آخر تحديث:16:15(بيروت)
الأحد 12/07/2020
share

صرخة اليوم: أوقفوا "امتحانات الموت" في الجامعة اللبنانية

المدن - مجتمع | الأحد 12/07/2020
شارك المقال :
صرخة اليوم: أوقفوا "امتحانات الموت" في الجامعة اللبنانية دعوات وبيانات طلابية لمقاطعة الامتحانات داخل مباني الجامعة (الأرشيف)

وجه عدد من طلاب الجامعة اللبنانية رسالة شديدة اللهجة والاعتراض إلى رئيسها، ليس فقط بسبب المخاطر التي تضعهم فيها إدارة الجامعة إزاء جائحة كورونا، إنما أيضاً لمجمل الأوضاع السيئة التي تعيشها الجامعة الوطنية. وقد أتت هذه الرسالة بالتزامن مع صدور بيانات عدة من فروع وكليات، كلها تصب في المنحى ذاته والمعنى نفسه والشكوى إياها.

رسالة إلى رئيس الجامعة اللبنانيّة، البروفيسور فؤاد ايّوب المحترم.
بعد التّحيّة و السّلام،
نحن مش مناح.
نحن ألوف الطّلاب والطّالبات مش مناح.
هلق شيلك من وضع الجامعة المتراجع كل سنة لورا. وشيلك من الانهيار الحاصل بالبلد.
نحن فهمانين انّو في مشكلة، تتمثّل المشكلة فيك وبإدارتك وبالإدارة المركزيّة والنّظام التحاصصي يلي راكب بالبلد إجمالًا.
بروفيسور،
نحن رح ننزل (والبعض نزل وخلّص) مرغمين على الجامعة، نعمل امتحانات.
ما تكذب.
هيك بصراحة تامّة.
ما تقول رح توزّع كمّامات لأن ما في.
ما تقول رح تقيس الحرارة، لأن الحرارة عم تنقاس عالكاميرا بس.
ما تقول الوضع تحت السّيطرة، الوضع مش تمام أبدًا.
الجامعة مش حجار.
الجامعة بشر، طلّاب(ات) وموظّفين(ات) ودكاترة.
انت، وإدارتك من وراك عم تخاطرو بكل واحد فيهن.
لتسجّل موقف. عم تاخد قرار مش مبني على ولا دراسة.
مش مستعد حتّى تعطي مبرّر ولو بسيط ليش عم تاخد هيك قرار.
نحن الطّلاب والطّالبات ما قادرين نعمل شي. غير هيك كذب. بصراحة يعني. لان مشتّتين وموزّعين ومضغوطين وتعبانين وما عنّا وقت لشي.
انت مصر تاخد قرارات من دون أي اساس .
ويلّي ما عجبو يفل أو يسقط (في دكتور هيك قال وحياتك).
إدارتك ما عملت شي قدّام انهيار الميزانيّة.
السّنة الجاي شو الحل؟
وراق ما في. صيانة ما في. معدّات ومختبرات ما في.
شو الحل؟
شو عم تعمل لتلاقي حل؟
انت يا ريّس مستهتر بصحتنا، ونحن قرفانين من الحال بشكل انو نازلين وامرنا لـالله.
بس بعدين شو؟
لازم مصلحتنا وصحّتنا تكون أولويّة. مش "انهاء العام الدّراسي" هيك كيف ما كان.
اذا مبسوط بالمستشارين يلي حواليك، هولي زقّفو ليلّي قبلك ورح يزقفو ليلّي بعدك.
التّاريخ ما بيرحم يا فؤاد.
ورح يسجّل انك مرقت على هاي المؤسسة ورجّعتها سنين لورا.
مش قدّ الحمل فل. والسّلام.
#امتحانات_الموت.

بيانات متتالية: المقاطعة
في السياق نفسه، أصدر طلاب كلية الصحة الفرع الأول، وكلية الهندسة الفرع الثالث، وكلية الحقوق الفرع الأول في الجامعة البيان التالي: "مع ارتفاع عدد الإصابات بجائحة كورونا في الآونة الأخيرة، وإصرار إدارة الجامعة على مخالفة قرار التعبئة العامة وإجراء الإمتحانات حضورياً، ولأن أغلبنا يستعمل وسائل النقل المشترك للوصول للجامعة. وخوفاً منا على حياتنا وحياة ذوينا، نعلن نحن طلاب الماستر 1 في كلية الصحة العامة، الفرع الأول، عن انكفائنا ومقاطعتنا للامتحانات في حرم الجامعة، كما ونطلب من الإدارة دراسة إمكانية إجرائها إلكترونيا أو عن بعد، أو الاستعاضة عنها بمشاريع. آملين منكم التفهم ودوام التضامن.

وصدر بيان عن طلاب الماستر 2 مهني – كلية العلوم الاقتصادية - الفرع الأول: إشارة إلى جائحة كورونا، ومع ابتداء الموجة الثانية بحسب تقارير منظمة الصحة العالمية، وارتفاع عدد حالات المصابين في لبنان بهذا الفيروس حسب تقارير وزارة الصحة اللبنانية الرسمية، والدعوة إلى العودة لاتخاذ اجراءات الوقاية وإعلان حالة التعبئة العامة من جديد، لتفادي الآثار التي قد تنجم عن هذا الانتشار، والإشارة إلى تسجيل حالات في أكثر من كلية مسبقاً. نعلن نحن طلاب الماستر 2 مهني – ادارة عن مقاطعتنا الفعلية لإجراء الامتحانات داخل الحرم الجامعي، ونطلب من حضرتكم اجراء امتحانات عن بعد او الاستعاضة عنها بمشاريع، والأخذ بعين الإعتبار أننا مسؤولين عن حياة ذووينا واهلنا والمجتمع المحيط بنا.

كلّيتا الهندسة والحقوق
وجاء في بيان كلية الهندسة: "بعد مرور ما يقارب الخمسة أشهر على وصول جائحة كورونا إلى لبنان ، بعد أن تجاوز عدد الاصابات الألفي إصابة ، كان لا بد لإدارة الجامعة اللبنانية أن تلتفت للأمر الواقع و تضع خططة بديلة تراعي الظروف الصحية الدقيقة التي تمر بها البلاد . إلا أن شيئاً لم يحصل و لم نلمس أي قرارات من هذا النوع، لا بل على العكس، ازداد عدد الإصابات وازداد تشبث المسؤولين بوجوب الإلتزام بالإمتحانات الحضورية. عدا عن تسجيل إصابتين في كل من كلية الاعلام وكلية الصحة في الأيام الأخيرة، من دون اكتراث من رئاسة الجامعة. من هذا المنطلق، وكوننا على وعي تام بما تحمله الامتحانات الحضورية من مخاطر، نعلن مقاطعتنا الكاملة للامتحانات الحضورية. ونشدد على ضرورة إجراء امتحانات "أونلاين" في القريب العاجل، والأخذ بالاعتبار أن هناك من الطلاب من تقدم بطلبات للسفر ويحتاج للحصول على علاماته في مدة لا تتخطى أواخر الشهر المقبل".

أما كلية الحقوق، فقد أصدر طلابها بياناً، جاء فيه: "نظراً لحالات الكورونا المتزايدة بشكل متسارع، والتي لم تسلم منها الجامعة اللبنانية، لما فيها من خطر على صحة الطلاب وعائلاتهم عدا عن الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد . وكما تعودتم دائماً، أن مجلس طلاب الفرع هدفه الأول هو مصلحة الطلاب، فإننا نطالب المعنيين من حكومة ورئاسة الجامعة بتأجيل الامتحانات.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها