آخر تحديث:16:14(بيروت)
الجمعة 22/05/2020
share

كورونا يضرب بقسوة: 62 إصابة يوم الجمعة

المدن - مجتمع | الجمعة 22/05/2020
شارك المقال :
كورونا يضرب بقسوة: 62 إصابة يوم الجمعة مخاطر من انتشار الفيروس بشكل أسرع (المدن)
لليوم الثاني على التوالي يسجل عدّاد فيروس كورونا إصابات غير مسبوقة منذ بداية الأزمة. فقد أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 62 إصابة جديدة، من بينها ثلاث فقط بين الوافدين. وتبين أن الإصابات الـ59 المتبقية أتت نتيجة مخالطة مصابين. وإذ ارتفعت الحصيلة الكلية إلى 1086 إصابة، تبين أن ارتفاع عدد الإصابات اقترن مع ارتفاع عدد الفحوص اليومية، فلليوم الثاني على التوالي يتخطى عدد الفحوص الألفي فحص. 

عيد بلا ترفيه
لذا، وفي ظل استمرار هذه الأزمة الصحية ونظراً لقرب حلول عيد الفطر، أصدر وزير الداخلية، محمد فهمي، تعميماً طلب فيه من القائمقامين إبلاغ البلديات واتحادات البلديات التأكد من منع إقامة أي احتفالات أو تجمعات رياضية أو ترفيهية أو فتح دور الملاهي والنوادي الرياضية والملاعب والحدائق.

من ناحيتها عقدت لجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس كورونا في السرايا الحكومية اجتماعاً برئاسة الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء الركن محمود الأسمر، لعرض تطورات انتشار الفيروس وارتفاع أعداد الاصابات اليومية، وأصدرت توصيات للتشدد في التزام المواطنين والمقيمين بكل التدابير والاجراءات الوقائية حفاظاً على سلامتهم، لا سيما وأن المؤشرات الأخيرة تدل على مخاطر امكانية انتشار الفيروس بشكل أسرع وخطير جداً، إذا لم يتم التشدد في الالتزام واتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة.

فحوص وإصابات
وكانت بلدية مزبود في إقليم الخروب أعلنت عن تسجيل 6 إصابات جديدة، بالإضافة إلى الإصابات السابقة، وطلبت بعد التواصل مع محافظ جبل لبنان القاضي محمد مكاوي، وبتوجيه من وزير الداخلية، إعلان حال الطوارئ العامة في البلدة. واتخذ القرار بعزل مزبود عن المحيط، لتتمكن الأجهزة الطبية في خلية الأزمة من احتواء الوباء، وللحد من انتشاره، وتنفيذ القرارات بشكل فوري، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية. وطلبت من الأهالي الالتزام التام بالحجر المنزلي، وعدم الخروج إلا للضرورات القصوى، وإقفال جميع المحلات والمؤسسات، باستثناء المراكز الطبية والصيدليات ومحطات الوقود ومحلات بيع المواد الغذائية، وعدم التجول إلا في الحالات القصوى، ومنع التجول للمقيمين وعدم الخروج خارج البلدة تحت طائلة المسؤولية.

وفي الإقليم أيضا أعلنت بلدية كترمايا أن جميع الفحوص التي أجريت للمخالطين جاءت سالبة. 

وفي الجنوب وبعد تزايد عدد الإصابات في بلدة قبريخا، وعدم التزام البعض بالإجراءات لتدارك الأمر، بدأت البلدية بتنفيذ اجراءات لمنع التجمعات بجميع أشكالها، بما في ذلك سهرات النرجيلة وكذلك الزيارات العائلية، والتزام حجر جميع المخالطين المباشرين للمصابين، وعدم الاختلاط يوم العيد، سواء في جبانة البلدة أو في الزيارات العائلية، والتزام جميع المحال التجارية على أنواعها الإجراءات الوقائية من كمامة وكفوف وتعقيم.

من ناحيتها، قررت بلدية بر الياس في البقاع الأوسط إقفال الأسواق التجارية. وذلك بسبب ارتفاع الإصابات في منطقة البقاع.

وقام فريق طبي في الجامعة اللبنانية الأميركية - مستشفى رزق بأخذ 38 عينة من بلدة روم لإجراء فحوص كورونا. كما أجرت بلديتا عقتنيت وجنجلايا في قضاء صيدا حوالى 35 فحص PCR مجانياً، بالتعاون مع المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية.

إلى ذلك، أعلنت مشيخة عقل طائفة الموحدين الدروز اعتذارها عن إقامة صلاة الجماعة بمناسبة عيد الفطر، في مقام الأمير السيد عبدالله التنوخي، بسبب جائحة الكورونا. وسيوجّه شيخ العقل رسالته بهذه المناسبة المباركة ويعتذر عن تقبّل التهاني. 

هذا وتتواصل عملية إجلاء المغتربين اللبنانيين من الخارج. ومن المقرر أن تصل اليوم إلى مطار بيروت سبع رحلات من اسطنبول، والرياض والدمام وباريس، ودبي، ولندن. علماً أن رحلات اليوم تقل مسافرين خضعوا لفحوص PCR في البلدان الاغتراب.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها