آخر تحديث:17:44(بيروت)
السبت 11/07/2020
share

باسيل في عرض أزياء زراعي على شرف مرشد الجمهورية

المدن - مجتمع | السبت 11/07/2020
شارك المقال :
باسيل في عرض أزياء زراعي على شرف مرشد الجمهورية "أمنك الغذائي أمّنو" (انستغرام)
قام السيد جبران باسيل اليوم السبت 11 تموز الجاري، في عطلة نهاية الأسبوع، بعرض أزياء زراعي، صوره فيه مرافقوه، منفرداً في أرض مشرف عشبها البري على اليباس. فاعتمر باسيل قبعة واقية من شمس تموز الحارقة، شهر جني الثمار والحصاد، وليس شهر البذار والزرع، على ما أراد  أن يظهر صاحب عرض الأزياء الزراعي. أما باقي زيّه الاستعراضي من الماركات العالمية، فالأرجح أنه صار مفقوداً في الأسواق اللبنانية، بعدما أقفلت معظم متاجرها في لبنان. وربما عثر عليه صاحب العرض في متاجر منتجع فقرا الراقي، حيث ملك فيلا خاصة للاستجمام في عطلة نهاية الأسبوع، بعدما منّ قدر لبنان الأسود على عمه ميشال عون برئاسة الجمهورية.

وإيماناً من باسيل بدعوة مرشد الجمهورية الإسلامية اللبنانية إلى بدء عصر "الجهاد الزراعي الحربي" في لبنان المفلس، خرج ظهر السبت التموزي الحارق من فيلته، وراح كمزارع نشيط يبذر حبوب القمح على الأرجح زارعاً أرضاً بائرة، لم تنكش ولا فلحت. كأنما الحبوب تُزرع في تموز، وليس في نهايات الخريف.

لا شيئ من هذا يهم. المهم هو الصورة الفوتوغرافية التي وزعها باسيل على وسائل التواصل وأنصاره. 

وكتب الوزير السابق والمزراع الصوري الحالي على صفحته في انستغرام: "العلاقة مع الأرض فعل انتماء. والزراعة قرار بالاكتفاء الذاتي". وهذا ضمن مبادرة "أمنك الغذائي أمّنو" التي اطلقتها "جمعية الطاقة الوطنية الزراعية". وذلك "حتى ما نضل مرتهنين للخارج بلقمة عيشنا". وما جمع الطاقة إلى الزراعة، إلا من ما كُتب لنا: لا كهرباء ولا زراعة. على أمل تسليم باسيل وزارة الزراعة قريباً.

كتب باسيل هذه الجملة إلى جانب صوره يرمي البذور في أرض يباب، ربما، لتشجيع الناس على السير حذوه.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها