آخر تحديث:17:57(بيروت)
الثلاثاء 19/05/2020
share

إلغاء الامتحانات لا يشمل "التعليم المهني": سرّ هنادي برّي

المدن - مجتمع | الثلاثاء 19/05/2020
شارك المقال :
إلغاء الامتحانات لا يشمل "التعليم المهني": سرّ هنادي برّي هل يصيب كورونا المدارس ولا يقترب ومن المهنيات! (محمود الطويل)
ما أن تبلغ أساتذة التعليم المهني تعميماً من مديرة التعليم المهني بالتكليف، هنادي برّي، عن أن إلغاء الامتحانات الرسمية لا يشمل شهادة الإجازة الفنية والامتياز المهني والمشرف المهني، حتى توالت الانتقادات... كما لو أن فيروس كورونا يميز بين طلاب المدارس وطلاب المهنيات! فيصيب المدارس ولا يقترب ومن المهنيات!
حتى أن البعض كتب على مواقع التواصل الاجتماعي "معلومة جديدة وعجيبة: طلاب المهني ما عندهم كورونا من هيك في امتحانات رسمية، وباقي الطلاب عندهم كورونا، حضرة وزير التربية، بدنا نعذبك فكّلنا ها اللغز".



وفي تواصل "المدن" مع بعض أساتذة التعليم المهني، استغربوا الأمر، ليس لناحية عدوى كورونا التي حالت دون إجراء الامتحانات لطلاب المدارس والثانويات، بل لأن تعميم برّي يشي بأن القرار أُعد حتى قبل إعلان وزير التربية إنهاء العام الدراسي، وإلغاء الامتحانات الرسمية. إذ يشير إلى اتصال أجرته برّي بالوزير في 15 أيار الحالي، بينما إلغاء العام الدراسي أعلنه الوزير في 18 أيار.
وكانت راجت شائعات في 17 أيار، حول قرار صادر عن الوزارة بإنهاء العام الدراسي، ونفي الوزارة لهذه الشائعات. 

ووفق معلومات "المدن"، فحتى العاملين في الوزارة تفاجأوا من هذا التعميم. إذ عندما أعلن الوزير إلغاء الامتحانات الرسمية، ظنوا أنها ألغيت بشكل كامل للجميع. لكنهم تفاجأوا بأنها ما زالت قائمة في التعليم المهني، بعدما قرأوا تعميم بري الذي صدر اليوم في 19 أيار. وعزت المصادر السبب إلى أن مجلس الوزراء ربما صنف امتحانات التعليم المهني مثل الجامعي، خصوصاً أن القرار شمل مرحلة الامتياز الفني والإجازة، ولم يشمل الشهادة البكلوريا الفنية. 

أكبر من سلطة الوزير؟
وقد اعتبر بعض الأساتذة أن سلطة برّي أكبر بكثير من سلطة الوزير، وألا كيف بإمكانها أن تصدر تعميماً بعد قرار الوزير بإلغاء العام الدراسي. ورجح الأساتذة أن سبب الإبقاء على الامتحانات مرده إلى المستفيدين في المديرية من اللجان المهنية الفاحصة، والمحسوبيات، والذين يتلقون بدلات مالية كبيرة، فضلاً عن تكاليف المراقبة وتصحيح الامتحانات. ليس هذا وحسب، بل تلقوا تعاميم جديدة حول تحضير الدروس التطبيقية للشهادات الفنية كافة. وطُلب في التعميم الذي حمل الرقم 38 على 2020 تواصل المدراء مع الأساتذة لتحضير الدروس التطبيقية مع شرح مفصل عنها، بالصور والفيديو للتعليم عن بعد، والطلب من التلامذة تحميلها عن الموقع الإلكتروني.  

ولعل ما جاء في تعليق المرصد اللبناني للفساد، يشي بمدى السلطة التي لدى برّي. فقد كتب تعليقاً على صفحته قائلاً: "مذكرة إدارية موقعة من هنادي برّي، مديرة التعليم المهني بالتكليف، تشير فيها إلى اتصال بوزير التربية، يؤكد فيه أن الغاء الامتحانات لا يشمل الاجازة الفنية. ما يطرح احتمالات عدة: الطلاب المهنيون عصيون على خطر الكورونا. المذكرة كاذبة ولا اتصال أُجري مع الوزير. الوزير مكره أمام السيدة بري...".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها