبرية للتأكد من عدم انتقال العدوى إليهم".

إصابات في العدلية
وعلى صعيد آخر، تواصلت وزيرة العدل ماري كلود نجم مع وزير الصحة العامة حمد حسن للاتفاق على إيفاد فريق متخصّص من وزارة الصحة الى قصر العدل في بيروت لإجراء فحوص PCR مطلع الأسبوع. وتم الطلب من الموظفين الذين خالطوا إحدى المحاميات التي أعلنت إصابتها بفيروس كورونا الحضور إلى العدلية وإعلام رؤساء وحداتهم مسبقاً، لإبلاغ وزيرة العدل بعدد الأشخاص الذين سيتم فحصهم لتحضير الفريق المناسب من قبل وزارة الصحة، بعد التنسيق مع الرئيس الأول القاضي سهيل عبود. كما طُلب من الموظفين الذين قد يكونون قد تعرضوا للعدوى ملازمة منازلهم حتى إجراء الفحوص وصدور النتائج، والتأكد من سلامتهم.

إقفال نقابة المحامين
وفي السياق نفسه أعلن أمين سر نقابة محامي بيروت، سعد الدين وسيم الخطيب، أنّ "دور النقابة ستقفل أبوابها في جميع المناطق لمدة أربعة أيام بدءاً من صباح يوم غد الإثنين إلى يوم الخميس في 30 منه ضمناً، على أن يقتصر الحضور على الموظفين لإجراء المعاملات الإدارية من دون استقبال أي محام أو مواطن في مراكز النقابة". وأعاد التأكيد على تعليق حضور الجلسات أمام المحاكم العدلية والإدارية والعسكرية والشرعية والمذهبية والروحية والمجالس واللجان طيلة الأسبوع نظراً للظروف الصحية الاستثنائية.

إصابات الوافدين
وكانت وزارة الصحة قد أعلنت اليوم الدفعة الثانية من نتائج فحوص PCR للرحلات التي وصلت إلى بيروت يومي الخميس والجمعة الماضيين، فأظهرت النتائج وجود 14 حالة موجبة. وتوزّعت الإصابات على الرحلات على الشكل الآتي: 11 حالة على متن رحلتين آتيتين من بغداد، حالتان على متن رحلتين من القاهرة، وحالة وحيدة على متن رحلة من دبي.

إصابة في "أوجيرو"
وأعلنت هيئة أوجيرو إقفال مركزها الرئيسي في بئر حسن مدة 72 ساعة قابلة للتمديد "بعد التثبّت من إصابة أحد الأجراء بكورونا". وأشارت الهيئة في بيان صادر عنها إلى أنه "سيخضع كل من اختلط بالمصاب للفحوص وسيتم تعقيم المركز وفقاً لتوصيات وزارة الصحة".

إصابات عكار
وأعلنت غرفة إدارة الكوارث في عكار اليوم تسجيل 5 إصابات جديدة بالفيروس، رفعت الحالات النشطة في القضاء إلى 13 حالة توزعت على البلدات الآتية: وادي خالد (1)، فنيدق (1)، عين الذهب (1)، شان (1)، ذوق الحصنية (1)، ذوق الحبالصة (1)، برقايل (1)، الرامة (1)، التليل (1)، عكار العتيقة (2)، والمحمرة (2). وأشارت الغرفة في التقرير اليومي الصادر عنها إلى أنّ إجمال إصابات كورونا في القضاء بات 99 حالة منذ 17 آذار الماضي. وبلغت حالات الشفاء 86، مع استمرار 69 حالة في الحجر المنزلي.

إصابات متفرقة
وتوالت اليوم البيانات الصادرة عن البلديات وغرف إدارة الكوارث في المناطق في متابعة مستجدات كورونا، فأعلنت بلدية برجا تسجيل إصابة بالفيروس لأحد المقيمين، مطمئنة أنها باشرت "على الفور بالإجراءات والتدابير اللازمة، لجهة الحجر، وعزل مكان إقامة المصاب، ووضع خريطة للمخالطين، لإجراء الفحوص لهم لمنع انتشار الوباء وتطويقه". كما أعلنت بلدية بعذران (الشوف) إصابة أحد الوافدين. وجاء في البيان مشددةً على أنه "بعد التأكد من إصابته، اتخذت البلدية بالتنسيق مع قائمقام الشوف وطبابة القضاء وخلية الأزمة المركزية في الشوف إجراءات الحجر على المصاب وإحصاء الحالات المخالطة والحجر عليها 14 يوماً وإخضاعها للفحوص اللازمة".

وجنوباً أجرت بلدية دير انطار فحوص PCR لأهالي البلدة بعد تبيان ثلاث إصابات وافدة من أفريقيا، وقد خضع للفحوص 150 شخصاً اختيروا عشوائياً. أما بلدية عمشيت، فأعلنت من جهتها أنّ كل الفحوص التي تم إجراؤها لعناصر الشرطة في البلدية جاءت كلها سالبة، مع التأكيد على الاستمرار في إجراءات التباعد الاجتماعي والتخفيف من التجمعات تفادياً لانتشار العدوى.

محاضر ضبط
وبينما كان عدّاد الإصابات مستمراً، سطّر قسم الشرطة السياحية 25 محضر ضبط في اليومَين الأخيرين بحق مطاعم، وملاهٍ ومسابح في مناطق عديدة، لمخالفتها قرار وزير الداخلية والبلديات حيال إجراءات فيروس كورونا. ومن أبرز المخالفات عدم الالتزام بوضع الكمامات للعاملين، تقديم النراجيل للزبائن وعدم التقيّد بالتباعد الاجتماعي.




شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها