آخر تحديث:11:10(بيروت)
السبت 21/11/2020
share

فرار العشرات من سجن بعبدا: 5 قتلى وجرحى

المدن - مجتمع | السبت 21/11/2020
شارك المقال :
فرار العشرات من سجن بعبدا: 5 قتلى وجرحى قتل 5 مساجين وأصيب أثنان بعد فرارهم من سجن بعبدا (علي علوش)
قُتل 5 مساجين وأصيب أثنان بعد فرارهم من سجن بعبدا، بعد اصطدام سيارة استولوا عليها من أحد المواطنين بشجرة على طريق الحدث، إثر مطاردة القوى الأمنية لهم. وفي التفاصيل، أنّ عشرات المساجين تمكّنوا من الفرار فجر اليوم من سجن بعبدا، بعد أن عمدوا إلى تكسير أبواب الزنانين، والهرب إلى نواحي مختلفة. وبينما لم يصدر بيان واضح عن قوى الأمن بعد بخصوص عملية الفرار، تم التداول بأرقام مختلفة لعدد الفارين تراوح بين 40 و69.

وتمكّنت إحدى مجموعات الفارّين من الاستيلاء بالقوة على سيارة أجرة من أحد المواطنين، بعد أن تعرّضوا له بالضرب (بالفيديو)، واستقلّوها على طريق الحدث- بعبدا، حيث ما لبثت القوى الأمنية أن قامت بمطاردتهم، ما أدى إلى اصطدام السيارة بشجرة فتوفّى خمسة سجناء وجرح اثنان.
وبينما تضرب قوى الأمن طوقاً في محيط منطقة بعبدا، قامت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي بتوقيف عدد من المساجين الفارين، في حين حضرت المدعية العامة في جبل لبنان، القاضية غادة عون، إلى مكتبها في بعبدا للمباشرة بالتحقيق في الفرار الجماعي للسجناء.

بيان الأمن الداخلي
وفي وقت لاحق صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بيان، جاء فيه:
صباح اليوم السبت 21 تشرين الثاني، أقدم 69 سجيناً على الفرار من نظارة مخفر قصر عدل بعبدا.

وقد تم توقيف 15 منهم، فيما سلّم 4 أنفسهم. كذلك وقع حادث سير في محلّة بولفار كميل شمعون - الحدت، حيث اصطدمت سيّارة من نوع "داسيا" لون أبيض عمومية، بشجرة، –تبيّن أن عدداً من السجناء الفارّين كان على متنها، بعد سلبها من سائقها- أدّى إلى وفاة خمسة وجرح واحد، تتم معالجته في أحد المستشفيات.

التحرّيات والاستقصاءات مكثّفة، ولا تزال عمليات البحث جارية لإلقاء القبض على باقي السجناء الفارّين، وعددهم، حتى ساعة صدور هذا البلاغ، 44 فارّاً. والتحقيقات بملابسات الحادثة جارية بكل دقّة، بإشراف القضاء المختص.

لذلك، تطلب المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من المواطنين الذين لديهم أي معلومة عن مكان تواجد أحد من الفارّين، الاتصال على رقم النجدة 112، علماً أن كل مواطن يساهم في إعطاء أي معلومة يبقى اسمه طي الكتمان، وفقاً للقانون.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها