آخر تحديث:21:03(بيروت)
الثلاثاء 19/05/2020
share

غرفة العمليات: 26 إصابة الثلاثاء.. ومصير "التعبئة العامة" الخميس

المدن - مجتمع | الثلاثاء 19/05/2020
شارك المقال :
غرفة العمليات: 26 إصابة الثلاثاء.. ومصير "التعبئة العامة" الخميس أوصى المجلس الأعلى للدفاع بتمديد التعبئة العامة حتى 7 حزيران المقبل (المدن)
بين استمرار عدّاد فيروس كورونا بالارتفاع، وقرار الحكومة الأخير بالاستمرار في التراجع التدريجي عن إجراءات التعبئة العامة، خرجت اليوم توصيات المجلس الأعلى للدفاع، وفيها التأكيد على تمديد فترة التعبئة في البلاد حتى 7 حزيران المقبل.

كما كلّف المجلس وزير الداخلية، محمد فهمي، اتخاذ القرارات المناسبة بشأن الإجراءات الواجب اتخاذها في عطلة عيد الفطر، وسط معلومات تؤكد على توجّه إلى الاستمرار في قرارات منع الاختلاط، والحد منه حتى حزيران المقبل، مع الإشارة إلى تأكيد كل من رئيس الحكومة ووزير الصحة على إمكانية اللجوء إلى عزل المناطق التي ينتشر فيها فيروس كورونا بشكل كامل. وبناءً عليه، يبقى أنّ مجلس الوزراء سيصدر قراراً بشأن كل هذه السيناريوهات المقترحة في جلسته المقرر عقدها يوم الخميس المقبل.

تقرير غرفة العمليات
إلى ذلك، سجل التقرير الصادر عن غرفة العمليات الوطنية لإدارة الكوارث، في السرايا الحكومية الكبيرة حول فيروس كورونا، يوم الثلاثاء في 19 أيار، 23 إصابة جديدة، 15 منها بين اللبنانيين الوافدين من الخارج. وتوزعت هذه الإصابات في المناطق على الشكل التالي: خمس إصابات في الجناح (بعبدا)، وأربع إصابات في رأس النبع ومثلها في مجدل عنجر، وثلاث إصابات في صور، وإصابتين في المنية الضنية، وإصابة واحدة في المتن ومثلها في الكورة وبيروت إضافة إلى إصابتين غير محددتي الإقامة. ووصل عدد الإجمالي للحالات الموجبة التي تم تسجيلها، من 21 شباط وحتى اليوم، 954 حالة. ولم تسجل أي حالة شفاء. ووصل عدد الإصابات الحالية إلى 677، بينها 47 حالة في الاستشفاء (من ضمنها 4 حالات في العناية الفائقة)، و630 في العزل المنزلي. ووصل عدد الوافدين المصابين إلى 147 في مختلف مراحل الإجلاء.

3 إصابات في المجدل
ومساءً، أعلنت ​بلدية مجدل عنجر​ في تسجيل 3 حالات موجبة جديدة بالفيروس بعد الفحوص التي أجريت في الساعات الأخيرة، ليتجاوز عدد الإصابات في البلدة الـ10، في ظل إجراءات صحية تقوم بها البلدية والقوى الأمنية للحدّ من الاختلاط بين الأهالي. ويخشى أهالي المجدل من تكرار السيناريو نفسه الذي سبق أن حصل في كل من شحيم (الشوف) وجديدة القيطع (عكار) وبشرّي، لجهة انتشار العدوى. مع العلم أنّ أزمة تفشي الفيروس في بشرّي في طريقها إلى نهاية سعيدة، بعدما أعلنت إدارة ​مستشفى بشري​ الحكومي تسجيل "16 حالة شفاء جديدة، ليصبح العدد الإجمالي لحالات الشفاء في ​قضاء بشري​ 48"، مؤكدةً على أنّ "99 في المئة من الطاقم الطبي للمستشفى شفي". مع العلم أنّ بشري سجّلت ما يقارب 60 إصابة بالفيروس خلال الأسابيع الماضية، إلا أنه تم عزل أماكن سكن المصابين والمخالطين، وتمّت السيطرة على انتشار الوباء بإدارة محلية أكدت التمكّن من التفوّق على سرعة تفشي المرض.

تقرير مستشفى الحريري
وأعلن ​مستشفى​ رفيق الحريري الجامعي الحكومي عن إجراء 341 فحص كورونا في الساعات الـ24 الأخيرة، أتت نتيجة واحدة منها موجبة. وأشار المستشفى في تقريره اليومي عن مستجدات الفيروس، إلى أنّ "مجموع الحالات التي ثبتت مخبرياً إصابتها بفيروس ​كورونا​ والموجودة حالياً في منطقة العزل الصحي في المستشفى 47 إصابة". مع إشارة المشفى إلى "استقبال 20 حالة مشتبه بإصابتها بكورونا نقلت من ​مستشفيات​ أخرى".

حملة فحوص في الإقليم
وعلى صعيد آخر، أجرت اليوم فرق وزارة الصحة حملة من فحوص PCR في منطقة إقليم الخروب في إطار الجولات اليومية التي تقوم بها الوزارة لتوسيع رقعة الفحوص والكشف على مخالطي المصابين. فشملت الفحوص بلدات الوردانية، مزبود، عانوت، شحيم، البرجين وبرجا، وفق الخطة التي اعتمدتها الخلية، لمسح أكبر عدد ممكن من المناطق المخالطة، والمعرضة لخطر الوباء.

حركة المطار
وأعلنت اليوم الخطوط الجوية الفرنسية،​ Air France، استئناف رحلاتها إلى ​لبنان​ بدءاً من يوم الجمعة 12 حزيران، وذلك برحلتين أسبوعياً، في حين يستأنف مطار بيروت استقبال الوافدين اللبنانيين عبر طيران الشرق الأوسط في إطار المرحلة الثالثة من عملية إجلاء اللبنانية. فمن المفترض أن تقفل حركة المطار اليوم على ست رحلات، لتبقى 43 رحلة مقررة حتى 24 أيار الجاري.


يمكن تتبع صفحة الفايسبوك الخاصة بالغرفة للاطلاع على منشوراتها والإرشادات والمعلومات.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها