آخر تحديث:15:56(بيروت)
الخميس 21/05/2020
share

الخميس الأسود: 63 إصابة كورونا.. والعدّاد مستمرّ

المدن - لبنان | الخميس 21/05/2020
شارك المقال :
الخميس الأسود: 63 إصابة كورونا.. والعدّاد مستمرّ خشية من انتشار الوباء نتيجة مخالطة العمال الأجانب المصابين لزملاء لهم ولزبائن في بيروت (علي علوش)
ضرب عدّاد كورونا اليوم الأربعاء رقماً يومياً قياساً، لم يسجّل في طيلة الأشهر الماضية. إذ ارتفع العداد اليومي إلى 63 إصابة جديدة بالفيروس. ليعيد هذا الرقم عقارب الساعة إلى الوراء، ويعيدنا إلى المخاوف الأولى في فقدان السيطرة على الوباء.
ويفترض أن يؤثر هذا الرقم المرتفع بشكل تلقائي على القرار الذي تتّخذه الحكومة اللبنانية اليوم بشأن تمديد التعبئة العامة، حسب التوصية التي خرجت عن المجلس الدفاع الأعلى يوم الثلاثاء. كما من المفترض أن يكون لوزير الداخلية مقررات جديدة، تتماشى مع عودة العدّاد إلى الارتفاع. إذ سبق للحكومة أن أناطت بالوزير محمد فهمي مهمّة إصدار القرارات اللازمة لمواجهة انتشار الوباء، تحديداً في ظل أيام عطلة عيد الفطر.

ويأتي هذا الرقم المرتفع، ليضرب بشكل مباشر السياسة الرسمية المعتمدة في الحكومة وكل المواقف والتصريحات المتضاربة، التي جاءت على لسان رئيس الحكومة ووزير الصحة في الأيام الماضية. فبين الانتصار على كورونا ووعود "المستقبل المشرق"، والاستمرار من التحذيرات وإرشادات الوقاية من جهة، ورفع الإجراءات الوقائية من جهة مقابلة، تستمرّ سياسة "الطرّة والنقشة" الحكومية في التعامل مع الفيروس.

وجاء في التقرير اليومي الصادر عن وزارة الصحة، بشأن مستجدات كورونا، أنّ الإصابات الـ63 الجديدة، توزّعت بين 36 للمقيمين و27 للوافدين من الخارج، لترفع العدد التراكمي للإصابات إلى 1024 حالة. ويشير العدّاد إلى ثبات الحالات الحرجة على 4، والوفيات على 26. في حين تمّ إجراء 2147 فحصاً في الساعات الـ24 الأخيرة رفعت العدد التراكمي للفحوص إلى 67510 فحوص، واستمرار 5872 في الحجر.

رأس النبع
ولا تزال قضية إصابة عشرات العمال الأجانب في مبنى واحد، في حيّ رأس النبع في بيروت، موضوع متابعة من قبل الأجهزة الأمنية. فقد تسرّبت اليوم برقية صادرة عن إحدى مفارز قوى الأمن الداخلي تشير إلى أنّ العاملين المصابين يعملون جميعهم في محلات الفاكهاني في منطقة بيروت وضواحيها. فطلبت المذكرة التنسيق والتواصل مع وزارة الصحة ومحافظ بيروت لأخذ الإجراءات اللازمة. مع العلم أنّ مضمون هذه المذكرة أدى إلى حالة من البلبلة في بيروت، تحديداً لتوزّع فروع المحل المذكور في مناطق وأحياء رئيسية وشعبية عديدة. فالخوف مستمرّ من أن يكون المصابون نقلوا العدوى أيضاً لزملاء لهم أو لزبائن، أو حتى التقطوها منهم، الأمر الذي يستوجب أخذ عيّنات الفحوص من المخالطين.

إجلاء المغتربين
وتصل إلى مطار بيروت اليوم 6 رحلات لطيران الشرق الأوسط تندرج في إطار المرحلة الثلاثة من برنامج الحكومة لإعادة اللبنانيين من الخارج لمواجهة فيروس كورونا. فقد وصلت رحلة آتية من الدوحة عند الثانية والنصف من بعد ظهر اليوم، على أنّ تتبعها طائرات من باريس والدار البيضاء ولاغوس ولندن ولوساكا (زامبيا)، ابتداءً من الثامنة والنصف مساءً. مع العلم أنّ الركاب الواصلين من لاغوس ولوساكا أجروا فحوص PCR قبل إتمام إجراءات السفر، في حين أن ركاب الرحلات الأربع الأخرى لم يخضعوا للفحوص المسبقة وسيتم إخضاعهم لها فور وصولهم إلى المطار، وفق الإجراءات المتبّعة من قبل الفرق الطبية التابعة لوزارة الصحة. كما أنّ عدد من اللبنانيين القادمين من الولايات المتحدة وكندا وأميركا الجنوبية، سيكونون على متن الرحلتين الآتيتين من باريس ولندن.

كورونا في مشتى حسن
وتوالى اليوم تسجيل الإصابات بالمناطق، حيث تولّى الصليب الأحمر اللبناني نقل 3 مصابين بفيروس كورونا، وهم من عائلة واحدة، من بلدة مشتى حسن الحدودية (عكار) إلى مستشفى عبدالله الراسي الحكومي. كما تمّ نقل أحد أفراد العائلة نفسها، وهو فتى في الـ14 من العمر، لإخضاعه لفحص PCR، نظراً لكونه قد خالط المصابين حكماً. وبالتالي ارتفعت المحصلة الإجمالية لعدد الحالات الموجبة في البلدة إلى 4، إذ كان قد ثبت قبل يومين إصابة سيدة بالفيروس تم نقلها إلى إحدى المستشفيات للمعالجة. ودفع ارتفاع الإصابات في مشتى حسن وزارة الصحة إلى إيفاد فريق خاص لأخذ عيّنات مختلفة وعشوائية من البلدة، بهدف ضبط انتشار الفيروس.

9 إصابات في مزبود
وعلى صعيد آخر، صدرت النتائج الأولية لمئة فحص PCR تم إجراءها في بلدة مزبود (قضاء الشوف)، حيث تبيّن وجود 9 إصابات جديدة بالفيروس. ويبدو أنّ هذه الإصابات قد اقتصرت على عائلة الإصابتين السابقتين، وهي عائلة من مزبود وتسكن في بلدة شحيم التي تفشّت فيها العدوى الأسبوع الماضي.

فحوص سالبة
وارتفعت اليوم أيضاً الفحوص السالبة في أكثر من منطقة، وأكد اتحاد بلديات ساحل الزهراني أن نتائج الفحوص التي أجريت في إطار مكافحة فيروس كورونا جاءت سالبة، وكان الاتحاد قد أجرى فحوص عشوائية للمواطنين في بلدات البيسارية والبابلية والسكسكية وأنصارية. وجنوباً أيضاً، أعلنت بلدية عنقون أنّ نتائج الفحوص جاءت سالبة، طالبة من المواطنين والسكان الاستمرار في التزام الإجراءات الوقائية اللازمة بهدف الاستمرار في مواجهة الفيروس.

وفي المتن الشمالي، أكدت لجنة الطوارئ في ​بلدية الدكوانة​ - ​مار روكز​ - ضهر الحصين، أنّ "نتيجة فحوص PCR التي أجراها المختبر النقال المتخصص التابع للجامعة اللبنانية الأميركية LAU، لحوالي 30 شخصاً، بطريقة عشوائية، جاءت كلها سالبة من دون تسجيل أي إصابة بكورونا".

فحوص الغد
وعلى صعيد آخر، أعلنت خلية الأزمة في اتحاد بلديات إقليم الخروب الشمالي والجنوبي في بيان، تحديد مواعيد إجراء فحوص كورونا، بإشراف وزارة الصحة العامة ليوم غد الجمعة، في عدد من قرى الإقليم. فمن المفترض أن تتّجه الفرق الصحية إلى قرى وبلدات حصروت، الزعرورية، بسابا، جون، المغيرية ودلهون، على أن تكون الفحوص محصورة بالأسماء التي حددتها خلايا الأزمة في البلدات المذكورة.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها