آخر تحديث:14:55(بيروت)
الأربعاء 01/04/2020
share

بارقة أمل لمكافحة كورونا تمنحها الدودة الرملية للبشرية

المدن - مجتمع | الأربعاء 01/04/2020
شارك المقال :
بارقة أمل لمكافحة كورونا تمنحها الدودة الرملية للبشرية باشرت مستشفيات فرنسية باستخدام المادة المستخرجة من دودة الرمل، في علاج المرضى (Getty)

بدأت فرنسا رسمياً اليوم الأربعاء 1 نيسان، بعد طلب من عشرات الأطباء في المشافي الباريسية، تجاربها التي تستند إلى توصيات مختبر Hemarina، حول أهمية استخدام مادة الـ Hemo2life المستخرجة من دودة الأرينيكول، المعروفة بدودة الرمل أو دودة الصيّاد، في عمليات أكسجة الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من متلازمة التنفس الحادة بعد إصابتهم بفايروس كورونا- COVID-19.



مختبر Hemarina الذي يديره عالم البيولوجيا اللامع فرانك زال، المتخصّص في علوم البيولوجيا المائية واستخداماتها في الفيزيولوجيا الإنسانية، بدأ بإرسال مادة الـ Hemo2life، المستخرجة من هيموغلوبين الدودة الرملية، إلى كل من مشفى جورج بومبيدو ومشفى الپيتيه سالپيتريير، لإستخدامها كناقل للأوكسيجين لدى عشرات الأشخاص الذين تم وضعهم في غرف الإنعاش نتيجة نقص الأكسجة في الدم.

وتؤكد الدراسات التي قام بها المختبر الواقع في بروتاني، غرب فرنسا، والتي وافقت عليها وزارة الصحة، أنّ الهيموغلوبين لدى دودة الصياد تساهم بنقل الأوكسيجين 40 مرة أكثر من الهيموغلوبين في جسم الإنسان.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها